هيومن فويس: وكالات

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن الحل السياسي هو الأفـ.ـضل لليبيا، وأن الجـ.ـنرال الانقـ.ـلابي خليفة حفتر مصـ.ـيره “الهـ.ـزيمة”.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الثقافة والسياحة التركي محـ.ـمد نـ.ـوري أرصوي، السبت، في ولاية أنطاليا، على هامش فعالية للتعـ.ـريف بالخدمات السياحية التركية الآمـ.ـنة، في ظل عودة الحياة إلى طبيـ.ـعتها مع تراجع تفشـ.ـي فيروس كـ.ـورونا.

وقال الوزير التركي، إن الانقـ.ـلابي حفتر “لم يصغِ لنـ.ـداءات التـ.ـهدئة بل على العكس زاد من عـ.ـدوانه، لذلك مصـ.ـيره الهزيـ.ـمة”.

وأضاف: “كان أمام حفـ.ـتر فرصة للتـ.ـفاوض لكنه لم يستغلها، لذلك يجب ألا يكون لانقـ.ـلابي مثله دور في مستقبل ليبيا”.

وتابع تشاووش أوغلو قائلا “يجب ألا يكون للانقلابـ.ـيين دور في إدارة البلاد، والحل السياسي هو الأفـ.ـضل بالنسبة إلى ليبيا”.

واعتبر أن الحكومة الليبية الشـ.ـرعية باتت تتمـ.ـتع بقـ.ـوة أكـ.ـبر على الأرض في الفـ.ـترات الأخيرة، لافتا إلى أن تركيا وروسيا أطلـ.ـقتا مبادرات مؤخرا لوقف إطلاق النـ.ـار والتـ.ـفاوض.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن تركيا تواجدت في كافة الاجتـ.ـماعات التحضيرية لمؤتمر برلين، ولعبـ.ـت دورا كبيرا بهذا الشأن.

وأضاف “في ليبيا حكومة شـ.ـرعية من جهة، وجنرال انقـ.ـلابي في الجهة المقابلة، بعضـ.ـهم يتحدث عن تقـ.ـسيم ليبيا، لكننا عارضـ.ـنا ذلك، كما تتواجد بعض الأطـ.ـراف في ليبيا بهدف السـ.ـيطرة على موارد الطـ.ـاقة، الأمر الذي عارضـ.ـناه أيضا”.

وأردف “إننا نؤيد استخدام الثـ.ـروات الليبية لمصـ.ـلحة الشعب الليبي، ويجب علينا في المرحلة المقبلة مواصـ.ـلة مساعينا في هذا الشأن سواء بشكل ثنائي أو ثلاثي مع كل من روسيا، والولايات المتحدة، والأهم من ذلك كله، مواصلة المساعي تحت مظلة الأمم المتحدة”.

وأفاد الوزير التركي، أن الهدف الرئيسي من زيارتهم الأخيرة إلى ليبيا، تجديد دعم أنقرة لمسـ.ـاعي السلام ووقف إطلاق النـ.ـار، والتبـ.ـاحث بشأن المرحلة المقبلة.

وأوضح أن إحلال السـ.ـلام في ليبيا يحمل أهمية مصيـ.ـرية لدول الجوار أيضا مثل تونس، والجزائر، وتشاد، والسودان، ومصر.

اعتبر عمـ.ـرو موسـ.ـى، الأميـ.ـن العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وزير الخارجية المـ.ــ.ـصري الأسبق أن تركيا تشكل أكبر خـ.ـطر على العالم العربي حاليا.

وقال في حديث تلفزيوني مساء أمس، إن تركيا “تحـ.ـركت عـ.ـسكريا خلال الأيام الأخيرة في 3 مواقع في العالم العربي، في شمال العراق عبر غـ.ـارات جـ.ـوية، وفي شمال سوريا بوجود عسـ.ـكري على الأرض، وفي ليبيا عبر وجود جـ.ـوي وبحـ.ـري ومرتـ.ـزقة وملـ.ـيشيات”.

وأوضح الدبلوماسي: “نحن نواجه تطورا خطـ.ـيرا جدا في المنطقة، وآخره قـ.ـدرة تركيا على الوجود في أكثر من موقع في نفـ.ـس اللحظة”.

ورأى أن تركيا “أخــ.ـطر على العالم العربي من إيران نظرا لقـ.ـدراتها الاستراتيجية، كما أنها عـ.ــضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ولديها علاقة استـ.ـراتيجية وضـ.ـخمة مع الولايات المتحدة ومـ.ـثلها مع روسيا، ولديها أيضا مصالح متشـ.ـابكة مع الاتحاد الأوروبي”.

وأعرب موسى، عن اعـ.ـتقاده بأنه “ما كان ممكنا أن تقوم تركيا بما تقوم به في ليبيا، وأن تعبر أجـ.ـواء مياه المتوسط، وأن تتواجد هناك بقوات عسـ.ـكرية ومليـ.ـشيات ومرتـ.ـزقة من دون موافقة القـ.ـوى العـ.ـظمى”.

