هيومن فويس: متابعات

جددت تركيا وروسيا تأكيدهما بأن لا حل عسـ.ـكري للأزمة في ليبيا، ونشرت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، البيان المشترك الصادر عقب “المشـ.ـاورات التركية – الروسية رفيعة المـ.ـستوى” حول ليبيا في العاصمة أنقرة.

وأشار البيان إلى أن زعيـ.ـما تركيا وروسيا أطـ.ـلقا مبادرة في إسطنبول في 8 يناير/ كانون الأول بهـ.ـدف تهدئة الوضـ.ـع على الأرض في ليبيا وإعداد أرضـ.ـية من أجل العـ.ـملية السـ.ـياسية، مبينًا أن تركيا وروسيا تجددان التـ.ـزامهما القـ.ـوي بسـ.ـيادة ليبيا واستقـ.ـلالها ووحدة أراضـ.ـيها، وأهداف ومـ.ـبادئ ميثـ.ـاق الأمم المتـ.ـحدة.

وأكد البلدان أنه لا حل عسـ.ـكري للأزمـ.ـة في ليبيا، ولا يمكن حل المـ.ـشكلة إلا عبر عـ.ـملية سـ.ـياسية بقـ.ـيادة الليبيين ورعايتهـ.ـم وتسهيل من الأمم المتحدة، بحسب البيان.

وأكدت المشاورات بين الجانبين التركي والروسي ضـ.ـرورة الاستمرار في مكـ.ـافحة الأشـ.ـخاص والكيـ.ـانات الإرهـ.ـابية في ليبيا المحددة من قبل مجلس الأمن الدولي.

قالت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) إن غيـ.ـاب القـ.ـيادة الأميركية في ليبيا عـ.ـمّق من مواجـ.ـهة دولية خـ.ـطيرة، وسمح “للحـ.ـرب بالوكالة” الدائرة هناك بتهـ.ـديد مصالح واشنطن الاقـ.ـتصادية والأمـ.ـنية، مقابل منـ.ـح روسيا منطلقا جديدا لتوسيع نفـ.ـوذها في حـ.ـوض البحر الأبيض المتوسط.

وأكدت الصحيفة أن وضع الولايات المتحدة “على الهـ.ـامش” وحالة عدم اليقـ.ـين بشأن أي الأطراف تدعـ.ـمها واشنطن حقيقة، أدخلا النـ.ـزاع الليبي في مرحلة جديدة، مع حـ.ـرص كل الأطراف المـ.ـتدخلة -وفي مقدمتها روسيا ومصر وتركيا- على تغـ.ـذية الحرب بمزيد من الأسـ.ـلحة والمـ.ـقاتـ.ـلين.

ورأت أن ليبيا تحـ.ـوّلت خلال الأشهر القليلة الماضية إلى ساحة صـ.ـراع مفتـ.ـوح بين قـ.ـوى إقليمية وأوروبية، كثير منهم حـ.ـلفاء لواشنطن، تدخـ.ـلوا لملء الفراغ السياسي والأمنـ.ـي عبر دعم أحد طرفي النـ.ـزاع: حكومة الوفـ.ـاق الوطني المعتـ.ـرف بها دوليا في طرابلس، أو معسـ.ـكر اللـ.ـواء المتقـ.ـاعد خليـ.ـفة حفتر في الـ.ـشرق الليبي.

وتؤكد الصحيفة أن الوضع الراهـ.ـن في ليبيا هو نتاج “الانـ.ـخراط العـ.ـشوائي” لإدارة الرئيس دونـ.ـالد ترامب في ملفات السياسة الخارجية، خاصـ.ـة بعد أن أعلن ترامب العام الماضي دعمه للـ.ـواء المـ.ـتقاعد خـ.ـليفة حفتر.

لكن بعد أن دق مسـ.ـؤولون عسـ.ـكريون أميركيون ناقـ.ـوس الخـ.ـطر بشأن نشر روسيا أسـ.ـلحة وقـ.ـوات لها في المنطقة، دعت إدارة ترامب في الأسابيع الماضية إلى وقف العمـ.ـليات القتـ.ـالية خلال محادثات مع قـ.ـادة كل من مصر وتركيا وفرنسا.

المصدر: وكالة الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لأول مرة.. اتفاق تركي- روسي حول ليبيا- بيان رسمي

هيومن فويس: متابعات جددت تركيا وروسيا تأكيدهما بأن لا حل عسـ.ـكري للأزمة في ليبيا، ونشرت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، البيان المشترك الصادر عقب "المشـ.ـاورات التركية - الروسية رفيعة المـ.ـستوى" حول ليبيا في العاصمة أنقرة. وأشار البيان إلى أن زعيـ.ـما تركيا وروسيا أطـ.ـلقا مبادرة في إسطنبول في 8 يناير/ كانون الأول بهـ.ـدف تهدئة الوضـ.ـع على الأرض في ليبيا وإعداد أرضـ.ـية من أجل العـ.ـملية السـ.ـياسية، مبينًا أن تركيا وروسيا تجددان التـ.ـزامهما القـ.ـوي بسـ.ـيادة ليبيا واستقـ.ـلالها ووحدة أراضـ.ـيها، وأهداف ومـ.ـبادئ ميثـ.ـاق الأمم المتـ.ـحدة. وأكد البلدان أنه لا حل عسـ.ـكري للأزمـ.ـة في ليبيا، ولا يمكن حل المـ.ـشكلة إلا عبر عـ.ـملية سـ.ـياسية بقـ.ـيادة الليبيين ورعايتهـ.ـم

Send this to a friend