هيومن فويس: وكالات

قال فـ.ـؤاد أوقـ.ـطاي، نائب الرئيس التركي، اليوم الأربعاء، إن المسار الشرعي للقانون الدولي هو من يحدد مسـ.ـتقبل السـ.ـلام في ليبيا.

وأضاف في كلمة له خلال مراسم افتتاح بولاية يوزغـ.ـاط، وسط تركيا، أن بلاده “تسـ.ـطّر التـ.ـاريخ في ليبيا، بعدما مـ.ـزقت الخرائط والمخطـ.ـطات التي كانت تهـ.ـدف لإقصـ.ـائها في شرقي البحر المتوسط”، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وأوضح أن حكومة الوفاق الوطني الليبية، تمكنت بموقفها الحـ.ـازم وبدعم من أنقرة، إفشـ.ـال المـ.ـؤامرات التي كانت تحاك في ليبيا.

وشـ.ـدد على ضرورة أن يعلم “الانقـ.ـلابيون أن المسار الشـ.ـرعي للقانون الدولي هو الذي يحدد مسـ.ـتقبل السـ.ـلام في ليبيا.”

وأشار إلى أن “الذين لم يتمكـ.ـنوا من طرح أي حل في ليبيا بدأوا برفع أصـ.ـواتهم مع استعادة الحكومة للمدن من يد الانـ.ـقلابيين.”

وتابع: “سنقف بـ.ـقوة إلى جانب إخـ.ـواننا الليبيين، ممثّـ.ـلي روح عـ.ـمر المـ.ـختار في المقـ.ـاومة، إلى أن يعم الـ.ـسلام، والاستقرار والعـ.ـدل سـ.ـائر مناطق ليبيا.”

أعلن الأزهـ.ـر الشـ.ـريف، أنه يتابع بقـ.ـلق ما تشـ.ـهده ليبيا من احتـ.ـدام الصـ.ـراع بين الليبيـ.ـين، والتدخـ.ـلات الخارجية ذات الأطماع التي تؤدي لمزيد من التشـ.ـرذم وتأجيـ.ـج الصـ.ـراع.

وجدد الأزهر رفـ.ـضه القـ.ـاطع لمبدأ الوصـ.ـاية الذي تحاول “بعض الدول فرضـ.ـه على العالم العربي، وتتخذه ذريـ.ـعة لانتـ.ـهاك سيـ.ـادته، داعيا إلي موقف عربي مشترك وحـ.ـازم في حل هذه الأزمـ.ـة، وموجها منـ.ـاشدته للشعـ.ـب الليبي بضرورة الاتحاد ونبذ الخـ.ـلاف والفـ.ـرقة التي تجعل ليبيا عرضـ.ـة للأطـ.ـماع الاستعـ.ـمارية والتدخـ.ـلات الخارجية”.

وأكد دعمه لموقف القـ.ـيادة المصرية في كافة الإجراءات التي تتخـ.ـذها للحـ.ـفاظ على أمن مـ.ـصر القـ.ـومي وحـ.ـماية حدودها، مؤيدا حرص مصـ.ـر الدائم على الحل السـ.ـلمي للأزمـ.ـة الليبية، ودعوة الرئيـ.ـس عبد الفـ.ـتاح السـ.ـيسي الجادة لوقـ.ـف إطلاق النـ.ـار في كافة الأراضي الليبية، واستـ.ـئناف المفـ.ـاوضات تحت رعـ.ـاية الأمم المتحدة من أجل تحقـ.ـيق استقرار ليبيا وسلامة ووحدة شعـ.ـبها.

ووجه الأزهـ.ـر، وفق موقع روسيا اليوم، “رسالة دعم وتقدير لأبطال مصر الأوفـ.ـياء ضبـ.ـاط وجـ.ـنود القـ.ـوات المسـ.ـلحة السـ.ـاهرين على حماية الحدود، وتأمين المـ.ـنافذ ممن يفتـ.ـدون تراب مصر بأرواحهم، داعيا المـ.ـولى عـ.ـز وجـ.ـل أن يحفـ.ـظهم بحـ.ـفظه وأن يحرسهـ.ـم بعينه التي لا تـ.ـنام وأن يوفقهم لما فيه مصلحة الـ.ـبلاد والعـ.ـباد”.

ودعا “أن يجمع الله شـ.ـمل الليبيين، وأن يوحـ.ـد كلـ.ـمتهم، وأن يجنب ليبيا والليبيين مـ.ـرارة الحـ.ـروب وويلات الصـ.ـراع والنـ.ـزاع، وأن يحفظ ليبيا وشـ.ـعبها والوطن العربي من كل مـ.ـكروه وسـ.ـوء”.

اعتبر عمـ.ـرو موسـ.ـى، الأميـ.ـن العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وزير الخارجية المـ.ــ.ـصري الأسبق أن تركيا تشكل أكبر خـ.ـطر على العالم العربي حاليا.

