هيومن فويس: وكالات

أعـ.ـربت القـ.ـيادة العسـ.ـكرية الأمريكية في إفريقـ.ـيا “أفريكـ.ـوم”، الخميس، عن قلـ.ـقها إزاء إدخـ.ـال روسيا مقـ.ـاتلات إلى ليبيا، معتبرة أن ذلك يغير طبـ.ـيعة النـ.ـزاع ويعـ.ـرض المدنـ.ـيين للخـ.ـطر.

جاء ذلك في بيان لـ”أفريكوم”، لتأكيد أن المقـ.ـاتلات الروسية التي اتـ.ـضح دخولها الأجواء الليبية نهـ.ـاية مايو/ أيار الماضي “تعمل بنشـ.ـاط”.

وقالت: “استخدمت الطـ.ـائرات الروسـ.ـية لدعم الشركات العـ.ـسكرية الخـ.ـاصة التي ترعـ.ـاها حكـ.ـومة موسكو، ولدى القـ.ـيادة الأمريكية صور تؤكد إقـ.ـلاع طـ.ـائرة روسـ.ـية من الجـ.ـفرة (قاعـ.ـدة جوية) قرب مدينة سـ.ـرت الليبية (شرق)”.

ونقل البيان عن المتحدث باسـ.ـم “أفريـ.ـكوم” كريـ.ـس كرانـ.ـس، قوله إن إدخال روسيا مقـ.ـاتلات هجـ.ـومية إلى ليبيا “يغير طبيعة النـ.ـزاع الحالي، ويزيد من احتـ.ـمال تعـ.ـرض الليبيـ.ـين للخـ.ـطر، لا سيما المدنـ.ـيين الأبريـ.ـاء”.

وأبرز أن الطـ.ـائرات الروسـ.ـية في ليبيا “يسيـ.ـرها مرتـ.ـزقة عديـ.ـمو الخـ.ـبرة لا يلتزمون بالقـ.ـانون الدولي، ولا يخضـ.ـعون للقوانـ.ـين والتقـ.ـاليد المعـ.ـمول بها في النـ.ـزاعات المسـ.ـلحة”.

من جهته، أوضـ.ـح مدير العمـ.ـليات برادفـ.ـورد غيرينغ، أن تدخل روسيا المسـ.ـتمر في ليبيا “يزيد من العنـ.ـف ويؤخـ.ـر الحل السياسي”.

ولفت أن موسكو تواصل الضـ.ـغط “من أجل موطـ.ـئ قدم استـ.ـراتيجي على الجـ.ـناح الجنوبي لحلف شـ.ـمال الأطلسي، وذلك على حساب أروا.ح ليبيـ.ـين أبـ.ـرياء”.

وصل العاصمة الليبية طرابلس وفد تركي رفيع يضم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الماليـ.ـة بيـ.ـرات البيرق، ومـ.ـدير المخـ.ـابرات هاكـ.ـان فيـ.ـدان، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وعدد كبير من المسـ.ـتشارين والمسؤولين في الرئاسة والحكومة التركية.

وتأتي هذه الزيارة المفاجئة في ظل خـ.ـلاف تركي روسي حول الملف الليبي أدى الى إرجاء زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى أنقرة. كما تأتي في ظل مرابضـ.ـة قـ.ـوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة بالسـ.ـلاح التركي على أطراف مدينة سـ.ـرت الإستراتيجية استعدادا لاقـ.ـتحامها، فضلا عن تأجيـ.ـل مفاجـ.ـئ لزيارة وزير الخارجية الإيطالي لأنقرة، وتصريحات شـ.ـديدة اللهـ.ـجة متبادلة بين فرنسا وتركيا.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى لوفـ.ـد تركي رسمي إلى طرابلس بعد تحـ.ـرير كامل غربي ليبيا وانتـ.ـزاعها من أيـ.ـدي قـ.ـوات الـ.ـلواء المتقـ.ـاعد خـ.ـليفة حفتر.

وفي هذا السياق، ذكر مصدر في الرئاسة التركية للجزيرة نت أن سبب هذه الزيارة بهذا الوفد الرفيـ.ـع والكبير يعود إلى ترتيب إعادة إعمار المـ.ـناطق التي حررتها قـ.ـوات حكومـ.ـة الوفاق بعد معـ.ـارك خاضـ.ـتها مع قـ.ـوات حفتر في الغرب الليبي، وذلك بناء على اتفاقيـ.ـات تعاون وقعتها الحـ.ـكومتان التركية والليبية.

ولفت المصدر إلى أن الوفد يتضمن أيضا وكيل وزارة الطاقة والـ.ـموارد الـ.ـطبيعية ألبار سـ.ـلان بيرقـ.ـدار، والمدير العام للبنك الزراعي حسـ.ـين أيدن، وأمـ.ـراه شـ.ـانر نائب رئيس البنـ.ـك المركزي.

