هيومن فويس

العرب يتحركون.. اجتماع سري للغاية والملك عبد الله يغادر البلاد

تنسيق يسبق عاصفة ما.. تشاور وتوحيد مواقف ثم إبلاغ ضمني للإدارة الأمريكية بموقف جماعي. تلك عبارات همس بها سياسي أردني رفيع المستوى في أذن “القدس العربي” وهي تحاول التوصل إلى صيغة ما ترسم ملامح القمة الثلاثية الإماراتية البحرينية الأردنية التي تعقد في أبوظبي، الأربعاء، لأول مرة بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأمريكية وفي ظل جائحة كورونا التي تؤرق الحكومات الثلاث.

أعلن في عمان عن مغادرة الملك عبد الله الثاني إلى أبوظبي لحضور اللقاء الثلاثي بمعية ملك البحرين وولي عهد أبوظبي.

أردنيا، هذه الرحلة الخارجية الثالثة فقط للملك عبد الله الثاني منذ إغلاقات فيروس كورونا، واللقاء الثلاثي المنظم على نحو مفاجئ فيما بات واضحا أن ترتيبات اللقاء أعقبت زيارة وزير الخارجية الفرنسي للمنطقة وتوقفه قبل أيام قليلة في عمان.

مهم هنا الإشارة إلى أن لقاء أبوظبي الثلاثي يعقد في ظل تطورين في غاية الأهمية، فطاقم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدا مهتما بتفكيك الحصار الخليجي على دولة قطر على نحو مباغت وقبل انتهاء ولايته.

والأهم ملاحظة أن لغة التصعيد في الخيار العسكري الأمريكي ضد إيران تحديدا زادت على نحو واضح.

ويبدو أن عواصم الخليج وأهمها المنامة وأبوظبي مهتمتان بالتخطيط لأي مستجد عسكري في المنطقة خوفا من انتقام إيراني أو رد له علاقة بالجغرافيا، الأمر الذي يبرر الرغبة في التواصل مع حليف مهم في المعادلة الأمنية هو الأردن.

عمليا، انشغلت الأوساط السياسية والدبلوماسية بمحاولة تفكيك أجندة ولغز الاجتماع الثلاثي الطارئ.

لكن التصعيد في المياه وعلى الجبهة الإيرانية واضح، وتطورالعلاقات الإماراتية الإسرائيلية في السياق أيضا على الأرجح، وإن كان لقاء أبوظبي الثلاثي يعقد الأربعاء دون وجود أسباب قوية معلنة على المستوى الثنائي أو الثلاثي، حيث ارتفاع ملحوظ في اليومين الأخيرين في مستوى تبادل المعلومات والتنسيق خصوصا في الحلقات الأمنية بين الدول الثلاث، فيما المملكة العربية السعودية على خطوط ومسار نفس الاتصالات وقد تلتحق بها في وقت لاحق.

يأمل الجانب الإماراتي بتنسيق ثلاثي تنضم إليه مصر والسعودية لاحقا ويسبق عاصفة التحول الدراماتيكي في انتخابات الرئاسة الأمريكية، إذ إن هناك حاجة لخبرات أردنية فجأة على مستوى التواصل مع الحزب الديمقراطي الأمريكي. وحيث السعي لتوحيد المواقف قدر الإمكان وإبلاغ الامريكيين وغيرهم بموقف موحد يجمع هذه الدول وعلى جبهة عربية تعيد إحياء نظام معسكر الاعتدال العربي الرسمي بدون بقية العوامل المؤثرة إقليميا.

اتصالات أمريكية عاجلة حرب كبرى في الشرق الأوسط

في وقت تحدثت فيه وسائل إعلام أمريكية عن إمكانية لجوء الرئيس المنتهية ولايته ، دونالد ترامب ، لشن هجـ.ـمات ضـ.ـد خصومه قبل مغادرته للعربي ، تقارير خليجية عن اتصالات أمريكية مع جهات عسكرية في تمهيدا لعمل عسكري مفاجئ ضد إيران ، في وقت حذر فيه مراقبون من تبعات هذه “الخطوة المجـ.ـنونة والـ.ـيائسة” على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

كان يتابعونهم في البيت الأبيض. وذلك على خلفية إقالة وقف لوزير الدفاع مارك إسبر.

