هيومن فويس

أعلنت السلطات التركية اعتزامها فتح بوابة “جوبان باي” الحدودية مع سوريا، أمام الحركة التجارية، بعد تحويلها إلى معبر رئيسي بين البلدين، عقب مصادقة وزارة التجارة والجمارك التركية مؤخرًا، على تحويل البوابة الواقعة في بلدة “إلبيلي” بولاية كليس جنوبي تركيا إلى معبر رئيسي لتكون شريانا جديدا للأنشطة التجارية في المنطقة.

وتطل البوابة المذكورة على بلدة جوبان باي “الراعي” بريف محافظة حلب شمالي سوريا، بعد أن تم تطهيرها من “داعش” عبر عملية “درع الفرات”، التي أطلقتها تركيا بالتعاون مع الجيش السوري الحر.

ومع بدء السلطات التركية بصيانة معبر “أونجو بنار” في ولاية كليس المقابل لمعبر “باب السلامة” بالجانب السوري قريبا، تكتسب بوابة “جوبان باي” أهمية كبيرة، كونها تشكل خيارا بديلا.

وفي معرض تعليقه على الأمر لوكالة الأناضول، أشار والي ولاية كليس التركية محمد تكين أرسلان، إلى انتعاش الحياة التجارية في مناطق درع الفرات بعد استتباب الأمن فيها، ما أدى إلى بروز حاجة لفتح معبر إضافي، مبيناً تقديمهم دعما فنيا وخدمات استشارية لإدارة المعبر على الجانب السوري.

وأضاف الوالي أن سلطات الولاية تعمل على تطوير الحركة التجارية بين كليس من جهة، ومدينتي أعزاز والباب السوريتين من جهة أخرى.

واختتم الوالي بالإشارة إلى أن معبر “جوبان باي” سيفسح المجال أمام مرور البضائع بشكل سلس، بدءاً من الأغذية وصولاً إلى مواد البناء الضرورية لإعادة إعمار المدن في مناطق “درع الفرات”، التي يقطنها نحو مليون سوري.

وبحسب مصادر تركية فإن أعمال صيانة معبر “أونجو بنار”، ستستغرق نحو عام، وبالتالي سيكون مغلقا أمام الحركة التجارية، وانه بعد الانتهاء من أعمال صيانة المعبر، سيتم التركيز على تطوير وتحديث بوابة “جوبان باي” أكثر.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

شريان تجاري جديد بين تركيا وسوريا

هيومن فويس أعلنت السلطات التركية اعتزامها فتح بوابة "جوبان باي" الحدودية مع سوريا، أمام الحركة التجارية، بعد تحويلها إلى معبر رئيسي بين البلدين، عقب مصادقة وزارة التجارة والجمارك التركية مؤخرًا، على تحويل البوابة الواقعة في بلدة "إلبيلي" بولاية كليس جنوبي تركيا إلى معبر رئيسي لتكون شريانا جديدا للأنشطة التجارية في المنطقة. وتطل البوابة المذكورة على بلدة جوبان باي "الراعي" بريف محافظة حلب شمالي سوريا، بعد أن تم تطهيرها من "داعش" عبر عملية "درع الفرات"، التي أطلقتها تركيا بالتعاون مع الجيش السوري الحر. ومع بدء السلطات التركية بصيانة معبر "أونجو بنار" في ولاية كليس المقابل لمعبر "باب السلامة" بالجانب السوري قريبا،

Send this to a friend