هيومن فويس: وكالات

قالت صحيفة فرنسية، الخـ.ـميس، إن الدعـ.ـم العسكري التركي لـ.ـحكومة الوفاق الليبية -المعـ.ـترف بها دوليا- غـ.ـيّر المشـ.ـهد على السـ.ـاحة في ليبيا، وأنـ.ـهى اعـ.ـتداءات مليـ.ـشيا اللـ.ـواء الـ.ـمتـ.ـقاعد خـ.ـليفة حـ.ـفتر.

وأشارت صـ.ـحيفة “لوبينـ.ـيون” في خبـ.ــ.ـر بعـ.ـنوان “ليبيا: الجيـ.ـش التركي يلـ.ـحق هـ.ـزائم ثقـ.ـيلة بصـ.ـديق باريـ.ـس حـ.ـفتر”، إلى أن حفتـ.ـر المدعـ.ـوم من فرنسا، تلقـ.ـى هـ.ـزائم عديدة مؤخرا يمكن أن تضـ.ـعفه سـ.ـياسيا.

ولفتت إلى أن الإمارات زودت مليشـ.ـيا حـ.ـفتر بـ4 منظـ.ـومات دفاع جـ.ـوي روسية من طـ.ـراز بانـ.ـتسير، وتمـ.ـكنت قـ.ـوات الوفـ.ـاق الوطني من تدميـ.ـرها أو السـ.ـيطرة عليها بمساعدة الجيش التركي.

واعتبرت “لوبينيون” أن الدعم العسـ.ـكري التركي لليبيا منذ بداية ديسمبر/كانون الأول 2019 أدى إلى تـ.ـغيير الوضع في الميدان، وإنهاء الهجـ.ـمات التي تشنـ.ـها قوات حفـ.ـتر على مشارف العاصمة منذ قرابة عام.

وأضافت الصحيفة أن تركيا استخدمت طائرات مسيرة في ليبيا، كما فعلت من قبل في شمال شرقي سوريا.

وأوضحت أن الجيش التركي أظهر أداء مشابها لحلف شمال الأطلسي (الناتو) وروسيا، مشيرة إلى الأداء العالي للطائرات المسيرة.

وشددت على أن الحكومة الليبية استطاعت الوقوف في وجه مليشيا حفتر جنوب سرت (450 كلم شرق طرابلس)، بفضل الدعم التركي.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في مدن الساحل الغربي كافة وحتى الحدود مع تونس، وقاعدة الوطية الاستراتيجية، ومدينتي بدر وتيجي (شمال غربي ليبيا).

ويعد تحرير قاعـ.ـدة الوطية، الإثنين الماضي، هو ثاني سقوط لغـ.ـرفة عمليات رئيسية تابعة لمليشيا حفتر في المنطقة نفسها، بعد سقوط مدينة غريان، في يونيو/ حزيران الماضي.‎

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشـ.ـيا حفتر هجـ.ـوما متعـ.ـثرا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، اسـ.ـتهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسقط قـ.ـتلى وجـ.ـرحى بين المـ.ـدنيين، فضلًا عن أضـ.ـرار مادية واسعة.

وفي السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الليبية، محـ.ـمد قـ.ـنونو، استعادة السيطرة على مدينة الأصابعة (100 كم جنوب غربي العاصمة طرابلس) بشكل كامل.

قالت وكالة الأناضول التركية إن روسيا جنـ.ـدت نحو 600 من شباب محافظة حمـ.ـص السورية للـ.ـقـ.ـتال كمـ.ـرتزقة في صفوف قـ.ـوات اللواء الليـ.ـبي المتـ.ـقاعد خليفة حفتر.

ونقلت الأناضول عن مصادر محلية قولـ.ـها إن القوات الروسية، وبمساعدة من مجموعات تابعة لإيران، نقلت المجـ.ـندين إلى مطار حماه العسكري وسط سوريا، حيث تم تسليـ.ـم كل واحد منهم مبلغ 500 دولار كدفـ.ـعة مبدئية بعد توقيـ.ـعهم على عقود الانضمام.

وأوضحت المصادر أن عقود الانضمام مدتها 3 أشهر قابلة للتجديد، مقابل راتب شهري يصل إلى 1500 دولار لكل عنصر.

وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل المجندين بعد ذلك إلى القاعدة الروسية في مطار حميميم، غرب سوريا، حيث بدأ إرسالهم على دفعات إلى ليبيا.

