هيومن فويس: وكالات

شـ.ـهد اللـ.ـواء المتقـ.ـاعد خليـ.ـفة حفـ.ـتر هذا الأسبوع انهـ.ـيارا لقـ.ـواته، حيث فشـ.ـل في الدخول للعاصمة الليبية طرابلس، وبدأ بعدها بفـ.ـقد كثير من المناطق الإسـ.ـتراتيجية التي كان يتـ.ـموقع فيها.

ويقول الكاتـ.ـب ديـ.ـكلان وولـ.ـش في تقرير نشرته صـ.ـحيفة “نيـ.ـويورك تايمز” الأميركية، إن القـ.ـائد العسـ.ـكري الليبـ.ـي المدعوم من روسيا والذي تكـ.ـبدت قـ.ـواته سلـ.ـسلة من الخـ.ـسائر على أرض المعـ.ـركة خلال الأيام الأخيرة، أعلن يوم السبت أنه مستعد لوقف القـ.ـتال والدخول في مـ.ـحادثات لإنهاء الحـ.ـرب.

ويرى الكاتب أن هذا الإعلان وإن كان من غـ.ـير المرجح أنه سـ.ـيسفر عن انتـ.ـهاء الحـ.ـرب بشكل فـ.ـوري، إلا أنه يمثل دليلا جديدا على الدور الحاسـ.ـم الذي تلـ.ـعبه تركـ.ـيا من خلال دعـ.ـمها لحكومة الوفـ.ـاق التي تحـ.ـظى بالاعـ.ـتراف الدولي، حيث إن تدخلها لصالح الحكـ.ـومة المعترف بها أمـ.ـميا أدى لتقـ.ـويض طـ.ـموحات روسيا وتغـ.ـيير مجـ.ـرى المـ.ـعارك.

وأضاف أن حفـ.ـتر أعلن عن عـ.ـرضه لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار أثناء وجوده في القاهرة إلى جانب الرئيـ.ـس المـ.ـصري عـ.ـبد الفـ.ـتاح السيسي. وكانت مصر -إلى جانب روسيا والإمارات- قد استثـ.ـمرت بشكل مـ.ـكثف في دعم حـ.ـفتر، وهي الآن تحاول المنـ.ـاورة للحـ.ـد من خـ.ـسائره بعد الانهـ.ـيار المثيـ.ـر لحـ.ـملته على طرابلس.

ويشير وولـ.ـش إلى أن الرئيس التركي رجـ.ـب طيب أردوغان كان قد أرسل سـ.ـفينة حـ.ـربية وطـ.ـائرات قـ.ـتالية مـ.ـسيرة في حزيران/يونيو الماضي، من أجل صـ.ـد هـ.ـجوم خلـ.ـيفة حفتر على طرابلس.

وقد تمكنت القـ.ــ.ـوات المدعـ.ـومة تركيًا من تحقيق سلسلة من الانتـ.ـصارات المهـ.ـمة في الأيام الأخيرة، ونجـ.ـحت في طـ.ـرد قـ.ـوات حـ.ـفتر بشكل كامل من الغـ.ـرب الليبي، ودفـ.ـعت بها نحو الشرق لمئـ.ـات الأميال.

ويقول المحـ.ـلل في المعهـ.ـد الألمـ.ـاني للدراسـ.ـات الأمـ.ـنية والدولية وولفـ.ـرام لاشـ.ـر، “إن السؤال المطروح الآن هو: ماذا بوسـ.ـع الروس أن يـ.ـفعلوا؟”، إذ إن هنالك المئات من المـ.ـرتزقة الـ.ـروس الذين تم جلبـ.ـهم في إطار مجموعة فاغـ.نر، وهي شركة خـ.ـاصة للخدمات العسـ.ـكرية مرتبـ.ـطة بالكرملين، لعبت دورا أساسيا في الهـ.ـجوم على طرابلس، إلا أنها اضـ.ـطرت الآن للتراجع إلى مواقـ.ـع آمـ.ـنة داخل قـ.ـاعدة جـ.ـوية يسيطر عليها حفتر.

وتراجعت قـ.ـوات حـ.ـفتر مئات الكيلومترات عن طرابلس ومدن الغـ.ـرب الليبية رغم الدعـ.ـم السخـ.ـي من عدة دول بينها روسيا وفرنسا والإمارات، مما ينبئ بفـ.ـشل الحملة على العـ.ـاصمة كما يقول متابعون.

ويرى محللون ومسـ.ـؤولون حكوميون أن تطـ.ـوير المعـ.ـدات الـ.ـعـ.ـسكرية اللـ.ـيبية بعد الاتفاقية الموقعة بين الحكـ.ـومتين الليبية والتركية نهاية العام الماضي، ساهمـ.ـت في تـ.ـضييق الخنتـ.ـا.ق على قـ.ـوات حفتر مـ.ـيدانيا على الأرض.

