هيومن فويس

وسط التدهور الذي يشهده سعر صرف الروبل الروسي وتهديد الولايات المتحدة بمزيد من العقوبات، قالت روسيا إنها ستسرع عملية التخلي عن استخدام الدولار في التسويات التجارية والبحث عن بدائل حتى تتمكن من السيطرة على الاقتصاد وحفظ الاستثمارات من الهروب. وذلك حسب تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي رايابكوف.

ووفقاً لما نقلت عنه قناة “روسيا اليوم” في نشرتها الإنكليزية، أمس الجمعة، قال رايابكوف “الوقت قد حان… نحن بحاجة إلى الانتقال من الحديث إلى الخطوات العملية في التخلي عن الدولار كوسيلة لتسوية الصفقات التجارية ونبحث عن الوسائل البديلة”.

ويذكر أن قيمة الروبل الروسي مقابل الدولار الأميركي هبطت خلال تعاملات الخميس إلى أدنى مستوى لها منذ عامين، بالتزامن مع نية واشنطن فرض مزيد من العقوبات على روسيا.

وحسب رويترز، تراجعت العملة الروسية أمام الدولار بأكثر من 1.2% حيث وصل سعر صرف الروبل الروسي 66.4257 لكل دولار واحد. وسجل الدولار ارتفاعاً إلى 66.381 روبلاً في بعض التداولات وهو أدنى مستوى مسجل منذ 2016.

وتتخوف الحكومة الروسية من هروب الأموال والاستثمارات من روسيا إلى دول أوروبية، مثل ما حدث قبل ثلاث سنوات.

في هذا الصدد، قال وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم أوريشكين، إن وزارته تتوقع انخفاض قيمة الروبل الروسي وزيادة هروب رؤوس الأموال خلال الـ12 شهراً المقبلة. وقال أوريشكين: “إذا نظرنا إلى ما كان عليه الحال خلال الأشهر الأخيرة، نجد أن استثمارات الأجانب في سندات الاقتراض الروسية تتقلص لدينا بوتائر سريعة، ولذلك توقعاتنا أكثر تشاؤماً بشأن هروب رؤوس الأموال وسحب الموارد من السوق المالية الروسية خلال الأشهر الـ12 المقبلة”.

وواجهت روسيا أزمة مالية واقتصادية كبرى قبل ثلاث سنوات، بسبب انخفاض أسعار النفط والحظر الغربي، إذ انخفضت معدلات النمو وقلت الاستثمارات وهرب المستثمرون.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا تنوي التخلي عن الدولار في الصفقات التجارية

هيومن فويس وسط التدهور الذي يشهده سعر صرف الروبل الروسي وتهديد الولايات المتحدة بمزيد من العقوبات، قالت روسيا إنها ستسرع عملية التخلي عن استخدام الدولار في التسويات التجارية والبحث عن بدائل حتى تتمكن من السيطرة على الاقتصاد وحفظ الاستثمارات من الهروب. وذلك حسب تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي رايابكوف. ووفقاً لما نقلت عنه قناة "روسيا اليوم" في نشرتها الإنكليزية، أمس الجمعة، قال رايابكوف "الوقت قد حان... نحن بحاجة إلى الانتقال من الحديث إلى الخطوات العملية في التخلي عن الدولار كوسيلة لتسوية الصفقات التجارية ونبحث عن الوسائل البديلة". ويذكر أن قيمة الروبل الروسي مقابل الدولار الأميركي هبطت خلال تعاملات الخميس

Send this to a friend