هيومن فويس

من على الحدود مع المغربية.. الجيش الجزائري يوجه رسالة عسكرية نـ.ـارية ويكشف اللـ.ـثام عن قاتـ.ـل الدبابات- شاهد

قال سعيد شنقريحة قائد هيئة أركان الجيش الجزائري، يوم الأحد، من تندوف على الحدود مع المغرب والصحراء الغربية، إن “كافة المخطـ.ـطات المعـ.ـادية” و”المـ.ـناورات الخسـ.ـيسة” ستفشل اليوم وغدا.

وشدد شنقريحة خلال تفقده الوحدات القـ.ـتالية وهياكل القـ.ـوات المسـ.ـلحة الجزائرية في تندوف بولاية بشار، جنوب غرب البلاد، على أن “تأمين كافة حدودنا الوطنية”، قد تحقق “وفقا لاستراتيجية متكاملة ومقاربة شاملة تم تجسـ.ـيدها بحـ.ـذافيرها على أرض الواقع” في ظل “الظروف المتـ.ـردية التي تتـ.ـسم بها منطقتنا”.

وأضاف شنقريحة أن القوات المسلحة الجزائرية جاهزة لكي “تحمي أرضها وشعبها من مصادر التـ.ـهديد المختلفة الأوجه والمتعـ.ـددة الأبعاد” وأن تواجه “كافة التحـ.ـديات مهما كانت طبيعتها”.

وذلك “خدمة لمصلحة الجزائر العليا، وتثبيتا لأقدام أبنائها الأوفياء، المتمـ.ـسكين بوحدتها وسيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها، العاقـ.ـدين العـ.ـزم على دحر كافة المخططات المعـ.ـادية، التي فشلت في الامس القريب (…) وستفشل هذه المحاولات اليوم وغدا في كافة مناوراتها الخـ.ـسيسة”.

وفي هذا الوقت، تتمع المدرعات الروسية من مختلف أنواعها تقليديا بشعبية فائقة في الجزائر حيث تمتلك قـ.ـواتها البرية أحد أكبر الأسـ.ـاطيل في العالم من دبابات “تي – 90 إس”.

وأظهرت تلك المدرعات أفضل مواصفاتها أثناء استخدامها في ظروف الحرارة العـ.ـالية والغبار الكثيف.

وقد نشرت شبكة الإنترنت الأحد الماضي صورا فوتوغرافية لعربة دعم الدبابات “ترميناتور” الروسية المسماة بـ”قاتل الدبابات” والتي صنعت محليا، حسب وسائل الإعلام الجزائرية.

يذكر أن معلومات أولية عن وصول المدرعات من هذا النوع إلى الجزائر ظهرت في وسائل الإعلام نهاية يونيو الماضي.

لكن صورها الفوتوغرافية لم تظهر إلا بعض أجزاء “ترميناتور” المغطاة بالمشمع. فيما تمكن الخبراء العسكريون من الخروج باستنتاج أفاد بأن الصور الفوتوغرافية أظهرت نماذج مصنوعة على أساس دبابة “تي – 90 إس”.

ويرى الخبراء العسكريون أن عربة دعم الدبابات “ترميناتور” الروسية تصلح جيدا لاستخدامها في الصحراء. أما مدفعا عيار 30 ملم سريعا الرمي من طراز “2 آ42” وقاذفا القنابل الأوتوماتيكيان “آغي – 17 دي” فليس بامكانهما تدمير عربات عسكرية فحسب بل و ناقلات الأفراد المدرعة وعربات “بي إم بي”المسلحة بالصواريخ المضادة للدبابات وكذلك القوة البشرية.

ويمكن استخدام مدافع عيار 30 ملم كذلك لإصـ.ـابة بعض الأنواع من الأهداف الجوية. وتمتلك “ترميـ.ـناتور” كذلك صـ.ـواريخ “آتاكا” بعيدة المدى لمكافحـ.ـة الدبابات.

وعلاوة على ذلك فإن عربات دعم الدبابات تزود بأجهزة الحماية الفعالة من الصـ.ـواريخ وأجهزة التصويب الحديثة. ولديها قدرة فائقة على المناورة في ميدان القـ.ـتال.

يذكر أن الجيش الجزائري يستخدم بنجاح قـ.ـاذفات اللهـ.ـب الروسية الثقيـ.ـلة من “طراز “سولنتسيبيوك” ويطور دبابات “تي 72 إم 1” بمساعدة الخبراء الروس.

منح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ملك المغرب، محمد السادس، وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى، موضحا أن “شجاعة ورؤية” الملك، ساعدت بصناعة “مشهد إيجابي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الملك محمد السادس ساعد على إدخال المنطقة في “حقبة جديدة من الأمن والازدهار لكل من بلديهما والعالم”، مع الإضاءة على قرار الملك بـ”استئناف العلاقات مع إسرائيل”، مؤكدا أن الملك محمد السادس عمل على مدى أكثر من عقدين من القيادة، على “تعزيز الشراكة العميقة والدائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة في جميع المجالات”.

