هيومن فويس

أعلنت مراسلة وكالة أسوشيتد برس (AP ) في موسكو، أنها حصلت على نسخة لاتفاق بين النظام السوري وروسيا لاستخراج النفط والغاز السوري بحمايه روسية.

وقالت الصحفية نتاليا على حسابها الرسمي في تويتر، إن “الاتفاقية تنص على حصول الجانب الروسي على نسبة 25% من الأرباح مقابل حماية المنشأت النفطية والغازية ضمن عقود لشركات امنية روسية” .

وأضافت الصحفية أن “نص الاتفاقية يتضمن 48 صفحة بين شركة ايفروبوليس الروسية، ووزارة النفط التابعة لحكومة النظام، لحماية المنشآت النفطية والغازية المنقب عنها من مسلحي تنظيم داعش.

ولم تعلق وزارة النفط التابعة للنظام، حول العقد مع إيفروبوليس. كما رفض وزير الطاقة الروسي فضح ” الأسرار التجارية “، حسب ما نقلت وكالة “الأسوشياتد برس” ألأمريكية.

من جهة أخرى أعلن موقع “سبوتنيك” الروسي، أن الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) قدم إلى مجلس الدوما مشروع اتفاقية بين روسيا وحكومة النظام السوري، لتوسيع أراضي نقطة الإمداد اللوجستي للأسطول الروسي في طرطوس.

وذكرالموقع أن مجلس الدوما نشر عنوان الوثيقة في قاعدة البيانات مجلس الدوما، “التصديق على الاتفاق بين روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية لتوسيع أراضي نقطة الإمداد اللوجستي للأسطول البحري الروسي في مرفأ طرطوس ودخول السفن الحربية الروسية إلى المياه الإقليمية والداخلية ومرافئ الجمهورية العربية السورية”.

وجاء في البيان أيضاً، “سيبقى الاتفاق ساري المفعول لمدة 49 عاماً. ويتم تمديده تلقائياً كل 25 عاماً في حال لم يقم أي طرف بإبلاغ الآخر خطياً عن طريق القنوات الدبلوماسية قبل سنة على الأقل من انتهاء الفترة التالية، باعتزامه إنهاء عمله”.

يشار إلى أن روسيا وقعت مع النظام السوري اتفاقيات طويلة الأمد لزيادة حجم التبادل التجاري، كما حصلت عدة شركاتروسية على العديد من الاستثمارات في مجال النفط والنقل والكهرباء في سوريا، وهو ما يعتبره خبراء أنه مقابل دعمها وتدخلها عسكرياً وسياسياً لبقاء نظام الأسد على رأس السلطة.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النفط والغاز السوري في العيون الروسية

هيومن فويس أعلنت مراسلة وكالة أسوشيتد برس (AP ) في موسكو، أنها حصلت على نسخة لاتفاق بين النظام السوري وروسيا لاستخراج النفط والغاز السوري بحمايه روسية. وقالت الصحفية نتاليا على حسابها الرسمي في تويتر، إن “الاتفاقية تنص على حصول الجانب الروسي على نسبة 25% من الأرباح مقابل حماية المنشأت النفطية والغازية ضمن عقود لشركات امنية روسية” . وأضافت الصحفية أن “نص الاتفاقية يتضمن 48 صفحة بين شركة ايفروبوليس الروسية، ووزارة النفط التابعة لحكومة النظام، لحماية المنشآت النفطية والغازية المنقب عنها من مسلحي تنظيم داعش. ولم تعلق وزارة النفط التابعة للنظام، حول العقد مع إيفروبوليس. كما رفض وزير الطاقة الروسي فضح ” الأسرار التجارية “، حسب ما نقلت وكالة “الأسوشياتد برس” ألأمريكية.

Send this to a friend