هيومن فويس: وكالات

أعلن الجيش الليبي رصـ.ـده صباح الإثنين، هبـ.ـوط طائرة شـ.ـحن عسـ.ـكرية في مطار بنـ.ـي وليد (غرب)، لاستئناف نقل مرتـ.ـزقة شركة “فاغـ.ـنر” الروسية، الذين فـ.ـروا من القتـ.ـال جنوب العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لعـ.ـملية “بركـ.ـان الغـ.ـضب” التابع للجيش الحكومي، عبر صفحته على فيسبوك.

وقال البيان: “هبـ.ـطت قبل قليل طائرة شـ.ـحن عسـ.ـكرية طراز أنتيـ.ـنوف 32، في مطار بنـ.ـي وليد، لاستئناف نقل مرتـ.ـزقة الفاغـ.ـنر، الذين فـ.ـروا من محاور جنوب طرابلس، لنـ.ـقلهم إلى وجهة غير معلومة حتى الآن”.

وأوضح أن هذه الطائرة تأتي بعد “رصد هـ.ـبوط 7 طائرات شحن عسـ.ـكرية الأحد للمطار نـ.ـفسه جلبت خلالها كمـ.ـيات من الذخـ.ـائر والعـ.ـتاد العـ.ـسكري، ونقلت مرتـ.ـزقة فاغـ.ـنر الـ.ـفـ.ـارين”.

وأشار البيان أن “عدد المـ.ـرتزقة الذين وصلوا إلى بنـ.ـي وليـ.ـد هاربيـ.ـن من طرابلس، يقدر بحوالي 1500 إلى 1600”.

ويأتي هذا البيان عقب إعلان عـ.ـميد بلدية بنـ.ـي وليد، سـ.ـالم نـ.ـوير، وصول بين 1500 ـ 1600 مرتـ.ـزق إلى المدينة قادمين من طرابلس.

والأحد، قال نوير، لقناة “ليبيا الأحرار” (خاصة)، إن مرتـ.ـزقة رو س غادروا مطار بنـ.ـي وليد (180 كلم جنوب شرق طرابلس) عبر 3 رحلات، إثر انسـ.ـحابهم من جنوبي العاصمة، وأنها “مازالت مستمرة”.

وأوضح نوير، أنه بعد وصول منظومات الدفـ.ـاع الجوي (لم يحدد عددها) للمدينة، منـ.ـح مـ.ـشايخ (أعـ.ـيان) بـ.ـني وليد، مليشيا الجنرال الانقـ.ـلابي خليفة حـ.ـفتر، مهلة لمـ.ـغادرتها حتى الساعة 15:00 من ظهر الأحد (13:00 ت.غ) وإلا فسـ.ـيتم الهجـ.ـوم عليهم داخل مطار المدينة.

جدير بالذكر أن بنـ.ـي وليد، التي تعد مركزا لإحدى أكبر القـ.ـبائل الليبية (الورفلـ.ـة)، يرفـ.ـض أعيـ.ـانها ومجلسها البلدي دعم العـ.ـدوان الذي يشـ.ـنه حفتر على طرابلس، منذ أكثر من سنة.

لكن عددا من كتائب بنـ.ـي وليد انحازت إلى حفتر، وتولت حمـ.ـاية مطار المدينة لمصلحة مليشياته والمـ.ـرتزقة الأجانب، وتأمين طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين قاعـ.ـدة الجـ.ـفرة الجوية (650 كلم جنوب شرق طرابلس) وترهـ.ـونة.

وتمكن الجيش الليـ.ـبي التابع للحكومة الشرعية، الجمعة والسبت، من السيطرة على محاور قـ.ـتال ومعسـ.ـكرات استراتيجية جنوبي طرابلس، بينها معسكرا حـ.ـمزة واليرموك.

وتواصل مليشيا حفـ.ـتر تكبد خـ.ـسائر فـ.ـادحة، جراء تلقيها ضـ.ـربات قاسـ.ـية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة “الوطـ.ـية” الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بـ.ـدر وتيجي، ومدينة الأصـ.ـابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وكان قد أشاد السفير الأمريكي إلى طرابلس ريتشارد نورلاند، بمساهمة حكومة الوفاق الليبية في “دحـ.ـر الإرهـ.ـاب وتحقيق السلام”، حسب السفارة الأمريكية، اليوم السبت.