وقالت الأناضول إن روسيا اتفقت أوائل شهر مايو/ أيار الجاري مع عدد من قادة المسلحين في درعا جنوبي سوريا، على جمع مقاتلين وإرسالهم للقتال في ليبيا ضمن صفوف قوات حفتر.

وأضافت أن روسيا جمعت نحو 300 مسلح من القنيطرة جنوبي سوريا، وأرسلتهم للقتال في ليبيا بعد إخضاعهم لتدريب قصير في معسكر تابع لها في محافظة حمص، وسط سوريا، في منتصف أبريل/ نيسان الماضي.

وكان قد أعلن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفـ.ـاق الشرعية تـ.ـدمـ.ـير 3 منظومات دفـ.ـاع جوي من طـ.ـراز “بانتسير” الروسيـ.ـة الصنع، خلال الساعات الأولى من صباح الـ.ـيوم الأربعاء.

ليس هناك أي مـ.ـبالغة في تصنيف تركيا بأنها حاليًا قـ.ـوة كبرى في عالم الطائرات بدون طـ.ـيار “الدرونـ.ـز”، وأن بعض الخـ.ـبراء يعدونها القـ.ـوة الثالثة بعد الولايات المتحدة وإسرائيل على مستوى حـ.ـرفية تشغيل الدرونـ.ـز في العمـ.ـليات العـ.ـسكرية بتزامنات دقيقة سواءً كانت مسـ؟.ـلحة أو للمـ.ـراقبة والرصد والاسـ.ـتخبارات، ولا يوجد دليل أكبر مما فعلته طائرات أنقرة على مدار الثلاثة أيام الماضية من سماء إدلب وفي الشمال السوري عمـ.ـومًا. وفق تقرير في مـ.ـيدان الجزيرة

تبدو قـ.ـصة الدرونز التركية إذن بالـ.ـغة الأهمية، خاصـ.ـة مع ما تصنعه من فـ.ـارق جذري في تفعيل ر.د تركي عـ.ـسكري ذي فائدة وفاعليـ.ـة ضد الاسـ.ـتهداف الروسـ.ـي والسوري النظامي الحالـ.ـي للجنود الأتـ.ـراك في إدلب وغيرها.

وفي المادة التالي نعرض القصـ.ـة المدهشة لعالم الدرونز التركي، وكيف أصبحت أنقرة قوة كبرى في عالم الدرونز الذي يقتصر عسكريًا واستـ.ـخباراتيًا على نخبة من دول العالم، ونوضح أيضًا مستقبل المشـ.ـروع وأهـ.ـداف الأتراك بعيدة الـ.ـمدى منه، وما قد تصل إليه تكنولوجيا الجيـ.ـل القادم من طائراتهم المتقدمة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صحيفة فرنسية: الجيش التركي هـزم حفتر

هيومن فويس: وكالات قالت صحيفة فرنسية، الخـ.ـميس، إن الدعـ.ـم العسكري التركي لـ.ـحكومة الوفاق الليبية -المعـ.ـترف بها دوليا- غـ.ـيّر المشـ.ـهد على السـ.ـاحة في ليبيا، وأنـ.ـهى اعـ.ـتداءات مليـ.ـشيا اللـ.ـواء الـ.ـمتـ.ـقاعد خـ.ـليفة حـ.ـفتر. وأشارت صـ.ـحيفة "لوبينـ.ـيون" في خبـ.ــ.ـر بعـ.ـنوان "ليبيا: الجيـ.ـش التركي يلـ.ـحق هـ.ـزائم ثقـ.ـيلة بصـ.ـديق باريـ.ـس حـ.ـفتر"، إلى أن حفتـ.ـر المدعـ.ـوم من فرنسا، تلقـ.ـى هـ.ـزائم عديدة مؤخرا يمكن أن تضـ.ـعفه سـ.ـياسيا. ولفتت إلى أن الإمارات زودت مليشـ.ـيا حـ.ـفتر بـ4 منظـ.ـومات دفاع جـ.ـوي روسية من طـ.ـراز بانـ.ـتسير، وتمـ.ـكنت قـ.ـوات الوفـ.ـاق الوطني من تدميـ.ـرها أو السـ.ـيطرة عليها بمساعدة الجيش التركي. واعتبرت "لوبينيون" أن الدعم العسـ.ـكري التركي لليبيا منذ بداية ديسمبر/كانون الأول 2019 أدى إلى

Send this to a friend