هيومن فويس: رويترز

قال مسؤولان تركيان يوم الأربعاء إن المدعي العام لاسطنبول أصدر مذكرتين للقبض على مسؤولين سعوديين سابقين هما سعود القحطاني وأحمد عسيري للاشتباه بأنهما خططا لقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف المسؤولان أن الادعاء خلص إلى أن هناك ”اشتباها قويا“ بأن القحطاني، أحد كبار مساعدي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سابقا، وعسيري، النائب السابق لرئيس الاستخبارات العامة السعودية، شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من قول أعضاء كبار في مجلس الشيوخ الأمريكي إنهم أصبحوا متأكدين أكثر من أي وقت مضى من أن ولي العهد السعودي هو المسؤول عن قتل خاشقجي بعد إفادة من وكالة المخابرات المركزية بشأن الأمر.

وقالت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يوم إن هناك حاجة لإجراء تحقيق دولي لتحديد المسؤول عن قتل خاشقجي.

وعمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إبقاء انتباه العالم موجها للجريمة- التي يقول إن الأمر بتنفيذها جاء من أعلى المستويات في الحكومة السعودية- رغم قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا ينبغي لواشنطن أن تتخذ أي إجراء من شأنه أن يقوض علاقتها بالرياض.

وقال أحد المسؤولين الأتراك ”خطوة الادعاء بإصدار مذكرتي توقيف لعسيري والقحطاني تعكس وجهة النظر القائلة بأن السلطات السعودية لن تتخذ إجراء رسميا ضدهما“.

وأضاف المسؤول ”يبدو أن المجتمع الدولي يشك في التزام السعودية بمقاضاة (المسؤولين عن) هذه الجريمة البشعة. يمكن للسلطات السعودية معالجة هذه المخاوف بتسليم جميع المشتبه بهم إلى تركيا حيث قتل جمال خاشقجي وقطعت أوصاله“.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قضية خاشقجي: مذكرات اعتقال تركية بحق "العسيري والقحطاني"

هيومن فويس: رويترز قال مسؤولان تركيان يوم الأربعاء إن المدعي العام لاسطنبول أصدر مذكرتين للقبض على مسؤولين سعوديين سابقين هما سعود القحطاني وأحمد عسيري للاشتباه بأنهما خططا لقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وأضاف المسؤولان أن الادعاء خلص إلى أن هناك ”اشتباها قويا“ بأن القحطاني، أحد كبار مساعدي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سابقا، وعسيري، النائب السابق لرئيس الاستخبارات العامة السعودية، شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول. وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من قول أعضاء كبار في مجلس الشيوخ الأمريكي إنهم أصبحوا متأكدين أكثر من أي وقت مضى من أن

Send this to a friend