وقال في حديث تلفزيوني مساء أمس، إن تركيا “تحـ.ـركت عـ.ـسكريا خلال الأيام الأخيرة في 3 مواقع في العالم العربي، في شمال العراق عبر غـ.ـارات جـ.ـوية، وفي شمال سوريا بوجود عسـ.ـكري على الأرض، وفي ليبيا عبر وجود جـ.ـوي وبحـ.ـري ومرتـ.ـزقة وملـ.ـيشيات”.

اعتبر عمـ.ـرو موسـ.ـى، الأميـ.ـن العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وزير الخارجية المـ.ــ.ـصري الأسبق أن تركيا تشكل أكبر خـ.ـطر على العالم العربي حاليا.

وقال في حديث تلفزيوني مساء أمس، إن تركيا “تحـ.ـركت عـ.ـسكريا خلال الأيام الأخيرة في 3 مواقع في العالم العربي، في شمال العراق عبر غـ.ـارات جـ.ـوية، وفي شمال سوريا بوجود عسـ.ـكري على الأرض، وفي ليبيا عبر وجود جـ.ـوي وبحـ.ـري ومرتـ.ـزقة وملـ.ـيشيات”.

وأوضح الدبلوماسي: “نحن نواجه تطورا خطـ.ـيرا جدا في المنطقة، وآخره قـ.ـدرة تركيا على الوجود في أكثر من موقع في نفـ.ـس اللحظة”.

ورأى أن تركيا “أخــ.ـطر على العالم العربي من إيران نظرا لقـ.ـدراتها الاستراتيجية، كما أنها عـ.ــضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ولديها علاقة استـ.ـراتيجية وضـ.ـخمة مع الولايات المتحدة ومـ.ـثلها مع روسيا، ولديها أيضا مصالح متشـ.ـابكة مع الاتحاد الأوروبي”.

وأعرب موسى، عن اعـ.ـتقاده بأنه “ما كان ممكنا أن تقوم تركيا بما تقوم به في ليبيا، وأن تعبر أجـ.ـواء مياه المتوسط، وأن تتواجد هناك بقوات عسـ.ـكرية ومليـ.ـشيات ومرتـ.ـزقة من دون موافقة القـ.ـوى العـ.ـظمى”.

وقال موسى إن هناك وجودا لقـ.ـوى كبرى في ليبيا مثل الولايات المتحدة وروسيا ودول أوربية، و”ليس من الضـ.ـروري أن تكون مصالح هذه القوى مـ.ـتناسقة، لكنها مجـ.ـمعة على إبقاء الوضع الراهـ.ـن على ما هو عليـ.ـه حتى يتم تدبير الأمور”.

وأضاف أن هذه القـ.ـوى “تريد ألا يأخذ السـ.ـراج كل شيء، ولا يأخذ حـ.ـفتر قائد الجيـ.ـش الوطـ.ـني الليبي كل شيء”.

ورأى الأمين العام السابق للجامعة العربية، أن الأوضاع الراهنة من أسـ.ـوأ ما واجه العالم العربي في العـ.ـصر الحديث، وذلك بسبب “انقـ.ـسام العرب وتعـ.ـارض بعض مصالحهم، فلم يعد هناك موقف عربي بل أصبح هناك أكثر من موقف”، مرجعا السبب الرئيسي في ذلك إلى ضعـ.ـف الموقف العربي في ليبيا وفلسطين وغيرهما، حسب قوله.

المصدر: الجزيرة مباشر ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا: نسطر التاريخ في ليبيا ونستعيد أمجاد "المختار"

هيومن فويس: وكالات قال فـ.ـؤاد أوقـ.ـطاي، نائب الرئيس التركي، اليوم الأربعاء، إن المسار الشرعي للقانون الدولي هو من يحدد مسـ.ـتقبل السـ.ـلام في ليبيا. وأضاف في كلمة له خلال مراسم افتتاح بولاية يوزغـ.ـاط، وسط تركيا، أن بلاده "تسـ.ـطّر التـ.ـاريخ في ليبيا، بعدما مـ.ـزقت الخرائط والمخطـ.ـطات التي كانت تهـ.ـدف لإقصـ.ـائها في شرقي البحر المتوسط"، حسبما نقلت وكالة الأناضول. وأوضح أن حكومة الوفاق الوطني الليبية، تمكنت بموقفها الحـ.ـازم وبدعم من أنقرة، إفشـ.ـال المـ.ـؤامرات التي كانت تحاك في ليبيا. وشـ.ـدد على ضرورة أن يعلم "الانقـ.ـلابيون أن المسار الشـ.ـرعي للقانون الدولي هو الذي يحدد مسـ.ـتقبل السـ.ـلام في ليبيا." وأشار إلى أن "الذين لم يتمكـ.ـنوا من

Send this to a friend