هيومن فويس 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن “الولايات المتحدة ستواجه كارثة في حال نفذت قرارها بشأن الحرس الثوري بعد إدراجه على قائمتها للمنظمات الإرهابية”.

وأوضح روحاني أن “إدراج الحرس الثوري على اللائحة الأمريكية للتنظيمات الإرهابية هو مجرد شعار سياسي ودعائي”

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن “أمريكا عملت ضد إيران والحرس الثوري طيلة 40 عاما وإدراجه على اللائحة الإرهابية لا يشكل خطوة جديدة”، مضيفا: “هذا القرار صدر عن جهل لكني لا أعتقد أنهم سيقدمون على تنفيذه عمليا”.

وقال إن “القرار الأمريكي جاء لتقديم خدمة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الانتخابات، متهما الولايات المتحدة بأنها “مصدر الظلم والإرهاب في المنطقة”.

تأتي تصريحات روحاني، بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاثنين الماضي، أن “الولايات المتحدة ستدرج الحرس الثوري الإيراني على قائمتها لـ”المنظمات الإرهابية” في سابقة هي الأولى لتصنيف واشنطن قوة حكومية أجنبية إرهابية”.

كشف رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء، عن تدخل العراق لإيقاف قرار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب بشأن إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب.

وقال عبد المهدي، في مؤتمره الأسبوعي، إن “هناك اتصالات مع السعودية ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، لإيقاف قرار إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب”، بحسب صحيفة “بغداد اليوم”.

وأضاف: “حاولنا إيقاف القرار الأمريكي بخصوص الحرس الثوري، من خلال اتصالات مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وحتى الإدارة الأمريكية، لكن ترامب كان مصرا على قراره”.

اقرأ أيضا: أمريكا تفاجئ العالم بقرار غير مسبوق… ما معنى تصنيف الحرس الثوري إرهابيا.

وتابع رئيس مجلس الوزراء: “سنحتفظ بعلاقتنا مع الجميع، وننأى بانفسنا عن الصراعات، وقد أبلغنا إيران وأمريكا أننا لا نريد أن يكون العراق ساحة للصراعات”.

وأدرجت الولايات المتحدة الأمريكية رسميا الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات “الإرهابية” الأجنبية، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين.

وأكد دونالد ترامب في بيان أن هذه الخطوة “غير المسبوقة” تؤكد “حقيقة أن إيران ليست دولة ممولة للإرهاب فقط، بل إن الحرس الثوري ينشط في تمويل الإرهاب والترويج له كأداة حكم”، مضيفا أن هذا الإجراء يسمح بزيادة “الضغط” على إيران.

تأتي هذه الخطوة حيال الحرس الثوري بالتزامن مع فرض عقوبات على إيران بشكل عام، وستشمل العقوبات تجميد أصول قد يمتلكها الحرس في الولايات المتحدة وفرض حظر على الأمريكيين الذين يتعاملون معه، أو يقدمون الدعم المادي لأنشطته.

وكالة سبوتنيك

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حسن روحاني يهدد أمريكا

هيومن فويس  قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن "الولايات المتحدة ستواجه كارثة في حال نفذت قرارها بشأن الحرس الثوري بعد إدراجه على قائمتها للمنظمات الإرهابية". وأوضح روحاني أن "إدراج الحرس الثوري على اللائحة الأمريكية للتنظيمات الإرهابية هو مجرد شعار سياسي ودعائي" وأشار الرئيس الإيراني إلى أن "أمريكا عملت ضد إيران والحرس الثوري طيلة 40 عاما وإدراجه على اللائحة الإرهابية لا يشكل خطوة جديدة"، مضيفا: "هذا القرار صدر عن جهل لكني لا أعتقد أنهم سيقدمون على تنفيذه عمليا". وقال إن "القرار الأمريكي جاء لتقديم خدمة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الانتخابات، متهما الولايات المتحدة بأنها "مصدر الظلم والإرهاب

Send this to a friend