هيومن فويس

وفقا للعديد من الدراسات ينصح الباحثون بالاتجاه إلى ألوان “قوس قزح” للتأكد من التنوع في حصص مصادر الطعام، لذا سنأخذكم في رحلة من الألوان لاكتشاف أسرار ذلك.

الأزرق والأحمر والقرمزي والبنفسجي
من أين تأتي ألوان الطعام الزرقاء والحمراء والقرمزي والبنفسجي؟ السر في تصبغات من الآنثوسيانين Anthocyanins، وهي مواد مسؤولة عن تلوين النباتات وتجعلها بمثابة مصادر غنية بمضادات الأكسدة والتي تسهم بشكل أساسي في صحة القلب والذاكرة والشرايين، ولها دور فاعل في الحد من ضعف البصر الذي يصيب كبار السن بسبب تلف وضمور بالشبكية المعروف طبيا باسم (Macular Degeneration) .

ووفق أبحاث طبية فإن الوجبات الغنية بتلك الألوان كالفراولة والفاصوليا الحمراء والتوت بألوانه الداكنة والفلفل الأحمر والكرز والتين والطماطم والبطيخ مصدر مهم لحمض الفوليك والألياف والبروتين والحديد وفيتامين سي C وإيه A.

وهذه الفواكه والخضراوات كلما زاد طهيها ونضجها قلت قيمتها الغذائية إلا الطماطم “البندورة” وفق تقرير نشر بنيويورك تايمز يقول إن دراسة وجدت أنها لا تفقد قيمتها الغذائية بالطبخ بل قد تحصل على قيمة غذائية عالية في صلصة الطماطم، وذلك بزيادة مضادات الأكسدة مع الطبخ، ورغم خسارة الطماطم لبعض من فيتامين سي بفعل الحرارة فإن مضادات الأكسدة تتضاعف بشكل كبير.

البرتقالي والأصفر
وجد باحثون أن الأغذية الملونة بالأصفر والبرتقالي تحتوي على فيتامين سي والبوتاسيوم وحمض الفوليك. ورغم أنه من الدارج أن البرتقال مصدر رئيسي لفيتامين سي فإنه يوجد بوفرة في كل من البابايا وقرع العسل والبطاطا والفلفل الأصفر والمانغو والخوخ والجزر والذرة والأناناس.

الأخضر
عند الحديث عن الخضراوات فإن أول ما يتبادر للذهن الخضراوات الورقية مثل الملوخية والبامية والسبانخ والنعناع والشبت والبقدونس والخيار والخس والبروكلي والكرنب، لكن القائمة تطول لتشمل أيضا التفاح الأخضر والكمثرى والكيوي.

جميع الأطعمة السابقة غنية بفيتامين كي وسي، وهي مصدر غني بالفيتامينات والمعادن عموما والتي تساعد في تقوية المناعة.

الأبيض
الأطعمة التي تندرج تحت هذا اللون هي القرنبيط والموز والمشروم والفاصوليا البيضاء والبصل الفاتح والبطاطس، وهي غنية بحمض الفوليك وفيتامين سي والألياف، وتحتوي على نسب عالية من معدن البوتاسيوم والمغنسيوم.

ختاما لا شك أن التنوع وزيادة الحصص الغذائية من كافة الألوان أمر صحي، لكن في حالات خاصة كالحمل والأمراض المزمنة يجب استشارة الطبيب.

المصدر : الجزيرة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ألوان قوس قزح على مائدتك تحمي صحتك

هيومن فويس وفقا للعديد من الدراسات ينصح الباحثون بالاتجاه إلى ألوان "قوس قزح" للتأكد من التنوع في حصص مصادر الطعام، لذا سنأخذكم في رحلة من الألوان لاكتشاف أسرار ذلك. الأزرق والأحمر والقرمزي والبنفسجي من أين تأتي ألوان الطعام الزرقاء والحمراء والقرمزي والبنفسجي؟ السر في تصبغات من الآنثوسيانين Anthocyanins، وهي مواد مسؤولة عن تلوين النباتات وتجعلها بمثابة مصادر غنية بمضادات الأكسدة والتي تسهم بشكل أساسي في صحة القلب والذاكرة والشرايين، ولها دور فاعل في الحد من ضعف البصر الذي يصيب كبار السن بسبب تلف وضمور بالشبكية المعروف طبيا باسم (Macular Degeneration) . ووفق أبحاث طبية فإن الوجبات الغنية بتلك الألوان كالفراولة

Send this to a friend