هيومن فويس

أعلن المدير العام لـ”المصرف العقاري” التابع للنظام السوري في مدينة حلب شمالي سوريا، عزمه افتتاح مزاد علني لبيع شقق في حي هنانو بحلب، فيما قال مصدر محلي إن الشقق لمهجرين منها.

وأضاف المصدر المحلي، الخميس، أن القرار صادر عن “رئاسة التنفيذ المدني” التابعة للنظام، إذ يتضمن فتح مزاد علني الثلاثاء 23 تشرين الأول، لبيع ممتلكات المهجرين حتى لو بنصف قيمتها.

وحول بيان “المصرف العقاري”، ذكر المصدر، أن الأخير أعلن عن عزم فتح مزاد حول مجموعة شقق طابق رابع مؤلفة من أربع غرف وملحقاتها جاهز للسكن في حي هنانو، لافتا أن ملكيتها تعود لشخص مهجر خارج سوريا.

واطلعت “سمارت” على بيان “المصرف العقاري” الذي جاء فيه أن سعر الشقة المقدر نحو ستة ملايين ليرة سورية، وعلى من يرغب بدخول المزاد عليه الحضور إلى دائرة “التنفيذ المدني” ودفع نصف المبلغ.

وسبق أن حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ودول أوروبية ومنظمات حقوقية من القانون رقم 10 القاضي بجواز إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية، لتأثيره على إمكانية عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم وومتلكاتهم. وفق ما نقلته وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حلب..النظام يبيع منازل المهجرين

هيومن فويس أعلن المدير العام لـ"المصرف العقاري" التابع للنظام السوري في مدينة حلب شمالي سوريا، عزمه افتتاح مزاد علني لبيع شقق في حي هنانو بحلب، فيما قال مصدر محلي إن الشقق لمهجرين منها. وأضاف المصدر المحلي، الخميس، أن القرار صادر عن "رئاسة التنفيذ المدني" التابعة للنظام، إذ يتضمن فتح مزاد علني الثلاثاء 23 تشرين الأول، لبيع ممتلكات المهجرين حتى لو بنصف قيمتها. وحول بيان "المصرف العقاري"، ذكر المصدر، أن الأخير أعلن عن عزم فتح مزاد حول مجموعة شقق طابق رابع مؤلفة من أربع غرف وملحقاتها جاهز للسكن في حي هنانو، لافتا أن ملكيتها تعود لشخص مهجر خارج سوريا. واطلعت "سمارت"

Send this to a friend