هيومن فويس

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، أن الأردن لن يستقبل أي لاجئ سوري جديد عبر الحدود، لافتاً إلى أن المملكة استوعبت لاجئين سوريين أكثر من طاقتها بكثير.

وشدد الرزاز على أن حدود الأردن متينة؛ وأن قواتها المسلحة تحميها، وأن الأردن معني بحل سياسي في سورية، وحماية المدنيين.

وبالأمس، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إنه لا يوجد نازحين سوريين على حدود بلاده، وأن الأخيرة ستظل مغلقة، وذلك في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”.

وقال الصفدي: “تستهدف الاتصالات الأردنية حول الجنوب السوري حقن الدم السوري، ودعم حل سياسي، ومساعدة النازحين في الداخل السوري ومنه”، مضيفاً “لا تواجد لنازحين على حدودنا والتحرك السكاني نحو الداخل”.

وتابع الصفدي: “حدودنا ستظل مغلقة ويمكن للأمم المتحدة تأمين السكان في بلدهم. نساعد الأشقاء ما نستطيع ونحمي مصالحنا وأمننا”.

من جهتها، قالت “منى الكيخيا” مستشارة منظمة العفو الدولية لشؤون اللاجئين والمهاجرين، إن “على الحكومة الأردنية أن تفتح حدودها أمام الفارّين من سوريا، ويجب على المجتمع الدولي تقديم دعم كامل ومُجدٍ للأردن والدول الأخرى في المنطقة التي تستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين الذين هربوا من سوريا”.

وأضافت بأن من واجب الأردن “توفير الحماية للاجئين السوريين الفارّين من الصراع والاضطهاد، والسماح لهم بدخول البلاد، فإغلاق الحدود للأشخاص المحتاجين للحماية يعدّ انتهاكاً لالتزامات الأردن الدولية”.

وكانت الأمم المتحدة أعربت، الاثنين، عن قلقها إزاء استمرار ورود تقارير بشأن تصاعد أعمال العنف جنوب غربي سوريا، ونزوح ما يقرب من 45 ألف شخص تجاه الحدود الأردنية بسبب القتال هناك. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأردن: حدودنا متينة ولن نستقبل أي لاجئ سوري

هيومن فويس أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، أن الأردن لن يستقبل أي لاجئ سوري جديد عبر الحدود، لافتاً إلى أن المملكة استوعبت لاجئين سوريين أكثر من طاقتها بكثير. وشدد الرزاز على أن حدود الأردن متينة؛ وأن قواتها المسلحة تحميها، وأن الأردن معني بحل سياسي في سورية، وحماية المدنيين. وبالأمس، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إنه لا يوجد نازحين سوريين على حدود بلاده، وأن الأخيرة ستظل مغلقة، وذلك في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر". وقال الصفدي: "تستهدف الاتصالات الأردنية حول الجنوب السوري حقن الدم السوري، ودعم حل سياسي، ومساعدة النازحين في الداخل السوري ومنه"، مضيفاً "لا تواجد

Send this to a friend