وتسلمت سفيرة الرباط لدى واشنطن، لالة جمالة العلوي، هذا الوسام نيابة عن الملك، في حفل خاص.

جدير بالذكر أن وسام جوقة الاستحقاق، قائد الدرجة الأولى، هو وسام مرموق، ونادرا ما يتم منحه من قبل الإدارة الأمريكية، كما لا يتم منحه إلا من قبل الرئيس، ويمنح عادة لرؤساء الدول أو رؤساء حكومات البلدان الأخرى.

قال مصدر رفيع في الإدارة الأمريكية لوكالة “رويترز” إن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، تسلم اليوم الجمعة أرفع وسام من المغرب لمساعدته في التوصل لاتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وفي احتفالية خاصة أقيمت في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض قدمت الأميرة لالة جمالة العلوي سفيرة المغرب لدى الولايات المتحدة لترامب “وسام محمد”، وهو جائزة لا تمنح سوى لرؤساء الدول هدية من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

كما تلقى كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر ومبعوث الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش جائزتين لعملهما على الاتفاق الإسرائيلي المغربي الذي جرى التوصل إليه في ديسمبر.

ولم يتم السماح لوسائل الإعلام بحضور مراسم منح الجوائز.

وساعدت الولايات المتحدة خلال الأشهر الخمسة الأخيرة في إبرام اتفاقيات بين إسرائيل والإمارات والبحرين والسودان والمغرب تهدف لتطبيع العلاقات وبناء الروابط الاقتصادية.

أفادت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية الاثنين، بأن العاهل المغربي محمد السادس اشترط إعلان استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، لتلبية الدعوة لزيارة إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فرنسية، قولها إن العاهل المغربي، الذي تلقى دعوة رسمية من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لزيارة إسرائيل بعد تطبيع العلاقات بين البلدين، يشترط إجراء الزيارة مع الإعلان خلالها عن استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، كما يطالب الملك محمد السادس الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال الزيارة.

وقالت الصحيفة إن رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي الجديد في المغرب دافيد جوفرين، الذي سيتوجه بعد أيام إلى الرباط، سيعمل على الدفع لإجراء هذه الزيارة.

ولفتت “معاريف” إلى أن التدخل الشخصي للملك يهدف إلى التشديد على مكانته أمام الإدارة الامريكية الجديدة، وضمان أنها لن تتراجع عن الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، مشيرة إلى أن الملك معني أيضا بفتح قناة مكملة تتلاقى مع مبادرات السلام الفرنسية المصرية الألمانية الأردنية، وفق ما جاء في الصحيفة.

الصحراء المغربية أمام استحقاق عالمي.. وحراك جزائري غير مسبوق مع أمريكا- تفاصيل 

أكدت 40 دولة دعمها لمقترح “الحكم الذاتي” لحل قضية الصحراء الغربية، المتنازع عليه بين المغرب وجبهة “البوليساريو”.

جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر الوزاري الذي نظمته الرباط وواشنطن، الجمعة، لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، عبر تقنية التواصل عن بعد.

وشارك في المؤتمر 40 دولة، بينها 27 ممثلة على المستوى الوزاري، برئاسة كل من وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ومساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر.

وأعرب المشاركون، بحسب البيان، عن دعمهم لـ “مبادرة الحكم الذاتي المغربية، باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لهذا النزاع الإقليمي”.

ومن الدول المشاركة فرنسا والكويت ومصر والأردن وعمان وقطر والسعودية والإمارات والغابون.

المصدر: روسيا اليوم ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

على الحدود مع المغرب.. الجيش الجزائري يوجه رسالة عسكرية نـ.ـارية ويكشف اللـ.ـثام عن قاتـ.ـل الدبابات- شاهد

هيومن فويس من على الحدود مع المغربية.. الجيش الجزائري يوجه رسالة عسكرية نـ.ـارية ويكشف اللـ.ـثام عن قاتـ.ـل الدبابات- شاهد قال سعيد شنقريحة قائد هيئة أركان الجيش الجزائري، يوم الأحد، من تندوف على الحدود مع المغرب والصحراء الغربية، إن "كافة المخطـ.ـطات المعـ.ـادية" و"المـ.ـناورات الخسـ.ـيسة" ستفشل اليوم وغدا. وشدد شنقريحة خلال تفقده الوحدات القـ.ـتالية وهياكل القـ.ـوات المسـ.ـلحة الجزائرية في تندوف بولاية بشار، جنوب غرب البلاد، على أن "تأمين كافة حدودنا الوطنية"، قد تحقق "وفقا لاستراتيجية متكاملة ومقاربة شاملة تم تجسـ.ـيدها بحـ.ـذافيرها على أرض الواقع" في ظل "الظروف المتـ.ـردية التي تتـ.ـسم بها منطقتنا". وأضاف شنقريحة أن القوات المسلحة الجزائرية جاهزة لكي "تحمي أرضها

Send this to a friend