هيومن فويس

قال مسؤول التجارة الخارجية في غرفة التجارة والصناعة الألمانية فولكر تراير إن الصادرات الألمانية إلى إيران تشهد تراجعاً ملحوظاً مع هروب الشركات الألمانية من الأسواق الإيرانية.

وأضاف المسؤول الألماني في تصريح لوسائل إعلام إن الأشهر الخمسة الأولى من العام 2018 تراجعت صادرات ألمانيا لإيران 4%، بينما بلغت العام الماضي 16%.

وأرجع ” فولكر” في حديث لصحيفة “فونكه” السبت، سبب تراجع نشاط الشراكات الألمانية هناك لمخاوف من العقوبات الأميركية، موضحاً أن “نحو 120 شركة ألمانية كانت دشنت وجودها في السنوات الأخيرة في إيران، والآن بدأ الكثير منها في الانسحاب”.

وتابع تراير “حتى الشركات غير المعنية بشكل مباشر بالعقوبات الأميركية، كشركات قطاع الإمدادات الطبية وتلك التي ليس لها تعامل مع السوق الأميركية، لا تجد في الوقت الراهن مصرفاً يتمم لها صفقاتها مع إيران”.

وتنتظر إيران دخول الحزمة الأولى من العقوبات على القطاعين النفطي والمالي حيز التنفيذ الثلاثاء القادم، والتي سبقتها احتجاجات من إيرانيين على تردي الأوضاع الاقتصادية والهبوط الحاد في صرف الريال الإيراني مقابل الدولار.

وأعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب في شهر أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران والشركات والكيانات التي تتعامل معها. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الشركات الألمانية تغادر السوق الإيرانية

هيومن فويس قال مسؤول التجارة الخارجية في غرفة التجارة والصناعة الألمانية فولكر تراير إن الصادرات الألمانية إلى إيران تشهد تراجعاً ملحوظاً مع هروب الشركات الألمانية من الأسواق الإيرانية. وأضاف المسؤول الألماني في تصريح لوسائل إعلام إن الأشهر الخمسة الأولى من العام 2018 تراجعت صادرات ألمانيا لإيران 4%، بينما بلغت العام الماضي 16%. وأرجع " فولكر" في حديث لصحيفة "فونكه" السبت، سبب تراجع نشاط الشراكات الألمانية هناك لمخاوف من العقوبات الأميركية، موضحاً أن "نحو 120 شركة ألمانية كانت دشنت وجودها في السنوات الأخيرة في إيران، والآن بدأ الكثير منها في الانسحاب". وتابع تراير "حتى الشركات غير المعنية بشكل مباشر بالعقوبات الأميركية،

Send this to a friend