هيومن فويس

طالب وزير لبناني، الثلاثاء، بضغط دولي على نظام الأسد لوقف عمليات قتل وتجنيد اللاجئين العائدين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، في بيروت، عقب لقائه بوفد من منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية.

وقال المرعبي إن “عودة اللاجئين السوريين ضرورية ويجب صيانة حق عودتهم إلى بلادهم”، بحسب وكالة الأناضول.

وأوضح أن “الممارسات التي تحصل داخل سوريا وفي لبنان تؤدي إلى عدم عودة اللاجئين”.

وتحدث عنها بالقول: “علمنا من مصادر محلية من اللاجئين عن قتل أكثر من 20 لاجئًا عادوا إلى سوريا، وإجبار آخرين على التجنيد في الجيش السوري”.

كما تعرض بعض العائدين لعميات اختطاف “وهذا ما أدى إلى رعب لدى اللاجئين”، وفق الوزير اللبناني.

وعرض المرعبي صوراً تظهر تعرض لاجئين سوريين عادوا من لبنان إلى بلادهم للقتل من قبل نظام الأسد.

وقال: “في حال أردنا تسريع العودة علينا تقدم كل جهودنا لدى المعنيين الدوليين والمحليين للضغط على النظام السوري لوقف هذه الأعمال الإجرامية”.

كما وصف المرعبي حزب الله الإرهابي بـ”المحتل” لـ”أراض ومدن وبلدات في سوريا”، وقال إن: “احتلاله هذا أدى إلى نزوح السوريين إلى الاراضي اللبنانية وهو مسؤول عما جرى لهم”.

واستطرد قائلاً: “إذا أردنا مساعدة السوريين للعودة ما علينا إلا أن نطلب من حزب الله والنظام السوري وكل الميليشيات التابعة لإيران الانسحاب حتى يتمكن السوري من العودة إلى بلاده”.

وأوضح أن 90% من اللاجئين أبدوا رغبتهم في العودة اليوم وليس غداً ومن هنا يفترض على هذه الجهات وقف عمليات القتل والتجنيد الإجباري والاعتقال لتشجيعهم غلى العودة الطوعية.

وطالب المرعبي بـ:”دعوة مجموعة الدعم الدولية للبنان إلى الاجتماع من أجل تحقيق اتفاق على حق العودة الآمنة للاجئين”.

ووفق مفوضية اللاجئين الأممية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان 997 ألف لاجئ حتى نهاية نوفمبر / تشرين الثاني 2017، إضافة إلى لاجئين سوريين غير مسجلين لدى المفوضية.

ويسعى لبنان إلى إعادة اللاجئين إلى بلادهم لتخفيف الضغط على الخدمات المتهالكة والاقتصاد المتدهور.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان: حزب الله إرهابي ومحتل لأراضي سورية

هيومن فويس طالب وزير لبناني، الثلاثاء، بضغط دولي على نظام الأسد لوقف عمليات قتل وتجنيد اللاجئين العائدين إلى بلادهم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، في بيروت، عقب لقائه بوفد من منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية. وقال المرعبي إن "عودة اللاجئين السوريين ضرورية ويجب صيانة حق عودتهم إلى بلادهم"، بحسب وكالة الأناضول. وأوضح أن "الممارسات التي تحصل داخل سوريا وفي لبنان تؤدي إلى عدم عودة اللاجئين". وتحدث عنها بالقول: "علمنا من مصادر محلية من اللاجئين عن قتل أكثر من 20 لاجئًا عادوا إلى سوريا، وإجبار آخرين على التجنيد في الجيش السوري". كما تعرض بعض

Send this to a friend