وتقـ.ـاتل قـ.ـوات الحكومة الليبية المعترف بها دوليًا، مليـ.ـشيا خليفة حفتر، التي تنـ.ـازع الحكومة على الشـ.ـرعية والسلطة في البلد الغني بالنـ.ـفط.

وقالت السفارة الأمريكية، في بيان عبر موقعها: “تحدّث السـ.ـفير نورلاند مع رئيس الوزراء الليبي فـ.ـايز السراج يوم 22 من مايو (الجمعة)، لتأكيد الحاجة الملـ.ـحة إلى إنهاء التدفق المـ.ـزعزع للاستقرار، من المـ.ـعدّات العـ.ـسكرية والمـ.ـرتزقة من روسيا وغيرها من الدول إلى ليبيا”.

فيما أكد السفير “الترحيب بمسـ.ـاهمات حكومة الوفاق الوطني المهمة في دحـ.ـر الإرهاب وتحـ.ـقيق السلام”، وفق البيان.

وتابعت السفارة: “كما جاء في نقاشات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومـ.ـبيو ورئيس الوزراء السـ.ـراج، في وقت سابق أمس (الجمعة)، أنه يجب أن ينتهي الهـ.ـجوم غير الضروري على طرابلس لتتمكن جميع القـ.ـوات الأجنبية من المغادرة، ويمكن للقادة الليبيين المستعدين لوضع أسلـ.ـحتهم جانبًا أن يجتمعوا في حوار سلـ.ـمي حول القضـ.ـايا التي تفرّق بينهم”.

وأبلغ السفير الأمريكي السراج بأنه “ينوي السفر إلى ليبيا بمجرّد أن تسمح الظروف لتقديم أوراق اعتماده رسميًا، ولتعميق الشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا”.

وأضافت السفارة الأمريكية أن “السفير نقل إلى رئيس مجلس الوزراء والشعب الليبي تهانيه الصادقة بمناسبة عيد الفطر المبارك”.

واتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب، على مواصلة التعاون السياسي والعـ.ـسكري بين البلدين.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أن اتصالا هاتفيا جرى بين الرئيس أردوغان ونظيره الأمريكي ترمب.

وأوضح البيان أن الرئيسين “بحثا التطورات في ليبيا وسوريا إلى جانب أهم القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية”.

وأضاف أن أردوغان وترمب “اتفقا على مواصلة التعاون السـ.ـياسي والعـ.ـسكري لإحـ.ـلال السلام والاستقرار في المنطقة”.

وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني، السبت، إحرازها تقدما جنوب العاصمة طرابلس، باستعادتها السـ.ـيطرة على معـ.ـسكرات ومواقع كانت تحت سيطرة القوات المـ.ـوالية للـ.ـواء المتقـ.ـاعد خـ.ـليفة حفتر.

وقال العقيد محـ.ـمد قـ.ـنونو المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق في بيان أن “قواتنا تُبسط سيطرتها على معسكرات الصواريخ واليرموك وحمزة وتواصل تقدمها وملاحقة فلول ميليشيات حفتر الهاربة”. وتعد المعسكرات الثلاثة أكبر المعسكرات جنوب طرابلس.

وأضاف قنونو أن “سرايا الهـ.ـندسة العسـ.ـكرية تتعامل مع ألغـ.ـام زرعتها الملـ.ـيشيات قبل فـ.ـرارها”.

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا تظهر انتشارا لقوات حكومة الوفاق داخل المعسكرات الثلاثة، فيما لم تصدر قـ.ـوات المشير حفتر أي تعليق حتى الآن على خـ.ـسارتها هذه المواقع.

والتقدم الأخير الذي أحرزته قـ.ـوات حكومة الوفاق جنوب طرابلس هو الأول منذ العام الماضي، إذ أن المعـ.ـسكرات الثلاثة التي استعادتها كانت تسيـ.ـطر عليها قـ.ـوات حفتر منذ أكتوبر/تشرين أول 2019.

