هيومان فويس

كشفت حركة “عصائب أهل الحق” المقربة من إيران، الاثنين، عن رصد انتشار وتحركات جديدة للقوات الأمريكية داخل العراق، مهددة بضرب تلك القوات في حال عجزت الحكومة والبرلمان عن التصرف.

جاء ذلك في بيان لجواد الطليباوي، المتحدث العسكري باسم حركة “عصائب أهل الحق”، التي يتزعمها قيس الخزعلي.

والسبت الماضي، انتشرت صور لقائد العمليات للتحالف الدولي في العراق الجنرال أوستن رينفورث، وهو يتجول في شارع المتنبي الشهير وسط العاصمة بغداد، برفقة قائد عمليات العاصمة، جليل الربيعي، بالتزامن مع ذكرى انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، ما أثار جدلا حادا في الأوساط السياسية والشعبية.

وقال الطليباوي، إنه “لا يخفى على أبناء الشعب، أن تجوال الجنرال أوستن، في شوارع بغداد، يُعد انتهاكا صارخا لسيادة البلاد، وهو تعد وتحد لإرادة الشعب الرافضة لوجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية”.

وأضاف “إننا ننظر بعين الغضب إلى الجولة التي قام بها نائب قائد عمليات الجيش الأمريكي في شوارع بغداد”.

وأشار الطليباوي، إلى أنهم “يراقبون عن كثب الوجود والانتشار والتحرك اللامشروع لجنود الجيش الأمريكي في عدد من محافظات البلاد”.

ودعا “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومجلس النواب، إلى إعلان موقف واضح وحازم تجاه تحركات القوات الأمريكية في شوارع بغداد”.

وهدد الطليباوي، بأنه إن عجزت الدبلوماسية العراقية عن إعلان موقف حازم، فإنهم سيقفون “في وجه الوجود الأمريكي واحتلاله المباشر وغير المباشر لأجزاء من البلاد، والحد من تحركات جنوده في مناطق محافظات البلاد”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الحكومة العراقية تجاه هذا الأمر، حتى وقت كتابة هذا الخبر.

وأنهت القوات الأمريكية العمليات القتالية في العراق عام 2010، وجعلت محور عملها بعد ذلك تدريب القوات العراقية.

وغادر آخر جندي أمريكي العراق في 18 كانون الأول/ديسمبر 2011، باستثناء عدد من أفراد الجيش الأمريكي الذين بقوا تحت سلطة سفارة بلادهم.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ميليشيا عراقية تهدد بضرب القوات الأمريكية

هيومان فويس كشفت حركة "عصائب أهل الحق" المقربة من إيران، الاثنين، عن رصد انتشار وتحركات جديدة للقوات الأمريكية داخل العراق، مهددة بضرب تلك القوات في حال عجزت الحكومة والبرلمان عن التصرف. جاء ذلك في بيان لجواد الطليباوي، المتحدث العسكري باسم حركة "عصائب أهل الحق"، التي يتزعمها قيس الخزعلي. والسبت الماضي، انتشرت صور لقائد العمليات للتحالف الدولي في العراق الجنرال أوستن رينفورث، وهو يتجول في شارع المتنبي الشهير وسط العاصمة بغداد، برفقة قائد عمليات العاصمة، جليل الربيعي، بالتزامن مع ذكرى انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، ما أثار جدلا حادا في الأوساط السياسية والشعبية. وقال الطليباوي، إنه "لا يخفى على أبناء الشعب،

Send this to a friend