هيومن فويس

قال رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية الإماراتية علي النعيمي إن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد سيزور إسرائيل قريبا، مؤكدا أن اتفاق التطبيع سيوقع الشهر الجاري.

وفي حديث لموقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، أكد النعيمي أن واشنطن تعمل على أن يحضر اتفاق التطبيع أكبر عدد من الزعماء العرب.

وأوضح أن الرحلات الجوية المباشرة بين أبو ظبي وتل أبيب ستبدأ بعد التوقيع على الاتفاق.

وفي الشأن الفلسطيني قال النعيمي، إن الفلسطينيين ما زالوا يعيشون في الماضي، وطالبهم بالعودة إلى المفاوضات، مؤكدا أنه في حال اندلعت حرب في غزة فإن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل لن تتأثر.

وأوضح النعيمي أن صفقة شراء المقاتلات “إف-35” (F-35) ليست جزءا من اتفاق التطبيع، وعبر عن أمله أن تدعم إسرائيل بيعها للإمارات.

وكانت وكالة رويترز قد أفادت بأن وفدا إماراتيا سيزور إسرائيل في 22 من الشهر الجاري، ردا للزيارة التي قام بها وفد إسرائيلي لأبو ظبي الأسبوع الماضي، لمواصلة المباحثات بشأن صياغة بنود اتفاق التطبيع بين الطرفين.

وأشار مصدر مطلع إلى أن زيارة تل أبيب ستحدد الموعد لإجراء مراسم التوقيع على اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأعلنت إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس/آب الماضي أنهما ستطبّعان العلاقات الدبلوماسية بموجب اتفاق تم بوساطة الولايات المتحدة، وأشادت واشنطن وتل أبيب بالاتفاق باعتباره انفراجا، في حين رفضه الفلسطينيون.

وكان قد كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأحد، أن الإمارات وإسرائيل توصلتا لاتفاق لتشكيل تحالف ضد إيران لحماية الأراضي الأمريكية والشرق الأوسط.

جاء ذلك في حوار تلفزيوني عبر قناة “فوكس نيوز”، نشرت وزارة الخارجية الأمريكية جزءا منه عبر توتير.

ووصف بومبيو الاستماع إلى الحوار الذي دار بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ ” اللحظة التاريخية”.

وتابع الوزير الأمريكي قائلا إن “الإمارات وإسرائيل تنظران إلى إيران على أنها خطر كبير”.

وأردف: “لقد توصلتا لاتفاق لبناء علاقة يمكن من خلالها تشكيل تحالف للتأكد بألا يصل الخطر إلى الشؤاطئ الأمريكية أو يؤذي أحدا في الشرق الأوسط”.

وفي 13 أغسطس/آب الماضي، توصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، الأمر الذي قوبل بتنديد فلسطيني واسع.

وكانت قد عارضت إسرائيل، بيع الولايات المتحدة الأمريكية، طائرات من طراز إف 35، لدولة الإمارات، رغم اتفاق تطبيع العلاقات الذي أبرمته أبوظبي مع إسرائيل الخميس الماضي.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تصريح مكتوب، غرد به بنيامين نتنياهو على تويتر، إن اتفاق التطبيع مع الإمارات، الذي أعلن عنه يوم الخميس الماضي، لم يتضمن “أي موافقة من جانب إسرائيل على أي صفقة أسلحة بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة”.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إعلان رسمي.. بن زايد قريبًا في تل أبيب

هيومن فويس قال رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية الإماراتية علي النعيمي إن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد سيزور إسرائيل قريبا، مؤكدا أن اتفاق التطبيع سيوقع الشهر الجاري. وفي حديث لموقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، أكد النعيمي أن واشنطن تعمل على أن يحضر اتفاق التطبيع أكبر عدد من الزعماء العرب. وأوضح أن الرحلات الجوية المباشرة بين أبو ظبي وتل أبيب ستبدأ بعد التوقيع على الاتفاق. وفي الشأن الفلسطيني قال النعيمي، إن الفلسطينيين ما زالوا يعيشون في الماضي، وطالبهم بالعودة إلى المفاوضات، مؤكدا أنه في حال اندلعت حرب في غزة فإن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل لن تتأثر. وأوضح النعيمي أن

Send this to a friend