هيومن فويس

أدلى قياديّ كبير في “تنظيم الدولة” معروف بلقب “صدام الجمل” والي منطقة شرق الفرات وهو معتقل لدى السلطات العراقية بمجموعة من الاعترافات حول مصادر تمويل التنظيم وسبب فشلهم في المحافظة على مناطقهم.

 

ونشر موقع “السومرية نيوز” العراقي الاعترافات حيث أكد الجمل أن التنظيم كان يتلقى تمويلاً خارجياً من قِبل عدة دول “لم يسمها” بالإضافة لبيعه النفط وجباية الضرائب من قِبل أصحاب الأموال والمزارعين وبيع الآثار.

وأضاف الجمل أن التنظيم يشهد بالوقت الحالي انقساماً في صفوفه وتخبُّطاً نتيجة تلقيه ضرباتٍ مستمرةً وفَقْده السيطرة على معظم مناطقه ما عدا جيوباً صغيرةً في سوريا، مضيفاً أن عناصر التنظيم فقدت إرادة القتال، وهم يعيشون حالة من التخبط والانقسامات والصراعات الداخلية، لذلك فقد هرب الكثير منهم وخسرنا المزيد من المناطق.

 

تجدر الإشارة إلى أن القوات الأمنية العراقية أعلنت يوم الأربعاء منذ حوالي أسبوع القبض على عدد من كبار قيادات “تنظيم الدولة” والمقربين من زعيمه “أبو بكر البغدادي” بعد استدراجهم إلى داخل العراق، وهم صدام الجمل، وأبو زيد العراقي، وعصام عبد القادر الزوبعي “أبو عبد الحق الهمام” أمير القوة الضاربة التابعة لفرقة الفتح في ولاية الفرات وأمير قاطع الميادين، إضافة إلى إسماعيل علوان العيثاوي، وأبو سيف الشعيطي.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قيادي لداعش يكشف أسرار خطيرة بالتنظيم

هيومن فويس أدلى قياديّ كبير في "تنظيم الدولة" معروف بلقب "صدام الجمل" والي منطقة شرق الفرات وهو معتقل لدى السلطات العراقية بمجموعة من الاعترافات حول مصادر تمويل التنظيم وسبب فشلهم في المحافظة على مناطقهم.   ونشر موقع "السومرية نيوز" العراقي الاعترافات حيث أكد الجمل أن التنظيم كان يتلقى تمويلاً خارجياً من قِبل عدة دول "لم يسمها" بالإضافة لبيعه النفط وجباية الضرائب من قِبل أصحاب الأموال والمزارعين وبيع الآثار. وأضاف الجمل أن التنظيم يشهد بالوقت الحالي انقساماً في صفوفه وتخبُّطاً نتيجة تلقيه ضرباتٍ مستمرةً وفَقْده السيطرة على معظم مناطقه ما عدا جيوباً صغيرةً في سوريا، مضيفاً أن عناصر التنظيم فقدت إرادة

Send this to a friend