هيومن فويس

أعلنت كتائب “الشهيد عز الدين القسام”، الذراع العسكرية لحركة “المقاومة الإسلامية”(حماس)، صباح اليوم الخميس، رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميع جنودها وقواتها العاملة في كل مكان.

وجاء إعلان القسام بعد ساعات من استشهاد ثلاثة من مقاتليها بقصف إسرائيلي على نقطة رصد شرقي مدينة غزة، بعد مزاعم إسرائيلية بإصابة جندي إسرائيلي قنصاً إلى الشرق من وسط القطاع.

ودعت كتائب القسام “جميع فصائل المقاومة من خلال الغرفة المشتركة والتي نحن جزءٌ منها إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى”.

وأكدت أنه “ليعلم العدو بأنه سيدفع الثمن غالياً من دمائه جراء هذه الجرائم التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا”.

ويعني رفع التأهب أن قطاع غزة دخل مرحلة جديدة وربما خطيرة لجهة العدوان، حيث إن تقديرات المقاومة تشير إلى محاولة الاحتلال استدراجها لعدوان شامل وقاسٍ.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كتائب القسام تتأهب في غزة وتستنفر مقاتليها

هيومن فويس أعلنت كتائب "الشهيد عز الدين القسام"، الذراع العسكرية لحركة "المقاومة الإسلامية"(حماس)، صباح اليوم الخميس، رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميع جنودها وقواتها العاملة في كل مكان. وجاء إعلان القسام بعد ساعات من استشهاد ثلاثة من مقاتليها بقصف إسرائيلي على نقطة رصد شرقي مدينة غزة، بعد مزاعم إسرائيلية بإصابة جندي إسرائيلي قنصاً إلى الشرق من وسط القطاع. ودعت كتائب القسام "جميع فصائل المقاومة من خلال الغرفة المشتركة والتي نحن جزءٌ منها إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى". وأكدت أنه "ليعلم العدو بأنه سيدفع الثمن غالياً من دمائه جراء هذه الجرائم التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا". ويعني رفع التأهب أن قطاع غزة دخل مرحلة

Send this to a friend