هيومن فويس

كشف  يحيى رحيم صفوي، مستشار المرشد الإيراني خامنئي، الأحد، عن الآلية التي ستتبعها بلاده من أجل تعويض خسائرها في الحرب السورية، بعدما شاركت في القتال بجانب “نظام الأسد”.

وقال “صفوي” -بحسب وكالة “مهر” الإيرانية-: “إنه يجب على إيران أن تعيد خسائرها التي تكبّدتها خلال الحرب السورية، كما فعلت روسيا، من خلال “عقود طويلة الأجل”.

وأكد “مستشار خامنئي” -في ندوة بطهران حول آخر التطورات العسكرية والسياسية في سوريا،- أن النظام السوري على استعداد ليعوض خسائر إيران عن طريق معادن النفط والغاز والفوسفات.

وأضاف “صفوي”: أن الروس أبرموا اتفاقات لمدة 49 عامًا مع النظام السوري، ضمنوا فيها مصالحهم السياسية والاقتصادية من خلال إنشاء قاعدة عسكرية وعقود اقتصادية وسياسية، وعلى إيران أن تقوم بخطوات مشابهة مع النظام السوري.

وأشار “مستشار خامنئي” إلى أن إيران بدأت حاليًّا بتصدير الفوسفات السوري من أجل تعويض تلك الخسائر، مؤكدًا أن تدخلات إيران في أزمات المنطقة زادت من نفوذ طهران في العراق وسوريا.

يشار إلى أن إيران، تكبَّدت خسائر مالية وبشرية ضخمة -وفق تقارير مجلس المقاومة الإيراني- بسبب مشاركتها في قتال الفصائل الثورية بجانب “نظام الأسد”.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيران..آبار سوريا النفطية مقابل خسائرنا البشرية

هيومن فويس كشف  يحيى رحيم صفوي، مستشار المرشد الإيراني خامنئي، الأحد، عن الآلية التي ستتبعها بلاده من أجل تعويض خسائرها في الحرب السورية، بعدما شاركت في القتال بجانب "نظام الأسد". وقال "صفوي" -بحسب وكالة "مهر" الإيرانية-: "إنه يجب على إيران أن تعيد خسائرها التي تكبّدتها خلال الحرب السورية، كما فعلت روسيا، من خلال "عقود طويلة الأجل". وأكد "مستشار خامنئي" -في ندوة بطهران حول آخر التطورات العسكرية والسياسية في سوريا،- أن النظام السوري على استعداد ليعوض خسائر إيران عن طريق معادن النفط والغاز والفوسفات. وأضاف "صفوي": أن الروس أبرموا اتفاقات لمدة 49 عامًا مع النظام السوري، ضمنوا فيها مصالحهم السياسية والاقتصادية

Send this to a friend