هيومن فويس

الطب الشرعي المصري يكشف سبب وفاة المخرج السوري “حاتم علي”

تسلمت نيابة قصر النيل في مصر، تقرير الطب الشرعي النهائي، في واقعة وفاة المخرج السوري حاتم علي في أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة.

وجاء البيان النهائي بعد أن أمرت النيابة بتشريح جثمانه، لبيان سبب الوفاة، وأفاد تقرير الطب الشرعي، بعد تشريح جثمان المخرج السوري وأخذ عينات من جثته، أن الوفاة طبيعية وليس بها شبهة جنائية.

يذكر أن وفاة المخرج السوري حاتم علي بدأت بتلقي قوات الشرطة بلاغا من أحد الفنادق، بالعثور على المخرج السوري حاتم علي، متوفيا داخل غرفته فانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتبين من المعاينة ارتداء المخرج السوري كامل ملابسه، ولا توجد أي آثار عنف في غرفته.

وانتقلت نيابة قصر النيل إلى الفندق، لمعاينة مكان العثور على الجثة، وتبين عدم وجود أية آثار عنف بالمكان كما تبين من مناظرة الجثة، عدم وجود أي أثار جروح أو كدمات، وأمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة واستدعاء العاملين بالفندق وخاصة من عثر على الجثة لسؤالهم.

وحاتم علي من مواليد 1962، وهو ممثل وكاتب ومخرج سوري، بدأ حياته بالكتابة المسرحية وكتابة النصوص الدرامية والقصص القصيرة، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 1986

وكان قد أعلن السيناريست المصري عبد الرحيم كمال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وفاة المخرج السوري الكبير حاتم علي.

وقال عبد الرحيم كمال، ونشر صورة له مع حاتم علي عبر حسابه بموقع “فيسبوك”: “لا حول ولا قوة إلا بالله.. وداعا صديقي وحبيبي الأستاذ حاتم علي المخرج الكبير المهذب الراقي.. في أمان الله ورحمته حبيبي.. من أحزن الأخبار والله ربنا يُقبل عليك بفضله ورضاه”.

وحاتم علي من مواليد 1962، وهو ممثل وكاتب ومخرج سوري، بدأ حياته بالكتابة المسرحية وكتابة النصوص الدرامية والقصص القصيرة، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 1986.

بدأ مشواره الفني ممثلا مع المخرج هيثم حقي، في مسلسل “دائرة النار” (1988)، ثم توالت مشاركاته في الأعمال الدرامية التي جسد فيها شخصيات مختلفة تتنوع ما بين الأدوار التاريخية والبدوية وصولا إلى أنماط مختلفة ومتناقضة من الحياة. كذلك له لوحات كوميدية مع الفنان، ياسر العظمة.

كذلك عمل حاتم علي وراء الكاميرا مخرجا تلفزيونيا، حيث قدم عددا كبيرا من الأفلام التلفزيونية الروائية الطويلة، وعدد من الثلاثيات والسباعيات، وفي مرحلة متقدمة من مشواره الفني، قدم مجموعة هامة من المسلسلات الاجتماعية والتاريخية لعل أهمها: الزير سالم، والذي يعد نقطة تحول مهمة في مسيرته.

قدم الفقيد أيضا “الرباعية الأندلسية”، وتم دبلجة مسلسل “صلاح الدين الأيوبي” وعرضه في ماليزيا وتركيا واليمن والصومال.

وقد نشر مجموعتين قصصيتين هما “ما حدث وما لم يحدث” و”موت مدرس التاريخ العجوز”، وذلك بالإضافة إلى كتابة سيناريوهات: فيلم “زائر الليل” الذي حصل من خلاله على أول جائزة كمخرج من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون، مسلسل “القلاع” وغيرها.

وكان حاتم علي يستعد لتصوير الفيلم السينمائي “محمد علي باشا” من سيناريو د. لميس جابر، ومن إنتاج “غود نيوز” وبطولة يحيى الفخراني، وأخرج عددا كبيرا من المسلسلات نذكر منها:

“ربيع قرطبة” (2003)، “أحلام كبيرة” (2004)، “التغريبة الفلسطينية” (2004)، “الملك فاروق” (2007)، “أوركيديا” (2017)، “حجر جهنم” (2017)، “كإنه امبارح” (2018)، “أهو ده اللي صار” (2019).

وحصل المخرج الراحل على الكثير من الجوائز نذكر منها: ذهبية مهرجان القاهرة للإعلام العربي لأفضل مسلسل عن “الملك فاروق”، وأفضل مخرج من مهرجان القاهرة للإعلام العربي عن نفس المسلسل (2007)، وتنويه خاص عن فيلم الليل الطويل من مهرجان روتردام للفيلم العربي (2009).

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الطب الشرعي المصري يكشف سبب وفاة المخرج السوري "حاتم علي"

هيومن فويس الطب الشرعي المصري يكشف سبب وفاة المخرج السوري "حاتم علي" تسلمت نيابة قصر النيل في مصر، تقرير الطب الشرعي النهائي، في واقعة وفاة المخرج السوري حاتم علي في أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة. وجاء البيان النهائي بعد أن أمرت النيابة بتشريح جثمانه، لبيان سبب الوفاة، وأفاد تقرير الطب الشرعي، بعد تشريح جثمان المخرج السوري وأخذ عينات من جثته، أن الوفاة طبيعية وليس بها شبهة جنائية. يذكر أن وفاة المخرج السوري حاتم علي بدأت بتلقي قوات الشرطة بلاغا من أحد الفنادق، بالعثور على المخرج السوري حاتم علي، متوفيا داخل غرفته فانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتبين من المعاينة ارتداء المخرج

Send this to a friend