هيومن فويس

عقد “المجلس الوزاري للأمن الوطني” العراقي اجتماعاً طارئاً لمناقشة الوضع الأمني بعد اتساع رقعة الاحتجاج جنوب العراق إثر مقتل متظاهر برصاص الشرطة.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ليل الجمعة-السبت، ان “المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد اجتماعاً طارئاً برئاسة العبادي لمناقشة الوضع الأمني”.

وامتدت الاحتجاجات أمس الجمعة إلى معظم محافظات جنوبي العراق، لتشمل ذي قار وبابل وكربلاء وميسان والديوانية والنجف وتصاعدت حدتها بعد مقتل متظاهر وإصابة 67 آخرين؛ نتيجة ما قال محتجون إنه رصاص أطلقته قوات الأمن لتفريق متظاهرين.

واقتحم مئات العراقيين مطار مدينة النجف وأوقفوا الحركة الجوية الجمعة، كما حاول محتجون اقتحام مبنى مجلس محافظة ميسان ومنزل محافظ ذي قار، للتنديد بضعف الخدمات الحكومية والفساد.

وردد المتظاهرون شعارات منها “باقونا الحرامية” و”إحنا أهل النفط، عطالة بطالة”، و”هي هي هي، الخضراء داعشية” في إشارة إلى المنطقة الخضراء المشددة التحصين وسط بغداد، التي تضم الوزارات والمقرات الحكومية.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ممثل السيد علي السيستاني، في خطبة صلاة الجمعة في كربلاء “ليس من الإنصاف ولا من المقبول أبداً أن تكون هذه المحافظة المعطاء من أكثر مناطق العراق بؤساً وحرماناً”.

وزار رئيس الوزراء حيدر العباد البصرة وقدم وعوداً بمعالجة المشكلات الخدمية وتوفير فرص عمل في المحافظة، لكن وتيرة الاحتجاجات لم تهدأ.

ويصدر العراق يومياً نحو 3 ملايين و453 ألف برميل نفط، حيث يشكل النفط 89% من ميزانيته، أي 99 في المئة من صادرات البلاد، لكنها لا تؤمن سوى واحد في المئة من الوظائف للعراقيين، حيث تبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسميا 10,8 بالمئة. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رقعة الاحتجاجات تتسع جنوبي العراق

هيومن فويس عقد "المجلس الوزاري للأمن الوطني" العراقي اجتماعاً طارئاً لمناقشة الوضع الأمني بعد اتساع رقعة الاحتجاج جنوب العراق إثر مقتل متظاهر برصاص الشرطة. وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ليل الجمعة-السبت، ان "المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد اجتماعاً طارئاً برئاسة العبادي لمناقشة الوضع الأمني". وامتدت الاحتجاجات أمس الجمعة إلى معظم محافظات جنوبي العراق، لتشمل ذي قار وبابل وكربلاء وميسان والديوانية والنجف وتصاعدت حدتها بعد مقتل متظاهر وإصابة 67 آخرين؛ نتيجة ما قال محتجون إنه رصاص أطلقته قوات الأمن لتفريق متظاهرين. واقتحم مئات العراقيين مطار مدينة النجف وأوقفوا الحركة الجوية الجمعة، كما حاول محتجون اقتحام مبنى مجلس محافظة ميسان ومنزل محافظ

Send this to a friend