إعلان المركز الفلسطيني للإعلام ، نقلا عن موقع الإسرائيلي والإعلام: “سيروج وقف مع إسرائيل من حيث العقوبات على إيران ، وإيران ستفعلها” عقوبات كل أسبوع حتى تنصيب بايدن في 20 يناير ”.

وكشف حساب “مجتهد” المعروف على تويتر عن “اتصالات أمريكية مفاجئة مع جهات عسكرية سعودية وخليجية تشير إلى احتمالية التحضير لعمل عسكري في ربما يكون ضربة لإيران”.

وعلّق المحلل العسكري الكويتي ، ناصر الدويلة ، مشروع إقالة إسبر بقوله: “جدول التحليل القائم على حساب يحسبه ، وتمثله ، وتمثله ، تمهيدا لعمل عسكري ضد إيران ، الأول هو المسؤول عن الملف الإيراني ، الأول هو المسؤول عن الملف الإيراني. والثاني هو إقالة الدفاع قبل أسابيع من السلطة ”.

وكتب الباحث العُماني ، حيدر بن علي اللواتي: “تتداول تكهنات عن حرب يشنها على إيران ، فهل هذا ممكن؟ وما هي السيناريوات هذه؟ حرب ، أم هجمات محددة ضد قواعد ومواقع عسكرية ونووية؟ أم حصار بحري وجوي شامل لإيران؟ وما هي ردود فعل إيران؟ وهل سيشتعل الخليج إن وقعت الهجمات؟ “.

تم اعتماده في مجلس النواب ، وكان هذا العمل ناجحًا ، والنتيجة ، العمليات العسكرية دون الحرب الشاملة ، ومن صلاحياته ” .

عنوان البريد الإلكتروني: 50 طائرة من طراز F35 و 18 MQ-9 Reapers andخائر بقيمة 10 دولار ضمنها آلافبل Mk 82 والقنابل قضية بعد ساعات من إقالة إسبر. (هذا) وضعا متفوقاً على إيران من الطائرات الجديدة “.

فيما استبعد د. ، إيران ، والخليج ، نائب الرئيس الإيراني ، نائب الرئيس هذا هو أمريكا الجنوبية ، مثل أمريكا الجنوبية ، والحرب هذه.

وفاسدون وخطيبه ، وفاسدون ، وفاسدون ، وفاسدون ، وفاسدون ، وفاسدون ، وفاسدون. الرهان على الأجانب الأجانب ويخيب الآمال. نمدنا أيدينا إلى الجنوب. ندعو الحرية في البحث عن طريق السبيل. معا لبناء مستقبل أفضل لمنطقتنا ”.

الولايات المتحدة تدخل نفقا مظلما .. وترامب قد يذهل الجميع!

دعم السناتور الأمريكي ليندسي غراهام الرئيس دونالد ترامب في سعيه لإثبات الانتخابات القادمة من تزويرا ممنهجا.

وحث في مقابلة مع “فوكس نيوز” النجاح في التصويت في المقال التالي

نتائج الإعلان عن الفائز بالانتخابات ليس من صلاحيات وسائل الإعلام ، “و حدث ذلك يكون هناك رئيس جمهوري أبدًا”.

وجدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد موقفه من الانتخابات الرئاسية الأخيرة ، مؤكدا أنها “انتخابات مسروقة” ، مشيرا إلى وجود “تاريخ حافل بالمشاكل المجاورة” في الولايات المتحدة ، ومشاكله منه ، للبيع ببطاقات الاقتراع.

أعلن رودي جولياني محامي الرئيس دونالد ترامب ، عن احتمال أن تكون الانتخابات الرئاسية قد تمت “سرقتها” في عدد من الولايات.

