هيومن فويس

أوضح الباحث في مركز “بيغين سادات” الإسرائيلي، إيدي كوهين اليوم الأحد أسباب حرص رأس النظام السوري بشار الأسد على لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في دمشق.

وقال “كوهين” في تغريدة عبر حسابه تويتر: “بشار الأسد حريص جدًا على لقاء محمود عباس ويلح على ذلك حتى يعود للمتاجرة بالقضية الفلسطينية ويحصل على شرعية وهمية لنظامة عربيًا”.

وكانت القناة العبرية الـ”13″ ذكرت الأحد الفائت أنه للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية، في العام 2011، سيزور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) سوريا. بحسب ما نقله موقع الدرر الشامية

وقالت القناة العبرية إن الأيام المقبلة ستشهد خروج الرئيس الفلسطيني، محمود عباس “أبو مازن”، في جولة مكوكية في الشرق الأوسط، حيث سيزور اليوم، العراق وبعدها سوريا دون تحديد التوقيت.

هدهد الملك سليمان بن الملك داوُد من سِبْط يهودا بن إسرائيل : بشار الأسد حريص جداً على لقاء محمود عباس ويلح على ذلك حتى يعود للمتاجرة بالقضية الفلسطينية ويحصل على شرعية وهمية لنظامة عربياً .. !!١٠ مارس ٢٠١٩

نقلت صحيفة “الوطن” السورية عن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي القول إنه أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد تحيات نظيره الفلسطيني محمود عباس.

وقالت وزارة الخارجية السورية إن الصالحي نقل رسالة من عباس إلى الرئيس السوري “تتعلق بآخر التطورات”.

وقالت الوزارة إن، فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية تسلم رسالة عباس.

وأكد الصالحي في حديث لصحيفة “الوطن” أن اللقاء مع مقداد “كان ناجحا جدا، ويعكس مدى العلاقة الفلسطينية السورية”، واصفا اللقاء بـ”الرسالة المهمة جدا ويعطي أفقا لمواجهة التحديات القادمة على مستوى المنطقة”.

وقال الصالحي للصحيفة: “نقلنا تحيات الرئيس محمود عباس للرئيس بشار الأسد، وتحدثنا حول أهمية تنسيق المواقف المشتركة تجاه العديد من القضايا التي تواجه الشعب الفلسطيني، والأمة العربية بصورة عامة”.

وكشف الصالحي عن مقترحات فلسطينية طرحت خلال اللقاء “في إطار الرؤية المشتركة للأخطار المحدقة بالمنطقة، بما فيها ما يجري ترتيبه بخصوص صفقة القرن”، بحسب الصالحي.
وأكد الصالحي حسبما نقلت “الوطن” بأن “إطار التحرك الفلسطيني محوره الأساسي هو سوريا” لحماية حقوق الشعب الفلسطيني.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لماذا يستميت الأسد للقاء "محمود عباس"؟

هيومن فويس أوضح الباحث في مركز "بيغين سادات" الإسرائيلي، إيدي كوهين اليوم الأحد أسباب حرص رأس النظام السوري بشار الأسد على لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في دمشق. وقال "كوهين" في تغريدة عبر حسابه تويتر: "بشار الأسد حريص جدًا على لقاء محمود عباس ويلح على ذلك حتى يعود للمتاجرة بالقضية الفلسطينية ويحصل على شرعية وهمية لنظامة عربيًا". وكانت القناة العبرية الـ"13" ذكرت الأحد الفائت أنه للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية، في العام 2011، سيزور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) سوريا. بحسب ما نقله موقع الدرر الشامية وقالت القناة العبرية إن الأيام المقبلة ستشهد خروج الرئيس الفلسطيني، محمود

Send this to a friend