هيومن فويس

وافقت اللجنة التشريعية بمجلس النواب المصري، على مقترح زيادة مدة ولاية رئيس الجمهورية إلى 6 سنوات، وكذلك على الترشح مرة تالية، وذلك كمادة انتقالية.

وتعني هذه الموافقة زيادة الفترة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي من 4 إلى 6 سنوات (تنتهي في 2024)، مع إمكانية ترشحه لفترة واحدة أخرى مدتها 6 سنوات كذلك.

وجاء بنص المادة المقترحة: “تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء 6 سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيسا للجمهورية في عام 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية”

وكان رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، قال إن البرلمان سيصوت على التقرير النهائي لمقترح تعديل الدستور الثلاثاء.

وأوضح عبد العال خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، الأحد، إن المجلس سيكثف جلساته صباح الثلاثاء لينتهي من المناقشة وعرض الآراء والتصويت على التقرير النهائي للتعديلات الدستورية.

وإذا أقر مجلس النواب التعديلات الدستورية، يتم عرضها على استفتاء شعبي.

وكان قد أشاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، بـ”العمل العظيم” لنظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، وذلك خلال استقباله في البيت الأبيض للمرة الثانية.

وقال ترامب بحضور السيسي في المكتب البيضاوي: “أعتقد أنه يقوم بعمل عظيم”.

وأضاف “لم تكن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة جيدة كما هي عليه الآن”.

وقال ترامب أيضا للصحفيين إن هناك أمورا مهمة سيناقشها ترامب والسيسي تتتعلق بقضايا عسكرية وبالتجارة.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قد قال إن ترامب سيناقش مع ضيفه التوترات في الشرق الأوسط والأمن بالإضافة إلى الإصلاح الاقتصادي في مصر.

ووصف مسؤولون في الإدارة الأميركية زيارة الرئيس المصري لواشنطن بالهامة، التي تعكس علاقات استراتيجية قوية.

وعن أنشطة جماعة الإخوان الإرهابية، أشار المسؤولون إلى أن الرئيسين ترامب والسيسي لديهم نفس القلق من أنشطة تلك الجماعة.

وكان الرئيس المصري قد التقى بمقر إقامته بالعاصمة الأميركية واشنطن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع للقضايا الإقليمية والدولية.

كما استقبل الرئيس السيسي مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير.

من جانبها، كانت قد أشادت إيفانكا ترامب ابنة ومستشارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقالت في تغريدة إنها تشجع وتدعم إصلاحاته.

وقالت إيفانكا، في تغريدة لها، على حسابها الرسمي، على تويتر: “ألقى الرئيس المصري السيسي خطابًا مهمًا في نهاية الأسبوع الماضي، دعا فيه إلى إصلاحات كبرى تهدف إلى تمكين المرأة المصرية. نحن نشجع وندعم هذه الإصلاحات، ونتطلع إلى العمل مع الحكومة المصرية لدفع هذه الجهود”.

وأضافت إيفانكا (37 عاما) الحساب الرسمي للرئيس السيسي على تغريدتها.
وكان السيسي أعلن، خلال كلمته باحتفالية المجلس القومي للمرأة، لتكريم المرأة المصرية والأم المثالية، رفع الحد الأدنى للأجور لجميع العاملين بالدولة من 1200 إلى 2000 جنيه (من 69.44 إلى 115.74 دولار).

وأعلن أيضا زيادة معاشات التقاعد بنسبة 15 في المئة بحد أدنى 150 جنيها، ورفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد إلى 900 جنيه.

المصدر: سكاي نيوز عربية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

السيسي سيحكم مصر حتى 2030.. وربما أكثر

هيومن فويس وافقت اللجنة التشريعية بمجلس النواب المصري، على مقترح زيادة مدة ولاية رئيس الجمهورية إلى 6 سنوات، وكذلك على الترشح مرة تالية، وذلك كمادة انتقالية. وتعني هذه الموافقة زيادة الفترة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي من 4 إلى 6 سنوات (تنتهي في 2024)، مع إمكانية ترشحه لفترة واحدة أخرى مدتها 6 سنوات كذلك. وجاء بنص المادة المقترحة: "تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء 6 سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيسا للجمهورية في عام 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية" وكان رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، قال إن البرلمان سيصوت على التقرير النهائي لمقترح تعديل الدستور الثلاثاء. وأوضح

Send this to a friend