هيومن فويس: وكالات

بيروت عاصمة الفـ.ـن والفـ.ـرح باتت بين لـ.ـيلة وضـ.ـحاها عبارة عن بيت عـ.ـزاء كبير، عقب انفـ.ــجار وقع بمرفـ.ـئها عـ.ـصر الثلاثاء وأود ى بحـ.ـياة 100 شخـ.ـص وجـ.ـرح أكثر من 4 آلاف آخـ.ـرين وخـ.ـلف أضـ.ـرارا مـ.ـادية كارثـ.ـية بالمـ.ـباني والمـ.ـمتلكات.

وصباح الأربعاء استفـ.ـاقت بيروت من كابـ.ـوسها الذي عاشـ.ـته ليـ.ـلا، وبدا سـ.ـكانها لا يعرفون من أين يبدؤون لمـ.ـلمة مشاهد الدمـ.ـار والركـ.ـام التي انتـ.ـثرت جراء الانفـ.ـجار على امـ.ـتداد عدة كيـ.ـلومترات.

فيما أبت ألسـ.ـنة النـ.ـيران الخـ.ـمود والانطـ.ـفاء في بعض جوانب موقع الانفـ.ـجار الهـ.ـائل، ولم تفـ.ـلح الساعات الفـ.ـائتة، في مسح آثار الدخـ.ـان الكـ.ـثيف من سماء العاصمة اللبنانية، التي غـ.ـابت زرقـ.ـتها وراء غيـ.ـمة سوداء من دخـ.ـان النيران وهم وحـ.ـزن سـ.ـكانها.

قوات الأمـ.ـن والجيـ.ـش اللبناني، فرضـ.ـت اعتبارا من ليل الثلاثاء- الأربعاء طـ.ـوقا محكما في موقع الحـ.ـادث، كما استمرت الأجهـ.ـزة المـ.ـعنية في إجراء مسـ.ـوح شـ.ـاملة بحثا عن أشـ.ـلاء وجـ.ـثث ضـ.ـحايا أو مصـ.ـابين راقـ.ـدين تحت الأنقـ.ـاض، أو مفقـ.ـودين فقد أهاليـ.ـهم الاتـ.ـصال بهم.

فيما أطلـ.ــقت فرق أمـ.ـنية زوارق في البحر للبحـ.ـث عن مفقودين أيضا، سـ.ــيما مع امتـ.ـداد آثار الانفـ.ـجار إلى البحر ولعدة كيلومترات.

والثلاثاء، قضـ.ـت العاصمة اللبنانية ليـ.ـلة دامـ.ـية جراء وقوع انفـ.ـجار ضخـ.ـم في مرفأ بيروت، أوضحت التـ.ـقارير الأولية أنه نتج عن انفـ.ـجار أحد مستودعات المـ.ـرفأ كان يحوى “موادا شـ.ـديدة التفـ.ـجير”.

وقال مروان عبود محافظ العاصمة اللبنانية بيروت، إن قيـ.ـمة الأضـ.ـرـار الـ.ـناجمة عن انـ.ـفجار المرفأ، تتراوح بين 3 – 5 مليارات دولار، كتـ.ـقدير أولي.

وذكر عـ.ـبود في تصريحات صحـ.ــ.فية الأربعاء، أن “بيروت أصبحت مدينة مـ.ـنكوبة.. نصفها مـ.ـدمر ومئات آلاف السـ.ـكان لن يتمكنوا من العودة إلى منت.ـازلهم قبل شهرين أو ثلاثة”.

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية، حـ.ـسان دياب، يوم حداد وطنـ.ـي على ضـ.ـحايا الانفـ.ـجار، فيما اعتبر مجلس الدفـ.ـاع اللبناني الأعلى، بيروت “مدينة منكـ.ـوبة”، ضمن حـ.ـزمة قرارات وتوصيات لمـ.ـواجهة تداعيات الانفـ.ـجار.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

انفجار لبنان.. نصف العاصمة تدمر

هيومن فويس: وكالات بيروت عاصمة الفـ.ـن والفـ.ـرح باتت بين لـ.ـيلة وضـ.ـحاها عبارة عن بيت عـ.ـزاء كبير، عقب انفـ.ــجار وقع بمرفـ.ـئها عـ.ـصر الثلاثاء وأود ى بحـ.ـياة 100 شخـ.ـص وجـ.ـرح أكثر من 4 آلاف آخـ.ـرين وخـ.ـلف أضـ.ـرارا مـ.ـادية كارثـ.ـية بالمـ.ـباني والمـ.ـمتلكات. وصباح الأربعاء استفـ.ـاقت بيروت من كابـ.ـوسها الذي عاشـ.ـته ليـ.ـلا، وبدا سـ.ـكانها لا يعرفون من أين يبدؤون لمـ.ـلمة مشاهد الدمـ.ـار والركـ.ـام التي انتـ.ـثرت جراء الانفـ.ـجار على امـ.ـتداد عدة كيـ.ـلومترات. فيما أبت ألسـ.ـنة النـ.ـيران الخـ.ـمود والانطـ.ـفاء في بعض جوانب موقع الانفـ.ـجار الهـ.ـائل، ولم تفـ.ـلح الساعات الفـ.ـائتة، في مسح آثار الدخـ.ـان الكـ.ـثيف من سماء العاصمة اللبنانية، التي غـ.ـابت زرقـ.ـتها وراء غيـ.ـمة سوداء من دخـ.ـان

Send this to a friend