هيومن فويس: متابعات

وصل العاصمة الليبية طرابلس وفد تركي رفيع يضم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير المالية بيرات البيرق، ومدير المخابرات هاكان فيدان، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وعدد كبير من المستشارين والمسؤولين في الرئاسة والحكومة التركية.

وتأتي هذه الزيارة المفاجئة في ظل خلاف تركي روسي حول الملف الليبي أدى الى إرجاء زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى أنقرة. كما تأتي في ظل مرابضة قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة بالسلاح التركي على أطراف مدينة سرت الإستراتيجية استعدادا لاقتحامها، فضلا عن تأجيل مفاجئ لزيارة وزير الخارجية الإيطالي لأنقرة، وتصريحات شديدة اللهجة متبادلة بين فرنسا وتركيا.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى لوفد تركي رسمي إلى طرابلس بعد تحرير كامل غربي ليبيا وانتزاعها من أيدي قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وفي هذا السياق، ذكر مصدر في الرئاسة التركية للجزيرة نت أن سبب هذه الزيارة بهذا الوفد الرفيع والكبير يعود إلى ترتيب إعادة إعمار المناطق التي حررتها قوات حكومة الوفاق بعد معارك خاضتها مع قوات حفتر في الغرب الليبي، وذلك بناء على اتفاقيات تعاون وقعتها الحكومتان التركية والليبية.

ولفت المصدر إلى أن الوفد يتضمن أيضا وكيل وزارة الطاقة والموارد الطبيعية ألبار سلان بيرقدار، والمدير العام للبنك الزراعي حسين أيدن، وأمراه شانر نائب رئيس البنك المركزي.

وقال إن الوفد سيبحث مع حكومة الوفاق آليات التفاوض مع شخصيات ليبية في بنغازي، ومع القوى الدولية الفاعلة وفي مقدمتها روسيا وأميركا، لا سيما أن الوفد يتضمن وزير الخارجية، والمدير العام لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا في الوزارة يونس ديميرال.

وألمح المصدر إلى احتمالية ترتيب الوفد لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طرابلس، خاصة أنها تأتي بعد أسبوع من زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج إلى إسطنبول ولقائه الرئيس أردوغان، مشيرا ألى أن الوفد يتضمن أيضا كبير مستشاري الرئيس صفر توران، والمسؤول الأمني الرفيع أرول أوزان.

أفادت وكالة رويترز بأن أنقرة وحكومة الوفاق الليبية تبحثان إمكانية استخدام تركيا قاعدتي “الوطية” و”مصراتة” العسكريتين. في تلك الأثناء، رصدت قوات الوفاق وصول مرتزقة إلى محاور القتال غربي سرت لمؤازرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ونقلت رويترز اليوم الاثنين عن مصدر تركي -اشترط عدم نشر اسمه- أن استخدام تركيا لقاعدة “الوطية” الجوية “على جدول الأعمال” في محادثات أنقرة مع حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وكذلك استخدام قاعدة “مصراتة” البحرية. وأوضحت الوكالة أن الجانبين لم يتخذا حتى الآن قرارات في هذا الأمر.

وقال جاويش أوغلو “قررنا مواصلة المفاوضات على المستوى الفني من أجل ترسيخ الهدنة، وكذلك من أجل تحديد تفاصيل الخطوات التي يجب اتخاذها بعد وقف إطلاق النار”.

وأكد أنه “ما من مشاكل من حيث المبادئ الأساسية في المباحثات مع الروس”. وأضاف أنه “لم تتزعزع الطاولة من أجل هذا السبب أو ذاك، لكن في هذه المرة هناك مسار قد يأخذ ليبيا إلى وقف إطلاق نار دائم وإلى العملية السياسية، ونحن بحاجة إلى الحديث عن تفاصيل أكثر”.

ولم يتوجه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى إسطنبول أمس الأحد للقاء نظيره التركي كما كان مقررا.

قال مسؤول تـ.ـركي لموقع مـ.ـيدل إيست آي إن الجيـ.ـش التـ.ـركي أجرى تدريبا جـ.ـويا إلى الـ.ـساحل الليت.ـبي أمـ.ـس الخميس اسـ.ـتغرق ثماني ساعات لإثبات أن بإمكـ.ـانه نشـ.ـرا سـ.ـريعا وسـ.ـهلا لعدد من الطـ.ـائرات المـ.ـقـ.ـاتلة من طـ.ـراز إف-16 وطائرات الإنـ.ـذار المـ.ـبكر في البلد، إذا دعـ.ـت الحاجة إلى ذلك.

وفي إعلان رسمي منفـ.ـصل، أفاد الجـ.ـيش التـ.ـركي بأن سـ.ـلاحه الجـ.ـوي والبـ.ـحري أجريا معا “تتـ.ـدريب البحـ.ـر المـ.ـفتوح” في شرق البحر المتـ.ـوسط تضمـ.ـن 17 طـ.ـائرة حـ.ـربية أقـ.ـلعت من مدينة إسـ.ـكي شـ.ـهير. كما انضـ.ـمت ثماني فرقـ.ـاطات وطـ.ـرادات إلى التـ.ـدريبات.

