هيومن فويس

أصيب 11 سوريا و6 أردنيين، الجمعة، في حريق مفتعل ناجم عن محاولة انتحار، بأحد محال البقالة في مدينة المفرق، شمال شرقي الأردن.

وفي حديث للأناضول، قال متحدث الدفاع المدني، الرائد إياد العمرو، إن الحريق نشب إثر تسرب غاز في سوبر ماركت، نتج عنه إصابة 17 شخصا بحروق مختلفة الدرجات.

ولفت العمرو، إلى أن المصابين كانوا على مقربة من السوبر ماركت، وأن الوميض الناتج عن تسرب الغاز أدى إلى وقوع هذه الإصابات.

وأضاف أن الإصابات راوحت بين المتوسطة والبسيطة، بينما 3 حالات بالغة الخطورة.

من جهتها، أعلنت مديرية الأمن العام، أن الحريق نتج عن إشعال أحد الأشخاص أسطوانة غاز بعد تهديده بالانتحار.

وأوضح المتحدث باسم المديرية، المقدم عامر السرطاوي، أن الشخص أغلق المحل التجاري على نفسه، وهدد بالانتحار، وجرى نقل 17 شخصا إلى المستشفى نتيجة إصابتهم.

وبيّن السرطاوي، أنه “تم فتح تحقيق في الحادثة للوقوف على كافة ملابساتها”.

وتعتبر المفرق، من أكثر محافظات المملكة تواجدا للاجئين السوريين، بحكم قربها الجغرافي من الجارة الشمالية.

وتقدر أعداد السوريين في الأردن بنحو 1.3 مليون، قرابة نصفهم يحملون صفة “لاجئ”، فيما دخل الباقون قبل بدء الثورة في بلادهم، بحكم النسب والمصاهرة والتجارة.

وكان قد أعلن رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، إطلاق “خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2019″، مطالباً المجتمع الدولي بتقديم دعم ملموس إلى الأردن يُعينه على تحمُّل أعباء استضافة اللاجئين.

وقال الرزاز في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: “وضعُ الأزمة السورية لا يشبه وضعاً آخر، وهذا يتطلب دعماً مختلفاً.. ندعو المجتمع الدولي لتقديم دعم ملموس إلى الأردن، لتحمُّل أعباء استضافة اللاجئين.. اللجوء السوري يشكل ضغطاً كبيراً على الأردن”.

وأضاف: إن “تقديم الخدمات للاجئين لم يعد سهلاً في قطاعي التعليم والكهرباء خصوصاً.. علينا أن نعترف باستنزاف القطاعات الأردنية وإرهاقها بسبب الأزمة السورية”.

وأشار إلى أن كثيراً من السوريين لا يرغبون في العودة، لعدم وضوح الظروف ببلادهم، وشدد على أن الحكومة اتخذت خطوات شجاعة لتمكين السوريين من العيش والتعايش في الأردن، الذي أثبت أنه نموذج دولي مميز لدعم اللاجئين.

وتزايدت أعداد اللاجئين السوريين بالأردن، في السنوات الأخيرة، حتى وصلت إلى ما يوازي ثلث سكان المملكة الأردنية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

محاولة انتـ.ـحار في الأردن تؤدي إلى إصابة 17 شخصاً..بينهم 11 سوريا

هيومن فويس أصيب 11 سوريا و6 أردنيين، الجمعة، في حريق مفتعل ناجم عن محاولة انتحار، بأحد محال البقالة في مدينة المفرق، شمال شرقي الأردن. وفي حديث للأناضول، قال متحدث الدفاع المدني، الرائد إياد العمرو، إن الحريق نشب إثر تسرب غاز في سوبر ماركت، نتج عنه إصابة 17 شخصا بحروق مختلفة الدرجات. ولفت العمرو، إلى أن المصابين كانوا على مقربة من السوبر ماركت، وأن الوميض الناتج عن تسرب الغاز أدى إلى وقوع هذه الإصابات. وأضاف أن الإصابات راوحت بين المتوسطة والبسيطة، بينما 3 حالات بالغة الخطورة. من جهتها، أعلنت مديرية الأمن العام، أن الحريق نتج عن إشعال أحد الأشخاص أسطوانة غاز

Send this to a friend