هيومن فويس

أكاديمي يتبع لـ”حزب البعث السعودي” يدعو لتصحيح عقيدة النبي محمد..

ورد ناري من مفتي دولة عربية- شاهد

اعتبر ناشطون على موقع تويتر، أن مفتي عُمان، أحمد بن حمد الخليلي، ردّ على تغريدة للأكاديمي السعودي تركي الحمد، حول ضرورة تصحيح عقيدة النبي، الذي جاء مصححا لعقـ.ـيدة نبـ.ـي الله إبـ.ـراهيم، بحسب تعبيره.

وقال المفتي الخليلي في تغريدة على حسابه في تويتريوم 24 نوفمبر إن “من العجيب أن يـ.ـظهر مخذول ختـ.ـم الله على قلبه وسمعه وجعل على بصره غـ.ـشاوة فيدعي أن محمدا صلى الله عليه وسلم جاء مصححا لعقـ.ـيدة إبراهيم عليه السلام، وأن عقيدته الآن بحاجة إلى من يصححها، كأنما عقائد الأنبياء نظريات يعدل بعضها بعضا، متجاهلا أنها جميعا من عند الله الذي لا تبديل لكلماته”. وفق القدس العربي

وأضاف: “رسل الله تعالى بعـ.ـثهم الله جميعا بدين واحد لم يتفرقوا فيه، فعقـ.ـيدتهم جميعا عقيدة واحدة، وهي الإيمان بوحـ.ـدانية الله تعالى، وبجميع ملائكته وكتـ.ـبه ورسله واليوم الآخر وبالقـ.ـدر خيره وشره من الله”.

وتابع: “وقد اختلفت شرائعهم بحسب اختلاف الأمم التي بعثوا فيها، ولم يكن أحد منهم مكذبا لغيره وإنما كان كل منهم مصدقا لمن قبله ومبشرا بمن بعده”.

واعتبر ناشطون أن مفتي عُمان إنما يردّ بتغريدته هذه على تغريدة لتركي الحمد كتبها في 23 ديسمبر 2012، وقال فيها: “جاء رسولنا الكريم ليصحح عقيدة إبراهيم الخليل، وجاء زمن نحتاج فيه إلى من يصحح عقيدة محمد بن عبدالله”.

من هو تركي الحمد؟

ولد لأسرة قصيمية أصلها من خب القصيعة، انتقلت وسكنت بالمنطقة الشرقية، بالدمام. وكان أبوه يعمل في شركة أرامكو البترولية. وقد عاش مرحلة شبابه ومراهقته في الستينات والسبعينات الميلادية بالدمام، وهي المرحلة التي عاش فيها العالم العربي تحولات فكرية وسياسية متضاربة أدت لوصول البعثيين للسلطة في سورية والعراق.

له اهتمامات وقراءات في هذه الأفكار أدت به في النهاية إلى الانضمام لحزب البعث (الفرع السعودي) وهو في الثانوية العامة. ثم ألقت المباحث السعودية القبض عليه وهو في السنة الأولى الجامعية في جامعة الملك سعود (الرياض سابقاً)، وبقي في السجن السياسي سنة وعدة أشهر.

وبعد الإفراج عنه سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة. وهناك مكث ما يقارب العشر سنوات ثم عاد إلى جامعة الملك سعود أستاذاً في قسم العلوم السياسية .. ثم تفرغ حاليا ًللكتابة بعد طلبه للتقاعد المبكر. وجل كتاباته مرتبطة بأفكاره البعثية السابقة شكلت تلك النزاعات رجل الزئبق الذي يرى الحرية في طيف نظريات متداخلة متطاحنة بين اليسار الشيوعي . ابتعث للدراسة في الولايات المتحدة وبالتحديد في ولاية كولورادو، فاكمل دراسة الماجستير في جامعة كولورادو في دينفر 1979 ثم انتقل لكاليفورنيا وحصل على درجة ماجستير ثانية لاستكمال متطلبات الدكتوراه متوجاً رحلته الأكاديمية بنيله لدرجة الدكتوراه في النظرية السياسية من جامعة جنوب كاليفورنيا عام 1985.

تركي الحمد عمل أستاذا للعلوم السياسية في كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود بين عامي 1985 – 1995، ثم تقاعد.

كنيته أبو طارق، وله ستة أولاد، أربعة أبناء هم طارق (متوفى), و نضال: وقد ولد عام 1978، وهو متخرج من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وحمد : المولود في 1984 (متوفى) وهو خريج جامعة الملك فيصل وخريج ماجستير من كندا، وأصغرهم محمد : المولود عام 1995، وله ابنتان.

كانت بداياته كاتباً في جريدة الرياض وثم انتقل إلى العمل ككاتب في جريدة الشرق الأوسط منذ عام 1990 ثم توقف فترة من الزمن عن الكتابة والان بدا يكتب في صحيفة الوطن السعودية المملوكة لأمير منطقة مكةالأمير خالد الفيصل آل سعود.

في السجون السعودية
ألقي القبض عليه في الستينات وعمره نحو 18 عاماً وهو في السنة الأولى الجامعية في جامعة الملك سعود (الرياض سابقاً)، وبقي في السجن سنة وأشهر.

إثارة الجدل
في 24 ديسمبر 2012 اعتقلته السلطات السعودية بعد أن إثارته الجدل بواسطة تغريدة له على تويتر دعا فيها إلى «تصحيح عقيدة الرسول».

صباح 19 أغسطس 2020، كتب في تغريدة له على موقع تويتر «ببساطة..فلسطين ليست قضيتي..» ودعا السعودية إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

في 13 نوفمبر 2020 كتب تغريدة على تويتر تعليقا على الأزمة التي أثارتها رسوم النبي محمد في فرنسا، دعا فيها إلى نقد التراث “الذي وفر المادة الحية لهذه الرسومات، وأولها صحيح البخاري”.

المصدر: القدس العربي ووكالات

تنويه: المادة تعبر عن رأي الشخصيات الواردة، ولا تعبر بالضرورة عن رأي هيومن فويس

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رد نـ.ـاري من مفتي دولة عربية على أكاديمي يتبع لـ"حزب البعث السعودي" يدعو لتصحيح عقـ.ـيدة النبـ.ـي محمد- شاهد

هيومن فويس أكاديمي يتبع لـ"حزب البعث السعودي" يدعو لتصحيح عقيدة النبي محمد.. ورد ناري من مفتي دولة عربية- شاهد اعتبر ناشطون على موقع تويتر، أن مفتي عُمان، أحمد بن حمد الخليلي، ردّ على تغريدة للأكاديمي السعودي تركي الحمد، حول ضرورة تصحيح عقيدة النبي، الذي جاء مصححا لعقـ.ـيدة نبـ.ـي الله إبـ.ـراهيم، بحسب تعبيره. وقال المفتي الخليلي في تغريدة على حسابه في تويتريوم 24 نوفمبر إن “من العجيب أن يـ.ـظهر مخذول ختـ.ـم الله على قلبه وسمعه وجعل على بصره غـ.ـشاوة فيدعي أن محمدا صلى الله عليه وسلم جاء مصححا لعقـ.ـيدة إبراهيم عليه السلام، وأن عقيدته الآن بحاجة إلى من يصححها، كأنما عقائد

Send this to a friend