وقال إن الوفد سيبحث مع حكومة الوفاق آليات التـ.ـفاوض مع شخـ.ـصيات ليبية في بنغازي، ومع القوى الدولية الفاعلة وفي مقدمتها روسيا وأميركا، لا سيما أن الوفد يتضمن وزير الخارجية، والمدير العام لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا في الوزارة يونس ديميرال.

وألمح المـ.ـصدر إلى احتـ.ـمالية ترتيب الوفد لزيارة الرئيس التركي رجب طـ.ـيب أردوغـ.ـان إلى طرابلس، خاصـ.ـة أنها تأتي بعد أسبوع من زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايـ.ـز السراج إلى إسطنبول ولقائه الرئيس أردوغان، مشيرا ألى أن الوفد يتضمن أيضا كبير مستشـ.ـاري الرئيس صـ.ـفر تـ.ـوران، والمسؤول الأمنـ.ـي الرفـ.ـيع أرول أو.زان.

أفادت وكالة رويترز بأن أنقرة وحكومة الوفاق الليبية تبحـ.ـثان إمكانية استخدام تركيا قاعـ.ـدتي “الوطـ.ـية” و”مصـ.ـراتة” العسكـ.ـريتين. في تلك الأثناء، رصـ.ـدت قـ.ـوات الوفاق وصول مرتـ.ـزقة إلى محاور القـ.ـتال غربي سـ.ـرت لمـ.ـؤازرة قـ.ـوات اللواء المتـ.ـقاعد خلـ.ـيفة حفتر.

ونقلت رويترز اليوم الاثنين عن مصدر تركي -اشترط عدم نشر اسمـ.ـه- أن استخدام تركيا لقـ.ـاعدة “الوطيـ.ـة” الجوية “على جدول الأعمال” في محادثات أنقرة مع حكومة الوفـ.ـاق المعتـ.ـرف بها دوليا، وكذلك استـ.ـخدام قاعـ.ـدة “مصـ.ـراتة” البحرية. وأوضحت الوكالة أن الجانبين لم يتـ.ـخذا حتى الآن قـ.ـرارات في هذا الأمر.

وقال جاويش أوغـ.ـلو “قـ.ـررنا مواصـ.ـلة المـ.ـفاوضات على المسـ.ـتوى الفـ.ـني من أجل ترسيـ.ـخ الهـ.ـدنة، وكذلك من أجل تحديد تفاصيل الخطـ.ـوات التي يجب اتخاذها بعد وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار”.

وأكد أنه “ما من مشـ.ـاكل من حيث المـ.ـبادئ الأساسية في المباحثات مع الـ.ـروس”. وأضاف أنه “لم تتـ.ـزعزع الطـ.ـاولة من أجل هذا السبب أو ذاك، لكن في هذه المـ.ـرة هناك مسـ.ـار قد يأخذ ليبيا إلى وقـ.ـف إطـ.ـلاق نـ.ـار دائم وإلى العـ.ـملية السياسية، ونحن بحـ.ـاجة إلى الحديث عن تفـ.ـاصيل أكثر”.

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بوتين يعلن الحرب على أردوغان في ليبيا.. وواشنطن تدعم أنقرة وطرابلس

هيومن فويس: وكالات أعـ.ـربت القـ.ـيادة العسـ.ـكرية الأمريكية في إفريقـ.ـيا "أفريكـ.ـوم"، الخميس، عن قلـ.ـقها إزاء إدخـ.ـال روسيا مقـ.ـاتلات إلى ليبيا، معتبرة أن ذلك يغير طبـ.ـيعة النـ.ـزاع ويعـ.ـرض المدنـ.ـيين للخـ.ـطر. جاء ذلك في بيان لـ"أفريكوم"، لتأكيد أن المقـ.ـاتلات الروسية التي اتـ.ـضح دخولها الأجواء الليبية نهـ.ـاية مايو/ أيار الماضي "تعمل بنشـ.ـاط". وقالت: "استخدمت الطـ.ـائرات الروسـ.ـية لدعم الشركات العـ.ـسكرية الخـ.ـاصة التي ترعـ.ـاها حكـ.ـومة موسكو، ولدى القـ.ـيادة الأمريكية صور تؤكد إقـ.ـلاع طـ.ـائرة روسـ.ـية من الجـ.ـفرة (قاعـ.ـدة جوية) قرب مدينة سـ.ـرت الليبية (شرق)". ونقل البيان عن المتحدث باسـ.ـم "أفريـ.ـكوم" كريـ.ـس كرانـ.ـس، قوله إن إدخال روسيا مقـ.ـاتلات هجـ.ـومية إلى ليبيا "يغير طبيعة النـ.ـزاع الحالي، ويزيد من احتـ.ـمال

Send this to a friend