هيومن فويس

فقدت العملات الرقمية 50 مليار دولار في بضع ساعات خلال تعاملات الجمعة، في ظل تراجع عملة “بيتكوين” إلى ما دون الـ9 آلاف دولار، محققة بذلك أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع.

وجاءت هذه الخسائر بسبب مخاوف خلفتها أحاديث عن حملة محتملة من هيئات تنظيمية حول العالم، بعد قضايا سرقات كبيرة للعملات الرقمية.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، فقد انخفضت بيتكوين، الأشهر والأوسع انتشاراً، في أحدث التعاملات 4.19% إلى 8 آلاف و880 دولاراً و10 سنتات، في بورصة “بتستامب” (مقرها لوكسمبرغ)، لتتجه بذلك نحو كبرى خسائرها في 5 أسابيع.

ويتزامن انخفاض “بيتكوين” مع تراجع اهتمام المستثمرين بها، حيث انخفض البحث عنها في محرك “جوجل” إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر 2017.

ومع التراجع الذي خيّم على أداء جميع العملات الإلكترونية، هبطت قيمة هذه العملات السوقية إلى 356 مليار دولار، بعد أن وصلت إلى 342 مليار دولار، منخفضة 405 مليارات دولار سجلتها في تعاملات الخميس.

وهبطت “الإيثريوم” بنسبة 10.9% إلى 679.6 دولاراً، في حين هبطت “الربيل” إلى 0.790855 دولار بنسبة 10.3%.

وكانت تقارير صحفية كشفت أن اليابان أوقفت عمل منصتي “إف. إس. إتش. أو” و”بيت ستيشن” لتداول العملات الإلكترونية لمدة شهر، في إطار حملة لحماية المستثمرين.

أما “بيتكوين كاش” فتراجعت إلى 980.8 دولاراً بنحو 10.8%، في حين انخفضت “الليتكوين” عند 167.2 دولاراً بنسبة 9.9%.

وقال تشو شياو تشوان، محافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، إن المعاملات المالية النقدية قد تختفي مع مرور الوقت لمصلحة العملات الرقمية، مضيفاً أن البنك “يبحث في العملات الرقمية التي تنتهج طريقة دفع أسرع وأرخص وأكثر ملاءمة”.

وبحسب وكالة الأنباء الصينية (شينخوا)، فقد ذكر تشو، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أن تطوير عملة رقمية “يجب أن يكون عملية حذرة تتجنب المضاربة المفرطة”.

وأوضح أن بلاده “ليست مستعجلة لتطوير عملة رقمية، وأنه يتعين على القطاع المصرفي التركيز على خدمة الاقتصاد الحقيقي”.

وحذّر محافظ البنك المركزي الصيني من أن العملات الإلكترونية مثل “بيتكوين” لا تخدم الاقتصاد، مشيراً إلى أنه يجب منع الأخطاء الكبيرة التي قد تؤدي إلى خسائر يتعذر إصلاحها.

وقال: “لذلك نحن حذرون، ولا نحب أن نصمم منتجات للمضاربة وجعل الناس يتحولون إلى أثرياء بين عشية وضحاها”.

وفي الوقت الراهن تشهد بعض الدول تراجعاً كبيراً في استخدام الدفع النقدي. وقد انتشرت في السويد لافتات “لا نقبل المال نقداً” في جميع أنحاء البلاد، خاصة داخل المتاجر والمطاعم، وأصبح الدفع الرقمي والسداد عبر الجوال هو السائد.الخليج أونلاين

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"بيتكوين" وأخواتها يفقدن 50 مليار دولار خلال ساعات

هيومن فويس فقدت العملات الرقمية 50 مليار دولار في بضع ساعات خلال تعاملات الجمعة، في ظل تراجع عملة "بيتكوين" إلى ما دون الـ9 آلاف دولار، محققة بذلك أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع. وجاءت هذه الخسائر بسبب مخاوف خلفتها أحاديث عن حملة محتملة من هيئات تنظيمية حول العالم، بعد قضايا سرقات كبيرة للعملات الرقمية. ووفقاً لوكالة "رويترز"، فقد انخفضت بيتكوين، الأشهر والأوسع انتشاراً، في أحدث التعاملات 4.19% إلى 8 آلاف و880 دولاراً و10 سنتات، في بورصة "بتستامب" (مقرها لوكسمبرغ)، لتتجه بذلك نحو كبرى خسائرها في 5 أسابيع. ويتزامن انخفاض "بيتكوين" مع تراجع اهتمام المستثمرين بها، حيث انخفض البحث

Send this to a friend