هيومن فويس

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، عن الترشح للانتخابات الرئاسية لولاية خامسة في 18 أبريل المقبل، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية.

وقالت الوكالة: “أعلن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لرئاسيات أبريل 2019 في رسالة موجهة للأمة ستبثها الأحد وكالة الأنباء الجزائرية”.

وأضافت الوكالة: “يعتزم السيد بوتفليقة في رسالته المبادرة، بدءا من هذه السنة، وفي حالة انتخابه، بتنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد أرضية سياسية واقتصادية و اجتماعية وإمكانية اقتراح إثراء الدستور”.

والتزم بوتفليقة الصمت حول نيته الاستمرار في الحكم رغم ضغوط معسكره منذ عدة أشهر، وذلك قبل أقل من شهر من انتهاء مهلة تقديم الترشيحات منتصف ليلة الثالث من مارس المقبل.

وتعززت فرضية ترشح بوتفليقة منذ أسبوع، بعد إعلان أربعة أحزاب تشكل التحالف الرئاسي الحاكم في الثاني من فبراير الجاري اختياره مرشحا للانتخابات الرئاسية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الجزائري، البالغ من العمر 81 عاما، يحكم البلاد منذ العام 1999.

ووعد بوتفليقة في بيان ترشحه بتنظيم “ندوة وطنية شاملة” من أجل معالجة القضايا “السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد”، واقترح “إثراء للدستور” بعد انتخابه لفترة رئاسية خامسة.

ويستعمل الرئيس الجزائري الكرسي المتحرك حاليا، ونادرا ما يظهر علنا منذ أن أصيب بسكتة دماغية في عام 2013، ولم يصدر عنه أي تصريح بشأن مشاركته في الانتخابات الرئاسية قبل اليوم.

وكان حزب جبهة التحرير الوطني، الذي يملك أغلبية المقاعد في البرلمان أعلن دعمه لترشح بوتفليقة مطلع هذا الشهر.
وقال الوزير الأول، أحمد أويحيى، الذي يدعم حزبه التجمع الوطني الديمقراطي ترشح بوتفليقة، إن مرض الرئيس لا يمنعه من أداء مهامه الدستورية.

وكان اللواء المتقاعد، علي غديري، البالغ من العمر 64 عاما، أول من أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية بعد الإعلان رسميا عن تاريخ إجرائها.

ويشارك في انتخابات أبريل/ نيسان حزب حركة مجتمع السلم ذي الخلفية الإسلامية، بمرشحه عبد الرزاق مقري، رئيس الحزب.

وقال مقري إن صحة بوتفليقة المتدهورة لا تسمح بأداء مهامه في قيادة البلاد.

وأعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية عدم مشاركته في هذه الانتخابات، ودعا إلى مقاطعتها بطريقة “كثيفة وفعالة وسلمية”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بوتفليقة "الحاضر الغائب" يترشح لولاية رئاسية خامسة

هيومن فويس أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، عن الترشح للانتخابات الرئاسية لولاية خامسة في 18 أبريل المقبل، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية. وقالت الوكالة: "أعلن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لرئاسيات أبريل 2019 في رسالة موجهة للأمة ستبثها الأحد وكالة الأنباء الجزائرية". وأضافت الوكالة: "يعتزم السيد بوتفليقة في رسالته المبادرة، بدءا من هذه السنة، وفي حالة انتخابه، بتنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد أرضية سياسية واقتصادية و اجتماعية وإمكانية اقتراح إثراء الدستور". والتزم بوتفليقة الصمت حول نيته الاستمرار في الحكم رغم ضغوط معسكره منذ عدة أشهر، وذلك قبل أقل من شهر من

Send this to a friend