هيومن فويس

قال وزير النقل في نظام الأسد علي حمود، إن الطريق إلى المعبر الحدودي مع الأردن، المغلق بسبب الحرب منذ عام 2011، جاهز للاستخدام وإن دمشق تدرس إمكانية فتحه بعد أن استعادت المنطقة الحدودية من المعارضة.

وكانت بضائع بمليارات الدولارات تمر سنويا من معبر نصيب الحدودي قبل اندلاع الثورة السورية في عام 2011 وأثر إغلاقه على اقتصاد سوريا والدول المجاورة.

وقال الوزير في حديث مع رويترز يوم الاثنين إن حكومة النظام لم تتلق بعد طلبا من الأردن بفتح المعبر، وأضاف ”الطريق أصبح جاهزا للتشغيل، بهذا الاتجاه ندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله“.

وتابع ”انتهينا من كل القضايا التي كانت تمنع الوصول إلى هذا المعبر وأخذنا المبادرة لتجهيز الطريق وإعادة صيانته لإمكانية تجهيزه من أجل تشغيل المعبر.“

واستعادت قوات الأسد السيطرة على معبر نصيب ومحافظتي درعا والقنيطرة بمساعدة روسيا وإيران، في وقت تسعى الأردن لفتح معبر نصيب وتجهز لهذا لما للمعبر من أهمية اقتصادية بالغلة بالنسبة لها. رويترز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حكومة الأسد: ننتظر طلب الأردن لإعادة فتح معبر "نصيب"

هيومن فويس قال وزير النقل في نظام الأسد علي حمود، إن الطريق إلى المعبر الحدودي مع الأردن، المغلق بسبب الحرب منذ عام 2011، جاهز للاستخدام وإن دمشق تدرس إمكانية فتحه بعد أن استعادت المنطقة الحدودية من المعارضة. وكانت بضائع بمليارات الدولارات تمر سنويا من معبر نصيب الحدودي قبل اندلاع الثورة السورية في عام 2011 وأثر إغلاقه على اقتصاد سوريا والدول المجاورة. وقال الوزير في حديث مع رويترز يوم الاثنين إن حكومة النظام لم تتلق بعد طلبا من الأردن بفتح المعبر، وأضاف ”الطريق أصبح جاهزا للتشغيل، بهذا الاتجاه ندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله“. وتابع ”انتهينا من كل القضايا التي كانت تمنع

Send this to a friend