وأكد الـ.ـناطق باسـ.ـم عمـ.ـلية بركـ.ـان الغـ.ـضب مصـ.ـطفى المجـ.ـعي أن انهـ.ـيار قـ.ـوات حفتر لم يكن مفاجئا، خاصـ.ـة بعد إطلاق حكومة الوفـ.ـاق عاصـ.ـفة الـ.ـسلام نهاية مارس/آذار الماضي.

وقال المجـ.ـعي ” غـ.ـرفة عمـ.ـلية بركـ.ـان الغضـ.ـب انتـ.ـهجت إستراتيجية الاستـ.ـنزاف وقـ.ـطع إمـ.ـدادات قـ.ـوات حـ.ـفتر، وصار أي إمداد من الوقـ.ـود أو الأسلـ.ـحة أو التـ.ـموين يأتي إلى المنطقة الغربية يقـ.ـصف مباشرة من قـ.ـبل سـ.ـلاح الجـ.ـو”.

ويعتقد المـ.ـجعي -في تـ.ـصريحه للجزيرة نت- أن الرو ح الانهـ.ــزامية التي أصـ.ـابت قـ.ـوات حفتـ.ـر بعد تـ.ـخلي مرتـ.ـزقة فـ.ـاغنر عنهم، ساهمت في سـ.ـقوطهم درامـ.ـاتيكيا في أيام معدودة، رغم تـ.ـوفر العـ.ـتاد والذخـ.ـيرة اللذين عـ.ـثرت عليـ.ــهما قـ.ـوات الوفاق في ترهـ.ـونة والمناطق المحررة.

وأشار إلى أن الاتفـ.ـاقية الأمنـ.ــ.ـية الليبية التركية مكنـ.ـت قـ.ـوات الوفاق من تعـ.ـطيل طـ.ـيران حـ.ـفتر فوق طرابلس، إضافة إلى ضـ.ـرب الدفاعات الجـ.ـوية والخـ.ـطوط الخـ.ـلفية لقـ.ـواته.

واعتبر أن “صـ.ـفحة حفتـ.ـر ومشروعه الاستبـ.ـدادي القادم من خلـ.ـف الحدود يطوى بعـ.ـودة سرت إلى سلـ.ـطان حكـ.ـومة الوفـ.ـاق”، مشيرا إلى أن داعمي حفـ.ـتر قد يبحثون عن بديل له.

وبدوره، يؤكد القـ.ـيادي في الجـ.ـيش الليبـ.ـي العـ.ـميد الطـ.ـاهر الغـ.ـرابلي أن من أكثر العوامل أهـ.ـمية في انهـ.ـيار قـ.ـوات حـ.ـفتر هو تعزيز الـ.ـقدرات القـ.ـتالية لقـ.ـوات حكومة الوفـ.ـاق بعد الاتفاق الليبي التركي، وهو أمـ.ـر لا يخفـ.ـيه أحد.

وأردف قائلا “هناك تعـ.ـزيزات قـ.ــتالية من طـ.ـيران مسيـ.ـر وعربـ.ـات متـ.ـطورة وأسلـ.ـحة مخـ.ـتلفة أضيفت إلى قـ.ـوات حكومة الوفاق، إضافة إلى إيمـ.ـان شـ.ـبابنا بالقـ.ـضية التي يدافـ.ـعون عنها وهي التي صنـ.ـعت الفـ.ـارق”.

المصدر: الجزيرة نت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خبراء الغرب: أردوغان أطاح بأحلام بوتين في ليبيا

هيومن فويس: وكالات شـ.ـهد اللـ.ـواء المتقـ.ـاعد خليـ.ـفة حفـ.ـتر هذا الأسبوع انهـ.ـيارا لقـ.ـواته، حيث فشـ.ـل في الدخول للعاصمة الليبية طرابلس، وبدأ بعدها بفـ.ـقد كثير من المناطق الإسـ.ـتراتيجية التي كان يتـ.ـموقع فيها. ويقول الكاتـ.ـب ديـ.ـكلان وولـ.ـش في تقرير نشرته صـ.ـحيفة "نيـ.ـويورك تايمز" الأميركية، إن القـ.ـائد العسـ.ـكري الليبـ.ـي المدعوم من روسيا والذي تكـ.ـبدت قـ.ـواته سلـ.ـسلة من الخـ.ـسائر على أرض المعـ.ـركة خلال الأيام الأخيرة، أعلن يوم السبت أنه مستعد لوقف القـ.ـتال والدخول في مـ.ـحادثات لإنهاء الحـ.ـرب. ويرى الكاتب أن هذا الإعلان وإن كان من غـ.ـير المرجح أنه سـ.ـيسفر عن انتـ.ـهاء الحـ.ـرب بشكل فـ.ـوري، إلا أنه يمثل دليلا جديدا على الدور الحاسـ.ـم الذي تلـ.ـعبه تركـ.ـيا

Send this to a friend