هيومن فويس

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإثنين، إن وجود القوات التركية في محافظة إدلب شمالي سوريا، متفق عليه مع حكومة النظام السوري.

وأوضح “لافروف”، أن الاتفاق توصل إليه الجانبان التركي والروسي في مدينة سوتشي، وأن حكومة النظام رحبت بالاتفاق.

وأضاف “لافروف”، أن إيران، الضامن الثالث لمحادثات “أستانة”، أيدت المذكرة الموقعة في 17 كانون الأول الجاري بين وزيري الدفاع الروسي والتركي، حسب مانقلت وسائل إعلام روسية.

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 17 أيلول الفائت، إلى اتفاق لإنشاء منطقة “منزوعة السلاح” في محافظة إدلب، بعد ازدياد التهديدات من قبل قوات النظام بقرب البدء بعملية عسكرية في المحافظة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام السوري يرحب بالتواجد التركي بإدلب

هيومن فويس قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإثنين، إن وجود القوات التركية في محافظة إدلب شمالي سوريا، متفق عليه مع حكومة النظام السوري. وأوضح "لافروف"، أن الاتفاق توصل إليه الجانبان التركي والروسي في مدينة سوتشي، وأن حكومة النظام رحبت بالاتفاق. وأضاف "لافروف"، أن إيران، الضامن الثالث لمحادثات "أستانة"، أيدت المذكرة الموقعة في 17 كانون الأول الجاري بين وزيري الدفاع الروسي والتركي، حسب مانقلت وسائل إعلام روسية. وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 17 أيلول الفائت، إلى اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب، بعد ازدياد التهديدات من قبل قوات النظام بقرب البدء بعملية

Send this to a friend