هيومن فويس: وكالات

قالت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) إن غيـ.ـاب القـ.ـيادة الأميركية في ليبيا عـ.ـمّق من مواجـ.ـهة دولية خـ.ـطيرة، وسمح “للحـ.ـرب بالوكالة” الدائرة هناك بتهـ.ـديد مصالح واشنطن الاقـ.ـتصادية والأمـ.ـنية، مقابل منـ.ـح روسيا منطلقا جديدا لتوسيع نفـ.ـوذها في حـ.ـوض البحر الأبيض المتوسط.

وأكدت الصحيفة أن وضع الولايات المتحدة “على الهـ.ـامش” وحالة عدم اليقـ.ـين بشأن أي الأطراف تدعـ.ـمها واشنطن حقيقة، أدخلا النـ.ـزاع الليبي في مرحلة جديدة، مع حـ.ـرص كل الأطراف المـ.ـتدخلة -وفي مقدمتها روسيا ومصر وتركيا- على تغـ.ـذية الحرب بمزيد من الأسـ.ـلحة والمـ.ـقاتـ.ـلين.

ورأت أن ليبيا تحـ.ـوّلت خلال الأشهر القليلة الماضية إلى ساحة صـ.ـراع مفتـ.ـوح بين قـ.ـوى إقليمية وأوروبية، كثير منهم حـ.ـلفاء لواشنطن، تدخـ.ـلوا لملء الفراغ السياسي والأمنـ.ـي عبر دعم أحد طرفي النـ.ـزاع: حكومة الوفـ.ـاق الوطني المعتـ.ـرف بها دوليا في طرابلس، أو معسـ.ـكر اللـ.ـواء المتقـ.ـاعد خليـ.ـفة حفتر في الـ.ـشرق الليبي.

وتؤكد الصحيفة أن الوضع الراهـ.ـن في ليبيا هو نتاج “الانـ.ـخراط العـ.ـشوائي” لإدارة الرئيس دونـ.ـالد ترامب في ملفات السياسة الخارجية، خاصـ.ـة بعد أن أعلن ترامب العام الماضي دعمه للـ.ـواء المـ.ـتقاعد خـ.ـليفة حفتر.

لكن بعد أن دق مسـ.ـؤولون عسـ.ـكريون أميركيون ناقـ.ـوس الخـ.ـطر بشأن نشر روسيا أسـ.ـلحة وقـ.ـوات لها في المنطقة، دعت إدارة ترامب في الأسابيع الماضية إلى وقف العمـ.ـليات القتـ.ـالية خلال محادثات مع قـ.ـادة كل من مصر وتركيا وفرنسا.

وكانت قد ذكرت صحيفة “مليـ.ـت” التركية أن أنقرة أرسـ.ـلت راجـ.ـمات صـ.ـواريخ إلى ليبيا لدعم القـ.ـوات المـ.ـوالية لحكـ.ـومة الوفاق المدعومة من قبلها، استعدادا للهـ.ـجوم على سـ.ـرت والجفـ.ـرة.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها أن الحديث يدور عن راجـ.ـمات صـ.ـواريخ تركـ.ـية الـ.ـصنع من طـ.ـراز “T-122سقـ.ـاريا” (ÇNRA).

وأضافت إلى أن راجـ.ـمات الصـ.ـواريخ التي وصلت إلى ليبيا، وضعت بالقرب من سرت، ويصل مدى صـ.ـواريخها إلى 40 كيلومترا، زاعـ.ـمة أنها استخدمت بشكل فعال في العمـ.ـليات العسـ.ـكرية التي شنتها القـ.ـوات المـ.ـسلحة التركية على سوريا.

