هيومن فويس

أقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مسؤوليته عن مقتل 940 مدنيا في العراق وسوريا منذ العام 2014، باسم محاربة “الإرهاب” المتمثل بتنظيم الدولة، والذي تحمل المدنيون تبعيات هذه الحرب بشكل كبير.

وقال المكتب الإعلامي للتحالف الدولي في تقرير إن “التحالف نفذ 29596 ضربة منذ أغسطس 2014 وحتى نهاية مايو 2018 وخلال هذه الفترة وبالاعتماد على المعلومات، التي كانت متوفرة، حسب تقييمات فرقة العمل المشتركة فإن ما لا يقل عن 939 مدنيا قتلوا بغير قصد جراء ضربات التحالف منذ بداية عملية (التصميم الصلب)”.

وقد تشكل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، في سبتمبر 2014، بهدف القضاء على تنظيم الدولة في العراق وسوريا، ولايزال التحالف يقدم الدعم العسكري لقوات “قسد” في سوريا ضد التنظيم، ولاتزال المجازر ترتكب في المناطق المدنية التي يسيطر عليها التنظيم ضحاياها مدنيون.

والأرقام التي أقر بها التحالف الدولي بحسب نشطاء حقوقيين لاتشكل ربع الحصائل التي تم توثيقها من الضحايا المدنيين الذين قضوا بضربات التحالف الدولي في الرقة ودير الزور وريف حلب، هذا عدا عن الدمار الذي سببه القصف الجوي للتحالف والذي طال مدن بأكملها وحولها لركام.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف: قتلنا 940 مدنياً بسوريا والعراق "دون قصد"

هيومن فويس أقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مسؤوليته عن مقتل 940 مدنيا في العراق وسوريا منذ العام 2014، باسم محاربة "الإرهاب" المتمثل بتنظيم الدولة، والذي تحمل المدنيون تبعيات هذه الحرب بشكل كبير. وقال المكتب الإعلامي للتحالف الدولي في تقرير إن "التحالف نفذ 29596 ضربة منذ أغسطس 2014 وحتى نهاية مايو 2018 وخلال هذه الفترة وبالاعتماد على المعلومات، التي كانت متوفرة، حسب تقييمات فرقة العمل المشتركة فإن ما لا يقل عن 939 مدنيا قتلوا بغير قصد جراء ضربات التحالف منذ بداية عملية (التصميم الصلب)". وقد تشكل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، في سبتمبر 2014، بهدف القضاء على تنظيم الدولة

Send this to a friend