هيومن فويس

نفى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني في الشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، الادعاءات الإسرائيلية حول إصابة زعيم حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله بنوبة قلبية.

وقال عبد اللهيان في تغريدة على صفحته بتويتر، إن ما يروجه الإعلام الإسرائيلي هو مجرد مزاعم، واصفا هذه الأنباء بـ”كذبة العام الجديد الكبرى” .

وأضاف المسؤول الإيراني إن اليوم الذي سيُصلّي فيه نصر الله وقادة المقاومة الفلسطينية في المسجد الأقصى، بعد تطهيرها من دنس الصهاينة، سيأتي لا محالة”.

وفي فبراير/ شباط 2016، أفادت وسائل إعلام إيرانية، أن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وصل إلى طهران؛ لمواصلة علاج مرض سرطان في خلايا المخ.

ووفقا لـ” القناة 20″ العبرية، قالت وسائل إعلام لبنانية أن نصر الله أدخل إلى المستشفى بعد أزمة قلبية، علاوة عن معاناته من مرض السرطان الذي أصابه منذ عدة أعوام.

وأشارت القناة العبرية، إلى أنه منذ بداية عملية “درع الشمال” الذي أعلن عنها الجيش الإسرائيلي للقضاء على أنفاق حزب الله كان هناك هدوءا نسبيا من الحزب ولم يلقي الحدث استجابة كبيرة من أمينه العام حسن نصر الله.

كما نشر الصحفي اللبناني جيري ماهر تغريدة زعم فيها أن حزب الله يرفض نقل الأمين العام له حسن نصرالله إلى سوريا لتلقي العلاج على يد أطباء روس.

وقال ماهر إن نصرالله أصيب بنوبة قلبية وقد أرسلت له إيران 3 أطباء إلى بيروت لمتابعة وضعه الصحي.

ورغم أن موقع قناة «المنار» اللبنانية التابعة لحزب الله لم يصدر أي بيان عن الحزب أو أحد نوابه، إلا أن مصادر سياسية مطلعة كانت قد تساءلت عن سبب غياب حسن نصرالله عن أي إطلالة مباشرة خلال المرحلة الماضية. ونقل موقع Lebanon24 عن هذه المصادر التي لم يسمّها السبت 12 يناير/كانون الثاني 2019 هذه التساؤلات، مشيراً إلى أنه حصلت تطورات كبيرة لم يخرج نصرالله للحديث عنها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إصابة "نصر الله" بأزمة قلبية..وإيران تتحدث

هيومن فويس نفى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني في الشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، الادعاءات الإسرائيلية حول إصابة زعيم حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله بنوبة قلبية. وقال عبد اللهيان في تغريدة على صفحته بتويتر، إن ما يروجه الإعلام الإسرائيلي هو مجرد مزاعم، واصفا هذه الأنباء بـ"كذبة العام الجديد الكبرى" . وأضاف المسؤول الإيراني إن اليوم الذي سيُصلّي فيه نصر الله وقادة المقاومة الفلسطينية في المسجد الأقصى، بعد تطهيرها من دنس الصهاينة، سيأتي لا محالة". وفي فبراير/ شباط 2016، أفادت وسائل إعلام إيرانية، أن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وصل إلى طهران؛ لمواصلة علاج

Send this to a friend