وقال موسى إن هناك وجودا لقـ.ـوى كبرى في ليبيا مثل الولايات المتحدة وروسيا ودول أوربية، و”ليس من الضـ.ـروري أن تكون مصالح هذه القوى مـ.ـتناسقة، لكنها مجـ.ـمعة على إبقاء الوضع الراهـ.ـن على ما هو عليـ.ـه حتى يتم تدبير الأمور”.

وأضاف أن هذه القـ.ـوى “تريد ألا يأخذ السـ.ـراج كل شيء، ولا يأخذ حـ.ـفتر قائد الجيـ.ـش الوطـ.ـني الليبي كل شيء”.

ورأى الأمين العام السابق للجامعة العربية، أن الأوضاع الراهنة من أسـ.ـوأ ما واجه العالم العربي في العـ.ـصر الحديث، وذلك بسبب “انقـ.ـسام العرب وتعـ.ـارض بعض مصالحهم، فلم يعد هناك موقف عربي بل أصبح هناك أكثر من موقف”، مرجعا السبب الرئيسي في ذلك إلى ضعـ.ـف الموقف العربي في ليبيا وفلسطين وغيرهما، حسب قوله.

وعلى الصعيد التركي، فقد ذكر مسـ.ـؤول تركي أن بلاده تنـ.ـوي إقامة مزيد من القـ.ـواعد العسـ.ـكرية المـ.ـؤقتة شمال العراق لضـ.ـمان أمـ.ـن حدودها وإبعاد مسلـ.ـحي منظمة PKK عنها.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن “مسـ.ــ.ـؤول تركي” لم تسمه أمـ.ـس الخميس أن بلاده تعتـ.ـزم إقـ.ـامة مزيد من القـ.ـواعد العسـ.ـكرية المؤقتة شمال العراق بما يضمن أمن الحـ.ـدود الجنوبية لتركيا.

وذكرت تقارير إعلامية تركية أمس اﻷول أن الجيـ.ـش التركي أقام قاعـ.ـدة عـ.ـسكرية مؤقتة في إقليم “كردستان العراق” ﻹدارة عملية “المخـ.ـلب – النـ.ـمر” العـ.ـسكرية الجارية شمال العراق.

ويحافظ مسؤولو الإقليم العـ.ـراقي ذي الغـ.ـالبية الـ.ـكردية على عـ.ـلاقات جيدة مع تركيا، حيث تعـ.ـتبر منظمة “PKK” التي تنشط في جـ.ـبال وعـ.ـرة على الحدود بارتفاع يصل إلى 1900 متر عـ.ـدوّاً مـ.ـشتركاً للجانبين.

وتمثل عمـ.ـلية “المخـ.ـلب – النـ.ـمر” الشـ.ـق البـ.ـري المرافق لعمـ.ـلية “المـ.ـخلب – النسـ.ـر” الجوية، حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس تدمـ.ــ.ـير أكثر من 500 هـ.ـدف لـ”PKK” في الساعات الأولى من انطلاقها عبر ضـ.ـربات جـ.ـوية من طـ.ـائرات “إف-16” ومسيّرات إضافةً إلى المدفعـ.ـية والصـ.ـواريخ.

ونفَّذ الجيش التركي أيضاً عـ.ــملية إنزال جـ.ـوي لقوات من “الكـ.ـوماندوز” إلى المنطقة بالمـ.ـروحيات، حيث قامت بتفكـ.ـيك الألغـ.ـام والمتفـ.ـجرات وتدميـ.ـر الذخـ.ـائر والمـ.ـعدات والمقـ.ـرات.

شارك وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصـ.ـطفى ورانك في مراسم اختبار أول محـ.ـرك صـ.ـاروخ محلي متـ.ـوسط المـ.ـدى.

وجرى اختبار المحـ.ـرك (TEI-TJ300) في منـ.ـشأة شركة توسـ.ـاش لصناعة المحـ.ـركات (TEI)، بولاية أسـ.ـكي شـ.ـهير، الجمعة.

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا ترفض عرضًا لتقسيم ليبيا.. وتكشف ما ستفعله بـ "حفتر"

هيومن فويس: وكالات أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن الحل السياسي هو الأفـ.ـضل لليبيا، وأن الجـ.ـنرال الانقـ.ـلابي خليفة حفتر مصـ.ـيره "الهـ.ـزيمة". جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الثقافة والسياحة التركي محـ.ـمد نـ.ـوري أرصوي، السبت، في ولاية أنطاليا، على هامش فعالية للتعـ.ـريف بالخدمات السياحية التركية الآمـ.ـنة، في ظل عودة الحياة إلى طبيـ.ـعتها مع تراجع تفشـ.ـي فيروس كـ.ـورونا. وقال الوزير التركي، إن الانقـ.ـلابي حفتر "لم يصغِ لنـ.ـداءات التـ.ـهدئة بل على العكس زاد من عـ.ـدوانه، لذلك مصـ.ـيره الهزيـ.ـمة". وأضاف: "كان أمام حفـ.ـتر فرصة للتـ.ـفاوض لكنه لم يستغلها، لذلك يجب ألا يكون لانقـ.ـلابي مثله دور في مستقبل

Send this to a friend