هيومن فويس

أعلن الأردن الثلاثاء، أن المعابر الثلاثة التي يعتزم فتحها الأربعاء لإدخال المساعدات الإنسانية للجانب السوري، “هو أمر مرهون بتطورات الداخل (السوري)”.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها متحدثة الحكومة الأردنية “جمانة غنيمات” للأناضول.

وتابعت غنيمات: “آليات إدخال المساعدات الحالية هي بمعبر واحد، ولكثافة المساعدات سيتم فتح ثلاثة معابر الأربعاء، وفتحها لغايات المساعدات الإنسانية”، دون ذكر أسماء المعابر التي سيتم فتحها.

وبدأ الجيش الأردني السبت الماضي إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين السوريين داخل أراضيهم.

وقالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن أعداد النازحين في جنوب غربي سوريا بلغ نحو 270 ألفا.

وتعتبر أوضاع النازحين السوريين داخليا على الحدود الأردنية محفوفة بالمخاطر، وتتفاقم بفعل الرياح الصحراوية المتربة، ودرجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 45 درجة مئوية.

وقبل أكثر من أسبوعين، بدأت قوات النظام السوري بدعم من المليشيات التابعة لإيران وإسناد جوي روسي، عملية عسكرية للسيطرة على المناطق الخاضعة للمعارضة جنوبي سوريا، وتمكنت من التقدم في عدد من البلدات شرقي درعا أبرزها “بصر الحرير”.

وقوض الهجوم اتفاق “خفض التوتر” جنوبي البلاد، والذي توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا والأردن العام الماضي.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأردن: فتح المعابر لإدخال المساعدات للسوريين مرهون بالتطورات

هيومن فويس أعلن الأردن الثلاثاء، أن المعابر الثلاثة التي يعتزم فتحها الأربعاء لإدخال المساعدات الإنسانية للجانب السوري، "هو أمر مرهون بتطورات الداخل (السوري)". جاء ذلك في تصريحات أدلت بها متحدثة الحكومة الأردنية "جمانة غنيمات" للأناضول. وتابعت غنيمات: "آليات إدخال المساعدات الحالية هي بمعبر واحد، ولكثافة المساعدات سيتم فتح ثلاثة معابر الأربعاء، وفتحها لغايات المساعدات الإنسانية"، دون ذكر أسماء المعابر التي سيتم فتحها. وبدأ الجيش الأردني السبت الماضي إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين السوريين داخل أراضيهم. وقالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن أعداد النازحين في جنوب غربي سوريا بلغ نحو 270 ألفا. وتعتبر أوضاع النازحين السوريين داخليا على الحدود الأردنية محفوفة بالمخاطر،

Send this to a friend