ومنذ إطلاق حكومة الوفاق الوطني عملـ.ـية “عاصـ.ـفة السلام” مدعومـ.ـ.ـة بطائـ.ـرات تركية بدون طيار نهاية مارس/آذار الماضي، نجحت في استعادة السيطرة على قاعـ.ـدة “الوطية” الجوية الاستراتيجية.

وسبق ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني بالكامل.

كما أعلنت قوات الوفاق سيطرتها على معسكر “الصـ.ـواريخ” وعمارات “الخلاطات”، جنوبي العاصمة طرابلس (غرب)، بعد ساعات من إحكام قبضته على معسـ.ـكري “اليرموك” و”حـ.ـمزة”.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعمـ.ـلية “بركـ.ـان الغـ.ـضب” مصطفى المجعي إن قـ.ـواتهم أحكمت سيطـ.ـرتها على معسكر “الـ.ـصواريخ” وعمـ.ـارات “الخـ.ـلاطات” واسـ.ـتراحة “الحمراء”، جنوبي طرابلس، بشكل كامل.

وأضاف المجعي أن قوات الوفـ.ـاق اتجهت نحو منطقة “قصـ.ـر بن غـ.ـشير”، جنوبي طرابلس.

وأشار أن مليشيا حفتر، فـ.ـرت أمام تقدم القوات الحكومية باتجاه مناطق جنوب العاصمة، وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من السيطرة على معـ.ـسكري “اليرموك” و”حمزة” في محور المشروع، جنوبي طرابلس.

ووفق تصريحات المجعي في وقت سابق، فإن معـ.ـسكر “اليرموك” من أكبر المـ.ـقار الأمنيـ.ـة العـ.ـسكرية التي كانت خاضـ.ـعة لسيطرة مليشيا حفتر.

وبدعم من دول عربية وأوربية، تشـ.ـن مـ.ـليشيا حفتر، منذ 4 من أبريل/ نيسان 2019، هجـ.ـومًا متعثرًا للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر الحكومة؛ ما أسقط قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بين المـ.ـدنيين، بجانب أضـ.ـرار مادية واسعة.

وتكـ.ـبدت مليشيا حفـ.ـتر خـ.ـسائر فـ.ـادحة؛ جراء تلقيها ضـ.ـربات قاسـ.ـية في كافة مدن الساحل الغربي وصولًا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة “الوطية” الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

وتواصل مليشيا حـ.ـفتر القـ.ـتال، متحدية قرارًا لمجلس الأمن الدولي، صدر في 12 فبراير/ شباط الماضي، ويطالب بوقف إطلاق النار، ومتجاهلة خـ.ـطورة جائحـ.ـة فيـ.ـروس “كورونا المستجد”.

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هل رفع بوتين الراية البيضاء للأتراك في ليبيا؟

هيومن فويس: وكالات أعلن الجيش الليبي رصـ.ـده صباح الإثنين، هبـ.ـوط طائرة شـ.ـحن عسـ.ـكرية في مطار بنـ.ـي وليد (غرب)، لاستئناف نقل مرتـ.ـزقة شركة "فاغـ.ـنر" الروسية، الذين فـ.ـروا من القتـ.ـال جنوب العاصمة طرابلس. جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لعـ.ـملية "بركـ.ـان الغـ.ـضب" التابع للجيش الحكومي، عبر صفحته على فيسبوك. وقال البيان: "هبـ.ـطت قبل قليل طائرة شـ.ـحن عسـ.ـكرية طراز أنتيـ.ـنوف 32، في مطار بنـ.ـي وليد، لاستئناف نقل مرتـ.ـزقة الفاغـ.ـنر، الذين فـ.ـروا من محاور جنوب طرابلس، لنـ.ـقلهم إلى وجهة غير معلومة حتى الآن". وأوضح أن هذه الطائرة تأتي بعد "رصد هـ.ـبوط 7 طائرات شحن عسـ.ـكرية الأحد للمطار نـ.ـفسه جلبت خلالها كمـ.ـيات من الذخـ.ـائر

Send this to a friend