هيومن فويس

أرسلت إيران مدمرة وحاملة مروحيات ضمن “أسطول 54″، إلى “خليج عدن” إثر تصاعد حدة النزاع في مدينة “الحديدة” باليمن.

وقالت وكالة تسنيم الإيرانية، إن “أسطول 54” المكون من حاملة المروحيات “خارك” والمدمرة “سبلان”، انطلق إلى خليج عدن.

ويقع خليج عدن في الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة العربية، ويتمتع بأهمية استراتيجية كونه يربط المحيط الهندي بالبحر الأحمر.

كما يتمتع خليج عدن بأهمية كبيرة بالنسبة إلى العمليات العسكرية التي تجريها قوات “التحالف العربي” بقيادة السعودية في اليمن.

والثلاثاء، أعلنت القوات الحكومية اليمنية، سيطرتها على مطار الحديدة، الذي يحوي المطارين الحربي والمدني، إضافةً إلى موقع عسكري تابع لقوات الدفاع الجوي، بعد مواجهات عنيفة ضد الحوثيين، بإسناد من قوات التحالف.

وتتواصل منذ أسابيع، العمليات القتالية على طول الساحل الغربي لليمن باتجاه محافظة “الحديدة”، التي بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، فجر الأربعاء قبل الماضي، عملية عسكرية لتحريرها من الحوثيين.

وأدت مواجهات الحديدة، منذ مطلع الشهر الجاري، إلى نزوح 5200 أسرة يمنية، حسب تقرير للأمم المتحدة، أصدرته أمس الأول الثلاثاء.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيران ترسل مدمرة وحاملة مروحيات إلى "خليج عدن"

هيومن فويس أرسلت إيران مدمرة وحاملة مروحيات ضمن "أسطول 54"، إلى "خليج عدن" إثر تصاعد حدة النزاع في مدينة "الحديدة" باليمن. وقالت وكالة تسنيم الإيرانية، إن "أسطول 54" المكون من حاملة المروحيات "خارك" والمدمرة "سبلان"، انطلق إلى خليج عدن. ويقع خليج عدن في الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة العربية، ويتمتع بأهمية استراتيجية كونه يربط المحيط الهندي بالبحر الأحمر. كما يتمتع خليج عدن بأهمية كبيرة بالنسبة إلى العمليات العسكرية التي تجريها قوات "التحالف العربي" بقيادة السعودية في اليمن. والثلاثاء، أعلنت القوات الحكومية اليمنية، سيطرتها على مطار الحديدة، الذي يحوي المطارين الحربي والمدني، إضافةً إلى موقع عسكري تابع لقوات الدفاع الجوي، بعد مواجهات

Send this to a friend