هيومن فويس

تعتزم “المديرية العامة للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” التابعة لنظام الأسد، حجب المكالمات الصوتية ومكالمات الفیدیو عبر وسائل التواصل وبرامج الدردشة في المناطق التي تصلها تغطية الشبكة المحلية “إنترنت”.

وأكّد المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، إباء عويشق، أن موضوع الحجب الذي تداولته وسائل التواصل خلال الأيام الماضية قيد الدراسة، معتبراً أنّ هذه “البرامج تؤثر على إيرادات شركات الاتصالات المرخص لها بتقديم الخدمات في سوريا”.

وقال “عويشق” بحسب ما نقلت صحيفة الوطن الموالية إن “هذه التطبيقات والبرامج تعرف باسم OTT وتتيح لجمهور المستخدمين خدمات اتصال الصوتي والمرئي من دون مقابل مستفيدة من وصول شبكة انترنت إلى عدد هائل من المستخدمين حول العالم”

واعتبر “عويشق” أن “الوزارة تدرك حاجة المواطنين للتواصل مع أقربائهم وذويهم خارج البلد لذلك تعمل على إيجاد الحلول التي تحقق توازن مع الأطراف”.

وتعمل في سوريا شركتا اتصالات خلوية، واحدة منها يمتلكها “رامي مخلوف” ابن خال رأس النظام، والثانية تمتلكها شركة لبنانية سورية مشتركة. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام السوري يدرس إلغاء المكالمات عبر الإنترنت

هيومن فويس تعتزم “المديرية العامة للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” التابعة لنظام الأسد، حجب المكالمات الصوتية ومكالمات الفیدیو عبر وسائل التواصل وبرامج الدردشة في المناطق التي تصلها تغطية الشبكة المحلية “إنترنت”. وأكّد المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، إباء عويشق، أن موضوع الحجب الذي تداولته وسائل التواصل خلال الأيام الماضية قيد الدراسة، معتبراً أنّ هذه “البرامج تؤثر على إيرادات شركات الاتصالات المرخص لها بتقديم الخدمات في سوريا”. وقال “عويشق” بحسب ما نقلت صحيفة الوطن الموالية إن “هذه التطبيقات والبرامج تعرف باسم OTT وتتيح لجمهور المستخدمين خدمات اتصال الصوتي والمرئي من دون مقابل مستفيدة من وصول شبكة انترنت إلى عدد هائل من

Send this to a friend