هيومن فويس

أطلق الجيش الأردني النار على نازحين من درعا لمنعهم من دخول الأراضي الأردنية بعد أن تجمعوا عند معبر نصيب الحدودي هرباً من القصف النظام وروسيا.

وبث ناشط فيديو مباشر على صفحته في “فيس بوك” يظهر تعرض عشرات المدنيين لإطلاق نار، وعنصر من حرس الحدود الأردني يطلب منهم عبر مكبر صوت التراجع، قائلاً: “لدي أوامر بإطلاق النار.. عودوا”

وقال الدفاع المدني السوري في محافظة درعا اليوم السبت، إن عدد النازحين الفارين من العمليات العسكرية لقوات النظام وروسيا على مناطق سيطرة المعارضة، تجاوز 200 ألف نازح.

وأضاف الناطق الإعلامي باسم المنظمة في درعا، عامر أبا زيد أن معظم النازحين تجمعوا قرب الحدود السورية مع الأردن في بلدات غصم ونصيب والندى والسهول المحيطة، منوها إلى عدم قدرة أي منظمة إغاثية على استيعاب هذه الأعداد وبناء مخيمات لها وتقديم المساعدات اللازمة.

وانتهكت قوات النظام والميليشيات المساندة لها اتفاقية خفض التصعيد في الجنوب السوري منذ حوالي الأسبوعين، كما شاركت المقاتلات الحربية الروسية في الأيام الماضية بقصف مناطق سيطرة المعارضة في ريفي درعا الشرقي والغربي، مما أدى لقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح آلاف آخرين.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فيديو.. الجيش الأردني يطلق النار على نازحين من درعا

هيومن فويس أطلق الجيش الأردني النار على نازحين من درعا لمنعهم من دخول الأراضي الأردنية بعد أن تجمعوا عند معبر نصيب الحدودي هرباً من القصف النظام وروسيا. وبث ناشط فيديو مباشر على صفحته في "فيس بوك" يظهر تعرض عشرات المدنيين لإطلاق نار، وعنصر من حرس الحدود الأردني يطلب منهم عبر مكبر صوت التراجع، قائلاً: "لدي أوامر بإطلاق النار.. عودوا" وقال الدفاع المدني السوري في محافظة درعا اليوم السبت، إن عدد النازحين الفارين من العمليات العسكرية لقوات النظام وروسيا على مناطق سيطرة المعارضة، تجاوز 200 ألف نازح. وأضاف الناطق الإعلامي باسم المنظمة في درعا، عامر أبا زيد أن معظم النازحين تجمعوا

Send this to a friend