هيومن فويس

قالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية إن مباحثات أجريت بين كيان الاحتلال الإسرائيلي وإيران بوساطة أردنية في العاصمة عمان، تطرقت للأوضاع الحالية في الجنوب السوري والصراع “الإيراني الإسرائيلي” في سوريا.

وأوضحت الصحيفة، أن الاتفاق بين “إسرائيل وإيران”، ينص على أن حزب الله اللبناني وإيران والميليشيات التابعة لهما لا تشترك في أية عمليات ضد المعارضة المسلحة جنوب سوريا في درعا والقنيطرة، على أن يتحمل جيش النظام المسؤولية عن ذلك، وأن تقوم الحكومة الأردنية بالحفاظ على الحدود المشتركة ومنع المتسللين من الدخول إلى سوريا.

ويتعهد كل من النظام والأردن و “إسرائيل” بعدم تدخل إيران في الحروب الدائرة في المنطقة بشكل عام، ما يعني إطلاق يد النظام لشن عملية عسكرية واسعة للسيطرة على درعا والقنيطرة، وضرب منطقة خفض التصعيد في الحائط.

بدورها حذّرت إسرائيل إيران من التدخل مجدداً في سوريا، وإلا فإنها ستعلن الحرب في المنطقة، حيث حددت الأولى منطقتي الحدود المشتركة مع الأردن وهضبة الجولان السورية المحتلة مناطق خط أحمر لها، بحسب الصحيفة العبرية.

ونوّهت الصحيفة إلى أن تلك المباحثات بين الطرفين حول سوريا دارت لأكثر من مرة ، وخاصة بعد الهجمات الإسرائيلية الجوية على منشآت عسكرية مشتركة بين النظام وإيران.

وقالت مصادر خاصة لصحية إيلاف السعودية إن إسرائيل أوضحت للإيرانيين أنها لن تتدخل في تلك المعارك قرب حدود خط وقف النار في الجولان والحدود الأردنية الإسرائيلية ما دامت إيران ومليشياتها وحزب الله لن يدخلوها، عن السفير الايراني ومجموعة من الامنيين الإيرانيين، ومسؤولون أمنيون إسرائيليون، تواجدوا في إحدا فنادق عمان، وام التواصل بينهم حيث تنقل وسيط أردني بين غرف الفندق، حاملاً معه رسائل من الإيرانيين الى الإسرائيليين والعكس. وكشفت مصادر مطلعة لـ”إيلاف” أنّ النقاش بين الإسرائيليين كان حول الوضع السوري والمعركة المرتقبة في جنوب شرق سوريا، وتحديدًا في محافظتي درعا والقنيطرة، حيث تم الاتفاق بين الجانبين بحسب المصادر أن لا تشارك إيران وحزب الله والمليشيات التابعة لهما في هذه المعارك المرتقبة ضد المعارضة السورية والفصائل المسلحة هناك على أن يقوم الجيش السوري بهذه المهمة وأن تقوم القوات الأردنية بالحفاظ على أراضيها ومنع التسلل اليها من الجانب الاخر.

وجدد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، أنه لا مجال لوجود عسكري إيراني في سوريا، وذلك وفق تصريحات بثها التلفزيون الرسمي بالقول: “موقفنا بشأن سوريا واضح. نعتقد أنه لا مجال لأي وجود عسكري إيراني في أي مكان في سوريا”.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مباحثات "إسرائيلية إيرانية" بالأردن حول جنوب سوريا

هيومن فويس قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن مباحثات أجريت بين كيان الاحتلال الإسرائيلي وإيران بوساطة أردنية في العاصمة عمان، تطرقت للأوضاع الحالية في الجنوب السوري والصراع "الإيراني الإسرائيلي" في سوريا. وأوضحت الصحيفة، أن الاتفاق بين "إسرائيل وإيران"، ينص على أن حزب الله اللبناني وإيران والميليشيات التابعة لهما لا تشترك في أية عمليات ضد المعارضة المسلحة جنوب سوريا في درعا والقنيطرة، على أن يتحمل جيش النظام المسؤولية عن ذلك، وأن تقوم الحكومة الأردنية بالحفاظ على الحدود المشتركة ومنع المتسللين من الدخول إلى سوريا. ويتعهد كل من النظام والأردن و "إسرائيل" بعدم تدخل إيران في الحروب الدائرة في المنطقة بشكل عام، ما

Send this to a friend