هيومن فويس

كشفت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إلهام أحمد، عن وجود مفاوضات بين النظام السوري والمجلس المحلي لمدينة الطبقة التابع لقوات سوريا الديمقراطية لإعادة خبراء وموظفي النظام إلى سد الطبقة في محافظة الرقة. وفق ما نقله بلدي نيوز.

وقالت أحمد في تصريحات إعلامية “نحن لم نسلك طريق العسكرة لحل قضايانا مع النظام بل الحوار كان ولا زال خيارنا الأصح لحل كافة القضايا، لكن عندما تعرضنا لهجوم دافعنا عن نفسنا”.

وحول طبيعة المفاوضات التي تجري مع النظام، قالت “هناك محادثات تجري بالمستوى المحلي، بين مسؤولين عن المؤسسات الخدمية من طرف النظام ومسؤولين في المجالس المحلية لمدينة الطبقة ومؤسساتها الخدمية، يتم التفاهم في تلك المفاوضات على أن يعود موظفو السد القدماء والخبراء للعمل مع إدارة السد التابعة للإدارة المدنية لمدينة الطبقة، وإعادة تأهيل السد وإصلاح أعطاله”.

ويقع سد الفرات بالقرب من مدينة الطبقة بمحافظة الرقة، ويبعد عن الرقة الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية بحدود 50 كم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مفاوضات بين "قسد والأسد" حول سد الفرات

هيومن فويس كشفت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إلهام أحمد، عن وجود مفاوضات بين النظام السوري والمجلس المحلي لمدينة الطبقة التابع لقوات سوريا الديمقراطية لإعادة خبراء وموظفي النظام إلى سد الطبقة في محافظة الرقة. وفق ما نقله بلدي نيوز. وقالت أحمد في تصريحات إعلامية "نحن لم نسلك طريق العسكرة لحل قضايانا مع النظام بل الحوار كان ولا زال خيارنا الأصح لحل كافة القضايا، لكن عندما تعرضنا لهجوم دافعنا عن نفسنا". وحول طبيعة المفاوضات التي تجري مع النظام، قالت "هناك محادثات تجري بالمستوى المحلي، بين مسؤولين عن المؤسسات الخدمية من طرف النظام ومسؤولين في المجالس المحلية لمدينة الطبقة ومؤسساتها الخدمية،

Send this to a friend