 

البنتاغون: ترامب سيسقط هذا النظام قبل رحيله!

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولين في البنتاغون أعربوا سرا عن تخوفهم من إمكانية إطلاق الرئيس دونالد ترامب عمليات علنية أو سرية خلال الشهرين المتبقيين له في البيت الأبيض.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين في البنتاغون لا يستبعدون أن يشن ترامب عمـ.ـليات ضـ.ـد إيران أو خصوم آخرين في أيامه الأخيرة في السلطة.

وكشفت الصحيفة أن زملاء وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر أشادوا بخلفيته العسكرية، لكنهم أعربوا عن دهشتهم من ترقيته لهذا المنصب الرفيع، حتى لو كان ذلك بصفة مؤقتة.

وأضافت الصحيفة أن زملاء ميلر يرون أنه لا يتمتع بمكانة رفيعة للرد على أي مواقف متطرفة قد تصدر عن ترامب في أسابيعه الأخيرة في منصبه.

كما نشرت صحيفة ملتري تايمز الأميركية مقابلة مع وزير الدفاع الأميركي المقال مارك إسبر كانت أجرتها معه يوم الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قال فيها إنه خاض مواجهاته مع الرئيس دونالد ترامب بعناية، آخذا في الاعتبار أن مغادرته للمنصب ستؤدي لتعيين شخص لا يقول لا للرئيس.

وأضاف إسبر في مقابلته مع الصحيفة أنه كان يتوقع إقالته من منصبه لكنه لم يكن يعرف متى سيكون ذلك، وأنه لم يفكر بالاستقالة من منصبه يوما.

كما قال وزير الدفاع الأميركي المقال إنه لم يكن يوما من ضمن الأشخاص الذين يقولون نعم في كل الوقت.

إقالة إسبر
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أقال وزير الدفاع مارك إسبر من خلال تغريدة على حسابه في تويتر، وقال إنه أنهى خدماته، مستخدما على ما يبدو شهوره الأخيرة في السلطة بعد هزيمته في انتخابات الرئاسة في تصفيات الحسابات داخل إدارته.

ودب الخلاف بين إسبر وترامب بسبب عدد من القضايا، وشعر الرئيس بالغضب على نحو خاص لإعلان إسبر معارضته لتهديد ترامب باستخدام قوات الجيش لقمع احتجاجات بالشوارع على الظلم العرقي، في أعقاب مقتل جورج فلويد بعد محاولة الشرطة اعتقاله في مدينة مينيابوليس هذا الصيف.

ومن المستبعد بشدة أن يصدق مجلس الشيوخ على أي تعيينات جديدة قبل ترك ترامب للسلطة في يناير/كانون الثاني.

زرع الفوضى
واعتبرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أن إقالة الرئيس دونالد ترامب وزير الدفاع مارك إسبر دليل على نية ترامب “زرع الفوضى” في أيامه الأخيرة في منصبه.

المصدر: القدس العربي ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رحلة حرب أم ماذا؟.. اجتماع عربي سري للغاية والملك عبد الله يغادر البلاد

هيومن فويس العرب يتحركون.. اجتماع سري للغاية والملك عبد الله يغادر البلاد تنسيق يسبق عاصفة ما.. تشاور وتوحيد مواقف ثم إبلاغ ضمني للإدارة الأمريكية بموقف جماعي. تلك عبارات همس بها سياسي أردني رفيع المستوى في أذن “القدس العربي” وهي تحاول التوصل إلى صيغة ما ترسم ملامح القمة الثلاثية الإماراتية البحرينية الأردنية التي تعقد في أبوظبي، الأربعاء، لأول مرة بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأمريكية وفي ظل جائحة كورونا التي تؤرق الحكومات الثلاث. أعلن في عمان عن مغادرة الملك عبد الله الثاني إلى أبوظبي لحضور اللقاء الثلاثي بمعية ملك البحرين وولي عهد أبوظبي. أردنيا، هذه الرحلة الخارجية الثالثة فقط للملك عبد الله

Send this to a friend