وكانت قد أظهرت صور أقـ.ـمار صـ.ــ.ـناعية التقـ.ـطت في 16 يونيو/حزيران الماضي وجود طـ.ـائرات مقـ.ـاتلة روسـ.ـية من طراز سـ.ـوخوي 24، وتحديثا لوحدات الدفـ.ـاع الجـ.ـوي في قاعـ.ـدة الجـ.ـفرة الجـ.ـوية (وسط ليبيا) التي تسيطر عليها قـ.ـوات اللـ.ـواء المتـ.ـقاعد خليـ.ـفة حـ.ـفتر.

ورصدت وحدة التحـ.ـقق بـ”الجـ.ـزيرة مباشر”، وجود مقـ.ـاتلات روسـ.ـية ووحدات دفـ.ـاع جـ.ـوي جديدة في قاعـ.ـدة الجـ.ـفرة الجوية التي تستـ.ـخدمها في هجـ.ـماتها على قـ.ـوات حكومة الوفـ.ـاق الوطنـ.ـي المعترف بها دوليا.

وقالت وحدة التحـ.ـقق بالجزيرة مباشر إن الصور التي أظـ.ـهرتها بيانات “غوغل إيرث” توضح وجـ.ـود طائـ.ـرتين من طـ.ـراز سـ.ـوخوي 24 الروسية (Sukhoi Su-24)، وعدد من طـ.ـائرات مـ.ـيغ 29 (Mikoyan MiG-29)، وأيضا طائرات شـ.ـحن عسـ.ـكرية من طراز إليـ.ـوشن 76 (Ilyushin Il-76)، وطائرات اسـ.ـتطلاع.

وأضافت وحدة التحـ.ـقق أنها قارنت الصـ.ـور بصور أخرى التقـ.ـطت السبت 30 مايو/أيار الماضي، وتبين أن وحـ.ـدات الدفـ.ـاع الجـ.ـوي أضيفت بعد هذا التاريخ في الطرفين الجنوبي والشمالي من القـ.ـاعدة.

قال الرئيس التركي رجـ.ـب طيب أردوغان إن التـ.ـدخلات المـ.ـصرية في الشأن الليبي “غـ.ـير شـ.ـرعية”، وإن موقف الإمارات “قرصـ.ـنة”.

وأكد أردوغان في تصريحات أدلى بها للصـ.ـحفيين -عقب أدائـ.ـه صلاة الجـ.ـمعة في إسطنبول- أن بلاده سـ.ـتواصل تحمل المسؤولية التي أخـ.ـذتها على عاتقـ.ـها في ليبيا، ولن تتـ.ـرك الأشقـ.ـاء الليـ.ـبيين لوحدهم.

المصدر: الجزيرة نت ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

في ليبيا.. أمريكا على الهامش وروسيا توسع نفوذها

هيومن فويس: وكالات قالت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) إن غيـ.ـاب القـ.ـيادة الأميركية في ليبيا عـ.ـمّق من مواجـ.ـهة دولية خـ.ـطيرة، وسمح "للحـ.ـرب بالوكالة" الدائرة هناك بتهـ.ـديد مصالح واشنطن الاقـ.ـتصادية والأمـ.ـنية، مقابل منـ.ـح روسيا منطلقا جديدا لتوسيع نفـ.ـوذها في حـ.ـوض البحر الأبيض المتوسط. وأكدت الصحيفة أن وضع الولايات المتحدة "على الهـ.ـامش" وحالة عدم اليقـ.ـين بشأن أي الأطراف تدعـ.ـمها واشنطن حقيقة، أدخلا النـ.ـزاع الليبي في مرحلة جديدة، مع حـ.ـرص كل الأطراف المـ.ـتدخلة -وفي مقدمتها روسيا ومصر وتركيا- على تغـ.ـذية الحرب بمزيد من الأسـ.ـلحة والمـ.ـقاتـ.ـلين. ورأت أن ليبيا تحـ.ـوّلت خلال الأشهر القليلة الماضية إلى ساحة صـ.ـراع مفتـ.ـوح بين قـ.ـوى إقليمية وأوروبية، كثير منهم

Send this to a friend