هيومن فويس

أصدر مجلس “القضاء الأعلى في حوران” بمحافظة درعا تعميماً إلى الحواجز المحاذية لمناطق سيطرة النظام السوري يقضي بعدم السماح لمادة القمح بالدخول إلى مناطق النظام.

 

وطلب المجلس من الحواجز في بيان له مصادرة السيارة التي تمتنع عن تنفيذ التعليمات مع حمولتها وتسليمها إلى المحكمة المركزية في حوران.

وجاء القرار بعد قيام منظمة “فاب” المدعومة من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية قبل أسابيع بتطبيق قرارها القاضي بوقف دعم مادة الطحين تدريجياً عن مناطق جنوب سوريا (درعا والقنيطرة) الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

ووجَّه المجلس المحلي في درعا أواخر العام الماضي نداء استغاثة، من أجل توفير مادة الطحين لسكان المنطقة المهددين بانقطاعها.

 

يشار إلى أن الجنوب السوري بات يعاني من أزمة في موضوع الطحين بعد البدء بتطبيق قرار المنظمة، الأمر الذي استدعى المنظمات والأهالي للبحث عن حلول بديلة تجلى أبرزها بشراء كميات القمح من المزارعين وتأمين مطاحن لها.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

درعا..منع إدخال القمح لمناطق الأسد

هيومن فويس أصدر مجلس "القضاء الأعلى في حوران" بمحافظة درعا تعميماً إلى الحواجز المحاذية لمناطق سيطرة النظام السوري يقضي بعدم السماح لمادة القمح بالدخول إلى مناطق النظام.   وطلب المجلس من الحواجز في بيان له مصادرة السيارة التي تمتنع عن تنفيذ التعليمات مع حمولتها وتسليمها إلى المحكمة المركزية في حوران. وجاء القرار بعد قيام منظمة "فاب" المدعومة من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية قبل أسابيع بتطبيق قرارها القاضي بوقف دعم مادة الطحين تدريجياً عن مناطق جنوب سوريا (درعا والقنيطرة) الخارجة عن سيطرة النظام السوري. ووجَّه المجلس المحلي في درعا أواخر العام الماضي نداء استغاثة، من أجل توفير مادة الطحين لسكان المنطقة

Send this to a friend