وصرح مـ.ـسؤول تركي ثان للمـ.ـوقع البريطاني بأن “التـ.ـدريب أجـ.ـري في المـ.ـياه الدولية في مسار طوله 2000 كيلومتر ذهابا وإيابا”. كما تضـ.ـمن التـ.ــ.ـدريب الذي قادتـ.ـه القيـ.ـادة العسـ.ـكرية في تركيا، طـ.ـائرات نقل وطـ.ـائرات شحـ.ـن عسـ.ـكرية من طراز سـ.ـي-130.

وفي غـ.ـضون ذلك، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن أنقـ.ـرة ستـ.ـقيم قاعـ.ـدتين عسـ.ـكريتين في ليبيا في إطار تعـ.ـاونها الأمـ.ـني مع حكومة الوفـ.ـاق الوطنـ.ـي في طرابلس.

وقال التقـ.ـرير اليومي لصحيفة ينـ.ـي شفـ.ـق التركية، مشيرا إلى مـ.ـصادر إقليمية، إن قاعـ.ـدة الوطـ.ـية الإسـ.ـتراتيجية في غربي ليبيا ستصبح مركزا لنشر الطــ.ـائرات المسـ.ـيرة المسـ.ـلحة وطائرات المـ.ـراقبة. وقالت الصحيفة إن الطـ.ـائرات المـ.ـسيرة ستحميها أنظـ.ـمة الدفـ.ـاع الجـ.ـوي التركية.

نجحـ.ـت قـ.ـوات حكـ.ـومة الوفـ.ـاق الوطني الليبية في السيطرة على طريق إمـ.ـداد رئيسي لقـ.ـوات حفـ.تتر وتحـ.ـرير معظم بلدات المنطقة الجنوبية من إقلـ.ـيم طرابلس دون قـ.ـتال، ويأتي هذا في الوقت الذي كانت الأنظـ.ـار متجهة نحو معـ.ـركة سرت التي تحـ.ـتشد قـ.ـوات الوفاق على تخـ.ـومها.

وأعلنت قـ.ـوات الوفاق، الخميس، بسـ.ـط سيـ.ـطرتها على خـ.ـط إمداد رئيـ.ـسي يربط بين جنوب وغرب البلاد، استخـ.ـدمته قـ.ـوات حفتر لعام كامل في دعـ.ـم الهجـ.ـوم على طرابلس بالمـ.ـرتزقة والأسـ.ـلحة والذخـ.ـائر والعـ.ـتاد والوقـ.ـود.

وبالنظر إلى الخريطة التي نشـ.ـرتها الوفـ.ـاق على صفحة “عمـ.ـلية بركـ.ـان الغـ.ـضب”، فإن عدة بلدات على هذا الطريق أصـ.ـبحت تحت سيطـ.ـرتها على غـ.ـرار مرسيـ.ـط، جنوب مدينة الأصـ.ـابعة (120 كلم جنوب طرابلس)، والقـ.ـريات، والتي تعد مفـ.ـترق طرق نحو الجـ.ـبل الغربي، ومدينة بنـ.ـي وليـ.ـد (180 كلم جنوب شرق طرابلس)، أما نسـ.ـمة فتقع على الطريق المؤدي إلى بنـ.ـي وليـ.ـد.

وتعـ.ـرضت إمـ.ـدادات قـ.ـوات حفتر، في القـ.ـريات ونسمـ.ـة لضـ.ـربات جـ.ـوية عديدة من طـ.ـائرات مسيرة حكـ.ـومية طيلة عام كامل لقـ.ـطع خطـ.ـوط إمدادها، قبل اسـ.ـتعادة بـ.ـني وليد ومدينة ترهـ.ـونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، وفـ.ـشل الهجـ.ـوم على العاصمة بالكامل.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول تركي -اشترط عدم نشر اسمه- أن “إحدى القضايا الرئيسية التي أدت إلى تأجيل زيارة لافروف هي خطة (حكومة الوفاق) لشن عملية في سرت التي أصبحت هدفا”.

المصدر : الجزيرة ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحرك تركي قوي وغير متوقع في ليبيا

هيومن فويس: متابعات وصل العاصمة الليبية طرابلس وفد تركي رفيع يضم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير المالية بيرات البيرق، ومدير المخابرات هاكان فيدان، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وعدد كبير من المستشارين والمسؤولين في الرئاسة والحكومة التركية. وتأتي هذه الزيارة المفاجئة في ظل خلاف تركي روسي حول الملف الليبي أدى الى إرجاء زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى أنقرة. كما تأتي في ظل مرابضة قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة بالسلاح التركي على أطراف مدينة سرت الإستراتيجية استعدادا لاقتحامها، فضلا عن تأجيل مفاجئ لزيارة وزير الخارجية الإيطالي لأنقرة، وتصريحات شديدة اللهجة متبادلة بين فرنسا وتركيا. وتعتبر هذه الزيارة الأولى

Send this to a friend