هيومن فويس

تساءل ناشطون عن السبب الذي دفع الكاتب جمال خاشقجي للذهاب إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، والتي اختفى بداخلها منذ ظهر الثلاثاء.

 

وقالت صحيفة تركية إن خاشقجي كان مضطرا للذهاب إلى القنصلية التركية للحصول على وثيقة تثبت طلاقه من زوجته الأولى، ليتمكن من عقد قرانه على مواطنة تركية.

 

وأضافت صحيفة “غازاتيسي” التركية، أن “خاشقجي وبعد زيارته في وقت سابق للقنصلية، تم إخباره بالحضور يوم 2 أكتوبر لاستلام أوراق الإثبات”.

 

يذكر أن القانون التركي يمنع الزاوج الثاني، ويلزم من يرغب في عقد قرانه للمرة الثانية، بطلاق زوجته الأولى.

 

وكان خاشقجي دخل مبنى القنصلية في الواحدة من ظهر الثلاثاء، ولا يزال مختفيا، في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن إمكانية تهريبه إلى السعودية.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لماذا قصد "خاشقجي" القنصلية السعودية؟

هيومن فويس تساءل ناشطون عن السبب الذي دفع الكاتب جمال خاشقجي للذهاب إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، والتي اختفى بداخلها منذ ظهر الثلاثاء.   وقالت صحيفة تركية إن خاشقجي كان مضطرا للذهاب إلى القنصلية التركية للحصول على وثيقة تثبت طلاقه من زوجته الأولى، ليتمكن من عقد قرانه على مواطنة تركية.   وأضافت صحيفة "غازاتيسي" التركية، أن "خاشقجي وبعد زيارته في وقت سابق للقنصلية، تم إخباره بالحضور يوم 2 أكتوبر لاستلام أوراق الإثبات".   يذكر أن القانون التركي يمنع الزاوج الثاني، ويلزم من يرغب في عقد قرانه للمرة الثانية، بطلاق زوجته الأولى.   وكان خاشقجي دخل مبنى القنصلية في الواحدة من

Send this to a friend