هيومن فويس

صادرت قوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية الخميس، ألف برميل من مادة “المازوت” في محيط مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية: إن “الأسايش” مع “الاستخبارات الكردية” صادرت حمولة تسع شاحنات محملة بمادة “المازوت” قادمة من شرقي دير الزور، وقدرت الكمية الإجمالية المحتجزة بألف برميل.

وأوضحت المصادر من تجار المحروقات في سوق مزرعة تشرين شمالي المدينة، أن عملية المصادرة جرت في قرية حزيمة رغم سلك الشاحنات طريقا ترابيا.

وأشار التجار الذين فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم لأسباب أمنية، أن “السياسة والإجراءات التعسفية” هي ما تساهم برفع أسعار المحروقات في الرقة، إذ وصل سعر ليتر المازوت الواحد إلى 130 ليرة سورية بعد أن كان 80 ليرة بداية الأسبوع الحالي.

وسبق أن قال تجار لـ”سمارت” قبل أيام أن “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) تحتكر بيع المازوت، وتبيع كميات لمناطق سيطرة النظام  السوري تصل إلى 50 ألف برميل يوميا. وكالة سمارت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"الأسايش" تصادر ألف برميل "مازوت" في الرقة

هيومن فويس صادرت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية الخميس، ألف برميل من مادة "المازوت" في محيط مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا. وقالت مصادر محلية: إن "الأسايش" مع "الاستخبارات الكردية" صادرت حمولة تسع شاحنات محملة بمادة "المازوت" قادمة من شرقي دير الزور، وقدرت الكمية الإجمالية المحتجزة بألف برميل. وأوضحت المصادر من تجار المحروقات في سوق مزرعة تشرين شمالي المدينة، أن عملية المصادرة جرت في قرية حزيمة رغم سلك الشاحنات طريقا ترابيا. وأشار التجار الذين فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم لأسباب أمنية، أن "السياسة والإجراءات التعسفية" هي ما تساهم برفع أسعار المحروقات في الرقة، إذ وصل سعر ليتر المازوت الواحد إلى 130

Send this to a friend