هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الجـ.ـمعة، إن بلاده لا تحـ.ـاور اللـ.ـواء الليـ.ـبي المتـ.ـقاعـ.ـد خلـ.ـيفة حفـ.ـتر، مؤكدًا أن الأخير مرتـ.ـزق ووضـ.ـعه غير شـ.ــ.ـرعي وغير قانـ.ـوني.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغـ.ـان للصحفيين، لدى خروجه من المـ.ـسجـ.ـد عـ.ـقب صـ.ـلاة الجـ.ـمعة، في مدينة إسطنبول، تطـ.ـرق فيها إلى تطـ.ـورات الأزمـ.ـة الليبية.

وشـ.ـدد الرئيس التركي أن رئيس المـ.ـجلس الرئاسي لحـ.ـكومة الوفـ.ـاق الليبية فائـ.ـز السـ.ـراج، الذي تعـ.ـترف به الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، هو الجـ.ـهة الشـ.ـرعية في ليبيا.

وأوضح أن الجانب التركي يعقد لقاءاته مع حكومة السـ.ـراج وليس مع حـ.ـفتر، لأن حكومة السـ.ـراج هي الجـ.ـهة الشـ.ـرعية في البلاد.

وأعرب أردوغان عن أسـ.ـفه لدعـ.ـوة الغـ.ـرب لحفتر، إلى ذات المكان الذي يدعون إليه السـ.ـراج، مبينًا بالقول: “وهذا الفـ.ـرق بيننا وبـ.ـينهم”.

وتـ.ـطـ.ـر ق الرئيس التركي إلى أن بلاده تقوم بتـ.ـدريب قـ.ـوات الحكومة الليبية، فيما أبدى اسـ.ـتغرابه من عدم مسـ.ـاءلة الغرب لقتال قـ.ـــوات “فاغـ.ـنر” الروسـ.ـية المـ.ـؤلفة من 2500 مقـ.ـاتل إلى جانب قـ.ـوات حـ.ـفتر.

وأضاف أردوغان أن مليشيا سـ.ـودانية تقـ.ـاتل أيضا إلى جانب حـ.ـفتر، مـ.ـشددا أن إجمالي عدد المـ.ـقاتلين مع اللـ.ـواء المتـ.ـقاعـ.ـد يصل إلى 15 ألف إرهـ.ـابي.

وأوضح أن قـ.ـوات بلاده دخلت سوريا اسـ.ـتجابة إلى نـ.ـداء الشعـ.ـب السوري وبموجب اتفـ.ـاقية أضـ.ـنة، وتوجهت إلى ليبيا استـ.ـجابة إلى نـ.ـداء الشـ.ـعب الليبي وبموجب مـ.ـذكرة تفاهم حول التعاون الأ.مـ.ـني والعسـ.ـكري.

وفي 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقع الرئيس أردوغان، مذكـ.ـرتي تفـ.ـاهم مع السـ.ـراج، الأولى تتعلق بالتـ.ـعاون الأ.مـ.ـني والعسكري، والثانية بتحديد مـ.ـناطق الصلاحية البحرية، بهدف حـ.ـماية حقـ.ـوق البلدين المنـ.ـبثقة عن القـ.ـانون الدولي.

وفي أوقات سابقة، قال الرئيس التركي: “الذين يدعمـ.ـون الجـ.ـنرال الانقـ.ـلابي (خلـ.ـيفة حـ.ـفتر) بالمـ.ـرتزقـ.ـة من كافة أنحاء العالم ويقدمون له كافة أنواع الأسـ.ـلحـ.ـة، ينتـ.ـقدون تركيا بلا خـ.ـجل”.

وأضاف بأنه “لا يحـ.ـق لأحد توجيـ.ـه انتـ.ـقادات إزاء المـ.ـوقف التركي من ليبيا، وخصوصا أولئك الذين يدعمون بارونـ.ـات حـ.ـر.ب أياديهم ملطـ.ـخة بالد.مـ.ـاء”.

وشـ.ـدد على أن الوقوف إلى صـ.ـف الإنقـ.ـلابي حفتر بدلا من الوقوف بجانب الحـ.ـكومة الشـ.ـرعية والـ.ـشعب الليبي يعـ.ـتبر خيـ.ـانة للديمـ.ـقراطية.

وأكد أردوغان على موقف بلاده الثابت من ليبيا، إذ تقف إلى جانب الحكومة الشـ.ـرعية هناك، مضيفا “إننا نسـ.ـيّر علاقـ.ـاتنا مع رئيس حكومة الوفاق الوطـ.ـني فائز السـ.ـراج، المعترف به دوليا ، لكن مع الأسـ.ــف هناك بعض الدول التي تسيّر علاقاتها مع المـ.ـرتزق خليـ.ـفة حفـ.ـتر، الذي يعد كمـ.ـوظف لدى الحكومة الإمـ.ـاراتية”.

