هيومن فويس

أفاد مصدر أمني عراقي ، السبت، أن 12 مدنياً من عائلة واحدة، قتلوا بهجوم مسلح شنه عناصر من تنظيم “داعش”، في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد.

وأوضح الملازم نعمان الجبوري لوكالة الأناضول، أن “عناصر من تنظيم داعش اقتحموا منزلاً صباح السبت في قرية الفرحاتية التابعة لناحية الضلوعية (80 كلم جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين)، وفتحوا نيران أسلحتهم على سكان المنزل”.

وأضاف الجبوري أن “الهجوم أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينهم نساء وأطفال”، مشيرا ألى أن “مسلحي التنظيم فروا باتجاه البساتين المحيطة بالبلدة قبل وصول قوات الأمن”.

ولم يصدر عن “داعش” تبنيه للعملية حتى الساعة 9:00 تغ.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة “داعش”، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"داعش" يقتل 12 مدنياً من عائلة واحدة شمالي العراق

هيومن فويس أفاد مصدر أمني عراقي ، السبت، أن 12 مدنياً من عائلة واحدة، قتلوا بهجوم مسلح شنه عناصر من تنظيم "داعش"، في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد. وأوضح الملازم نعمان الجبوري لوكالة الأناضول، أن "عناصر من تنظيم داعش اقتحموا منزلاً صباح السبت في قرية الفرحاتية التابعة لناحية الضلوعية (80 كلم جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين)، وفتحوا نيران أسلحتهم على سكان المنزل". وأضاف الجبوري أن "الهجوم أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينهم نساء وأطفال"، مشيرا ألى أن "مسلحي التنظيم فروا باتجاه البساتين المحيطة بالبلدة قبل وصول قوات الأمن". ولم يصدر عن "داعش" تبنيه للعملية حتى الساعة 9:00 تغ. وبعد

Send this to a friend