ولفت إلى أن حفتـ.ـر يقود جـ.ـنودا من مجموعة فاغـ.ـنر الروسية المـ.ـقاتلة، فضلا عن حوالي 5 آلاف مـ.ـسلح من السودان.

وأوضح أن أكثرية الشعب الليبي يؤيدون تركيا، مؤكداً أن بلاده لن تتـ.ـخلى عن مسؤوليتها التـ.ـاريخية الممتدة لنحو 500 عاما، إزاء الشعب الليبي وخصوصا، أبناء كور أوغلو (أتراك ليبيا).

وشدد على أن وقوف بعض الليبيين إلى جانب حـ.ـفتر بدلا من الحكومة المـ.ـشروعة، يعتبر خيـ.ـانة للديمقراطية، لافتا إلى أن السراج قام بأداء فعال في كل من مؤتمر موسكو، وبرلين، إلا أن حفـ.ـتر يقلب طاولة التفاوض في كل مرة.

وفي تفاصيل سابقة، كشفت صحيفة فرنسية، عن تمـ.ـويل السعودية عمليـ.ـات نـ.ـفذها مرتـ.ـزقة رو.س في ليبيا؛ دعماً لـ.ـلواء المتـ.ـمرد خليـ.ـفة حـ.ـفتر.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية، إن السعودية “مـ.ـوَّلت عمـ.ـليات مرتـ.ـزقة فاغـ.ـنر الـ.ـروس الذين يقـ.ـاتلون إلى جانب قـ.ـوات حفتـ.ـر في ليبيا”.

وسابقاً اتُّهـ.ـمت الإمارات ومصر بتـ.ـمويل مرتـ.ـزقة “فاغنـ.ـر” الـ.ـروس، إضافة إلى تمـ.ـويل وتسـ.ـليح مرتـ.ـزقة من عدة دول يقاتلـ.ـون إلى جانب حـ.ـفتر، السـ.ـاعي للإطـ.ـاحة بحكومة “الوفـ.ـاق” الوطني المـ.ـعترف دولياً.

وتعد مجموعة “فاغـ.ـنر” أشهر شركة أمـ.ـنية روسـ.ـية، وتـ.ـماثل شركة “بـ.ـلاك ووتـ.ـر” الأمريكية، ويعمل تحت لوائـ.ـها مئات المرتـ.ـزقة الـ.ـروس، وتتولى -بحسب تقارير صحفية- تنفيذ ما توصف بالعـ.ـمليات “الـ.ـقـ.ـذرة” في مناطق النـ.ـزاع المختلفة.

وفي أواخر ديسمبر 2019، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن بلاده “لا يمكنها أن تلتزم الصمت حيال مرتـ.ـزقةٍ مثل مجموعة (فاغـ.ـنر)، التي تساندها روسيا وتدعم قـ.ـوات خلـ.ـيفة حفـ.ـتر في ليبيا”. بحسب صحيفة الخليج أونلاين.

وأضاف أردوغان: “إنهم يعملون حـ.ـرفياً مرتـ.ـزقة لحساب حفـ.ـتر في ليبيا من خلال المجموعة المسـ.ـماة فاغـ.ـنر”.

وفي 27 نوفمبر الماضي، قال ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى: إن “روسيا تنشر قــ.ـوات بأعداد كبيرة لدعم الجـ.ـنرال الليبي خليـ.ـفة حفـ.ـتر”.

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان يفتح نيرانه ضد مرتزقة بوتين في ليبيا

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الجـ.ـمعة، إن بلاده لا تحـ.ـاور اللـ.ـواء الليـ.ـبي المتـ.ـقاعـ.ـد خلـ.ـيفة حفـ.ـتر، مؤكدًا أن الأخير مرتـ.ـزق ووضـ.ـعه غير شـ.ــ.ـرعي وغير قانـ.ـوني. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغـ.ـان للصحفيين، لدى خروجه من المـ.ـسجـ.ـد عـ.ـقب صـ.ـلاة الجـ.ـمعة، في مدينة إسطنبول، تطـ.ـرق فيها إلى تطـ.ـورات الأزمـ.ـة الليبية. وشـ.ـدد الرئيس التركي أن رئيس المـ.ـجلس الرئاسي لحـ.ـكومة الوفـ.ـاق الليبية فائـ.ـز السـ.ـراج، الذي تعـ.ـترف به الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، هو الجـ.ـهة الشـ.ـرعية في ليبيا. وأوضح أن الجانب التركي يعقد لقاءاته مع حكومة السـ.ـراج وليس مع حـ.ـفتر، لأن حكومة السـ.ـراج هي الجـ.ـهة الشـ.ـرعية في البلاد. وأعرب أردوغان عن أسـ.ـفه لدعـ.ـوة

Send this to a friend